السجن عامين للمتهمين في قضية "نبش القبور"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:

السجن عامين للمتهمين في قضية "نبش القبور"

نقلاً عن موقع الدستور، بتاريخ اليوم الأحد 21 أكتوبر 2018 .

قضت محكمة جنح السيدة زينب، برئاسة المستشار أسامة عبد الرحمن، بمعاقبة حارسة مقابر، عامين، وكفالة 2000 جنيه، لاتهامها بانتهاك حرمة المقابر ونبشها.

وقال أحمد سويلم، دفاع المتهمين، إنه أكد بطلان تحريات المباحث، حيث إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المتهمة في الرابعة فجرا؛ هي وشقيقها في المقابر، مؤكدا أنه من الطبيعي أن تتواجد في المقابر لأن هذا منطقة سكنها.

وأضاف المحامي، أن رئيس المباحث قال إنه أثناء مروره بمنطقة مجرى العيون؛ شاهد المتهمان بحوزتهما جوال وبتفتيشه تبين أن به ثلاثة جماجم هيكلية للموتى، وهذا على عكس الحقيقة لأن المتهمة أجبرت من قبل الأمن على النزول للمقابر وخلع الجماجم.

وأمرت نيابة السيدة زينب، برئاسة المستشار أحمد سمهان، بإشراف المستشار سمير حسن، المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة الكلية، إحالة حارسة مقابر، وشقيقها إلى المحاكمة العاجلة أمام محكمة جنح السيدة زينب، لتورطهما في انتهاك حرمة القبور ونبشها، وتدنيسها، وبيع الجثث من المقابر للطلبة، عقب ساعات قليلة من صدور قرار حبسهما احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

كما طلبت النيابة، التحفظ على بقايا الجثث وإيداعها مصلحة الطب الشرعي، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وكشفت تحقيقات المستشار السيد محمد، مدير النيابة، عن أن الواقعة بدأت ببلاع من مجهول يتهم فوزية محمد، 30 عامًا، وصابر محمد، 35 عامًا، بنبش المقابر واستخراج الجثث وتقطيعها بآلة حادة.

وأمام مصطفى عماد، وكيل النيابة، أنكرت المتهمة وشقيقها ارتكاب الواقعة، وتم مواجهتهم باعترافاتهم أمام المباحث وبالتحريات، التي ورد فيها اعترافها أنها تعمل حارسة لمقابر الصدقة التابعة لحي السيدة زينب، وإنها مكلفة من قبله، باستلام الجثث المجهولة التي لم يستدل عليها أو التي لم يتم التوصل لهويتها، أو الجثث التي يتم تسلمها لعدم العثور على ذويهم، أو أشخاص ليس لهم عائلة ويستحقوا الدفن في مقابر الصدقة.

وأضافت تحريات المباحث، أن المتهمة مسئولة أيضًا عن إدارة تراخيص منطقة مقابر الصدقة، حيث إنها تهتم بنظافة المنطقة وحراستها، وتبلغ الحي عن ترميم المقابر، وصيانتها، مضيفة إنها تستلم المقابر المجهولة من المستشفيات أو الحي وتمضي بالاستلام.

وقالت المتهمة في محضر الضبط، إن شقيقها طلب منها بيع أجزاء من الجثث لطلبة كلية الطب مقابل مبلغ مادي، فبدءوا تقطيع الجثث ويبيعوها أجزاء، حيث تبين أن جمجمة الموتى تباع بمبلغ 5000 جنيه، وبيع الرجل بـ 3000 جنيه، والجثة كاملة تباع بمبلغ 20 ألف جنيهًا.

وأكدت المتهمة وشقيقها، أنهما ارتكبوا ما يقرب من 20 واقعة، موضحة أن شقيقها هو المسئول عن الاتفاق مع الطلبة، ثم يعود ويحاسبها بالمبالغ، وهي مسئولة عن إحضار الجثة وتقطيعها، موضحة أن الطلبة لم يأتوا للمقابر، وشقيقها المسئول عن تسليمها.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( السجن عامين للمتهمين في قضية "نبش القبور" ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق