التخطي إلى المحتوى

أعلن بندر الرميحي المتحدث الرسمي للأمانة العامة لمكافحة المخدرات، أن الأمانة العامة لمكافحة المخدرات تدرس حاليا تطبيق فحص  على الطلبة في المدارس  وكذلك المعلمين مع بداية العام الدراسي في السعودية، وجدير بالذكر أن حالات إدمان المخدرات في الوسط التعليمي ليس بالظاهرة  أو الخطورة المفزعة .

وقد أكد بندر الرميحي ،أنه تم أطلاق أسم  «نبراس» علي  المشروع الوطني للوقاية من المخدرات وهو مشروع مبني  برامج متخصصة   المراحل الدراسية الابتدائية، والمتوسطة، والثانوية، والجامعية بالمملكة مع بداية كل عام دراسي جديد، ويشمل المشروع كل من الطلبة والمعلمين كنوع من الوقاية و رفع مستوى الوعي بخطر تعاطي المخدرات  الفرد والمجتمع.

مشروع «نبراس» سيركز  هذا العام على الأطفال دون سن السابعة، وسوف يهتم بغرس مهارات التعامل الحياتية واليومية، وتزويدهم بالقيم الإسلامية والوطنية، وتحسين السلوكيات الفردية للصغار بما يحفظهم من الاستغلال والتحرش,وهذا المشروع «نبراس» للبنين والبنات، ويتم تفعيل التطوع المجتمعي للشباب من الجنسين خلال التسجيل في الموقع الإلكتروني لأمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات  المشاركات في التدريب والفعاليات، والبرامج، والمعارض. وأضاف بندر الرميحي، أن «عدد مستفيدين من المركز الوطني  الإدمان 1955 بلغ 78737 فرد  مواطنا ومقيما من جميع مناطق المملكة العربية السعودية، أكد  أن المركز يقدم الاستشارة لأسرة المدمن أو المدمن نفسه و تكون سرّية تماما، كما يساعد المتعاطي على إدخاله مستشفيات وعيادات علاج الإدمان الحكومية والخاصة ومتابعته   يتم  التعافي الكامل.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *