الثغرات القانونية تفلت المعتدي على السيدات بروض الفرج من العقاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
الثغرات القانونية تفلت المعتدي على السيدات بروض الفرج من العقاب نقلاً عن موقع بوابة أخبار اليوم، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .

بعد ضجة إعلامية آثارها المتهم بالاعتداء على السيدات بمناطق روض الفرج منذ شهر تقريبا والتي تسببت في حالة من الذعر بين المواطنين، قامت النيابة العامة بإحالة القضية لمحكمة الجنح المختصة وتداولت بالمحاكم إلى أن انتهى المطاف بها اليوم الأربعاء، بانقضاء الدعوى الجنائية بتصالح المجني عليهم مع المتهم ليخرج إلى الشارع بدون أدنى عقاب وإخلاء سبيله.


البداية كانت بتاريخ 1/ 7/2018 تبلغ للمقدم قدري الغرباوي رئيس مباحث روض الفرج من  ح . ح . م 44 سنة عاملة بمصنع ملابس ومقيمة بشارع ترعة جزيرة بدران «مصابة بجرح قطعي بالإلية بطول 17سم ـ تم إسعافها بمستشفى جراحات اليوم الواحد» بأنه حال سيرها أمام سنترال روض الفرج بشارع ترعة جزيرة بدران  فوجئت بقيام شخص مجهول «أدلت بأوصافه التقريبية» بالتعدي عليها بسلاح أبيض «كتر» محدثاً إصابتها المشار إليها ولاذ بالفرار مستقلاً سيارة «لم تتمكن من التقاط أرقامها». 

وأثناء تلقيها العلاج بالمستشفى علمت بقيام نفس الشخص بالتعدي على سيدة أخرى تدعى ك . م . ع  52 سنة ربة منزل ومقيمة بالساحل محدثا إصابتها بجرح قطعي بأصابع اليد اليسرى حال سيرها بشارع شبرا وانصرفت دون تحرير محضر بالواقعة، وفي اليوم التالي تبلغ للقسم أيضاً من ر . ع . ب 36 سنة عاملة بصيدلية «مصابه بجرح قطعي بالزراع الأيسر بطول 20سم وتم إسعافها بذات المستشفى».

وفي ضوء تعدد البلاغات وحساسيتها تحركت أجهزة الأمن بإشراف اللواء محمد منصور مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة وبرئاسة اللواء أشرف الجندي مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بكل سرعة وتم تشكيل فريق بحث على أعلى مستوى لسرعة كشف غموضها وضبط مرتكبها، وبإجراء التحريات وجمع المعلومات ومن خلال تفريغ كاميرات المراقبة بالمناطق محل الواقعة تم تحديد السيارة المستخدمة في ارتكابها وبالكشف الفني عن السيارة تبين أنها مقيدة باسم كريم م ع 6 سنوات بولاية والده                  م . ع 30 سنة – عاطل- تم ضبط الأخير وبمناقشته أقر بأن السيارة بحيازة أحد أقاربه ويدعى مصطفى ن 42 سنة صاحب مكتب نقل «مسجل خطر» وتم ضبطه حال استقلاله السيارة المشار إليها وبحوزته سلاح أبيض «كتر» والمستخدم في ارتكاب تلك الوقائع.

بمواجهته أعترف أمام اللواء محمود أبو عمرة مساعد الوزير لمباحث الوزارة بارتكاب الوقائع المشار إليها وعلل قيامه بذلك بدعوى أنه كان في حالة سكر وعدم وعي عقب احتسائه المواد الكحولية  بأحد الملاهي الليلية.
 

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الثغرات القانونية تفلت المعتدي على السيدات بروض الفرج من العقاب ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : بوابة أخبار اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق