التخطي إلى المحتوى

تم البدء فى محاكمة الأمين المساعد للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الداعية سلمان العودة من قبل المحكمة الجزائرية المتخصصة فى عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض وذلك صباح يوم الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 .

حيث ان وسائل إعلام شهيرة فى المملكة العربية السعودية نشرت أن النيابة العامة قامت بتوجيه 37 تهمة له كما طالبت القضاء بتنفيذ حكم الإعدام.

كما أن هذا الإتحاد أصبح  عبارة عن أداة يقوم من حلالها الميؤلين فى الدوحة بتحريحكها فى الجهة التى يرغبون بها فيحلون ما يريدون ويحرمون ما يرغبون دون أى رقابة لنجد هذا الامر بشكل واصح عندما قام الاتحاد باصدار بيان من أجل إدانة مقاطعة دولة قطر واعتبر ذلك الامر حرام من ناحية الشرع.

كما لم تقم اى وسائل إعلام بذكر سلمان العودة بالإسم بل اكتفت بالإشارة له بذكر الوظيفة الخاصة به كذمن أعضاء الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين موضحين انه أداة سياسية قامت قطر بصنعها من اجل خدمتها مصالحها فقط لذا نجد ان هناك هجوم كبير عليه من قبل الدول المعارضة لدولة قطر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *