التخطي إلى المحتوى

كانت الفنانة سما المصري قد نشرت مؤخرا مقطع فيديو تم تصويره أمام كلية الاعلام وفنون الاتصال بجامعة 6 أكتوبر وتقول فيه انها قد قامت بتقديم طلب لرئيس الكلية بالعودة للعمل وتدريس مادة اللغة الانجليزية في الكلية. كما قامت ايضا بنشر صورة هذا الطلب في مقطع الفيديو. والأغرب من هذا كله انها ادعت اها كانت تعمل في الكلية عام 2002.

وردا على هذا التصريح فإن كلية الاعلام بجامعة 6 أكتوبر أفادت بأن الفنانة سما المصري توجهت الى الكلية لتقديم طلب باستئناف الدراسة بها في الدراسات العليا. ولكن الكلية قامت برفض الطلب حيث ان شروط القبول بالجامعة لا تنطبق عليها تماما حيث انها ليست من خريجي كلية الاعلام.

وردا على ادعاى الفنانة على كونها كانت تعمل في الجامعة كمعيدة عام 2002 فإن هذا كلام مغلوط وليس له أي أساس من الصحة حيث انها لم تكن من طلاب كلية الاعلام وفنون الاتصال ولم تعمل يوما كمعيدة بالكلية. وأشارت ايضا ان الفنانة سما المصري قد أبدت رغبتها حتى تلتحق بالكلية وعلى أثرها قامت بتقديم طلب للكلية من خلال عميد الكلية الدكتور  مرعي مدكور. ولكن هذا الطلب منافي لقواعد الكلية حيث ان هذا المنصف مقتصر فقط على أبناء الكلية من الخريجين.

ومن الجدير بالذكر ان كلية الاعلام وفنون الاتصال تنتمي الى جامعة أكتوبر التي قامت بتخريج 19 دفعة حتى الان ويوجد من بين خريجي هذه الجامعة أبناء حاصلين على درجة الدكتوراه ومنهم من يعمل في مراكز اعلامية مرموقة داخل وخارج مصر.

كما صرح أيضا الدكتور أحمد عطية رئيس جامعة 6 أكتوبر انه سيحقق مع أفراد الأمن الذين سمحوا للفنانة سما المصري بالدخول الى الحرم الجامعى. ومن الجدير بالذكر أن الطلاب قاموا بأخذ الصور مع الفنانة الاستعراضية قبل ان يقوم الأمن باخراجها من الجامعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *