التخطي إلى المحتوى

قام البرلماني العراقي بعقد أول جلساته فى شهر مايو الماضي ولكنه لم ينجح فى اختياره لرئيس البرلمان حتى الآن حيث أن أكبر الاعضاء سنًا ترأس الجلسة الذى حضرها اكثر من 297 نائبا من أصل 329  كما ترشح أكثر من 6 أشخاص لرئاسة البرلمان العراقي لنجد ان هناك ائتلافان يتنافسان عى رئاسة أحدهما للبرلمان العراقي.

وها هم بانتظار حكم المحكمة الإتحادية العليا التى ستحدد من خلاله أكثر الائتلافان عدادًا من حيث المقاعد.

حيث أن تحالف سائرون وهو أحد التحالفين ويزعمه  الزعيم مقتدي الصدر وتحالف النصر الذى يقوم بقيادته رئيس الوزراء المتقاعد حيد العبادي بالإضافة إلى عدد كبير من الأسماء.

ولم يحسم امر هذه الإنتخابات حتى الآن ونحن بصدد انتظار إعلان المحكمة عن أكبر الأئتلافان من حيث عدد المقاعد من اجل رئاسة البرلمان فى العراق ولحسم المنافسة.

اما عن الإئتلاف الثاني فيضم أكبر تحالفين يؤيدون إيران فى البلد لنجد أن الفتح يتزعه هادي العامري أما عن تحالف نورى المالكي رئيس الوزراق السابق فيطلق عليه دولة القانون.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *