التخطي إلى المحتوى

تعرض بيت اللاعب الهولندي ممفيس ديباي للسرقة الجمعة أثناء مساهمته في ماتش مع فريقه ليون مقابل نيس ضمن منافسات الدوري الفرنسي لرياضة كرة القدم، على حسب ما تحدثت مصادر متطابقة السبت.

وأفادت مصادر مقربة من التقصي أن مقدار ما سرق من بيت اللاعب البالغ من السن 23 عاما بلغ إلى 1.5 مليون يورو، لكن قوات الأمن لم تؤكد ذلك المبلغ، مشيرة إلى أنه ما زال من المبكر تحديد المقدار الدقيقة للمسروقات.
وغالبا ما يعلن ديباي عبر إنستغرام، صورا تبدو كيفية حياته الباذخ، كالسفر على ظهر طائرات خاصة أو تمضية إجازات على ظهر يخوت.

وبحسب توثيق أعدته جريدة “ليكيب” الرياضية الفرنسية في شهر فبراير 2018، يتقاضى ديباي راتبا كل شهر إجماليا يبلغ إلى 350 ألف يورو. وتحدث رئيس ليون جان-ميشال أولاس في إفادات السبت أن ديباي: أصيب باليأس. كان يملك العديد من المقاصد في ذلك البيت، سنساعده كما كل لاعبينا الذين قد يواجهون صعوبات. ذلك متعلق ببعض الصعوبات الاجتماعية. للعيش سعيدا، يلزم أن تقطن متخفيا.

وأزاد: قوات الأمن تكرار الموضوع. قام عناصرها بعملية رفع للبصمات والأمور تظهر غير سلبية لجهة التعرف إلى اللصوص، مشيراً إلى فتح تقصي، وأن المحققين يستعينون بتسجيلات كاميرات موضوعة في المقر. وحصلت عملية اقتحام البيت والسرقة أثناء مشاركة ديباي في ماتش فريقه مقابل ضيفه نيس الجمعة ضمن الفترة الرابعة من بطولة الدوري الفرنسي، والتي خسرها المضيف بنتيجة صفر-1.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *