بلاغ من حائزي الأراضي الصحراوية بطامية ضد محافظ الفيوم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بلاغ من حائزي الأراضي الصحراوية بطامية ضد محافظ الفيوم من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الاثنين 1 يوليو 2019 .

تقدم أكثر من 500 شخص من حائزي الأراضي الصحراوية بناحية مركز طامية محافظة الفيوم، ببلاغ عاجل إلى وزير الزراعة ضد محافظ الفيوم مطالبين فيه بإعادة تقييم سعر الفدان طبقا للمعاير الصحيحة.

وقالوا في نص البلاغ:

"نحن مجموعة من المصريين قررنا الاستثمار في مجال الزراعة واستصلاح الاراضي في بلدنا دعما منا لجهود الدوله لزيادة التنميه و الرقعه الزراعيه و تشغيل ابناء بلدنا،  فقام كلا منا بتجميع مدخراته سواء من عمله بالخارج لسنوات قضاها بعيدا عن وطنه و كله امل فى حياة كريمه ،او من العمل بالداخل او مكافئة نهاية خدمته بالدوله حتى يستطيع  مواجهة متطلبات الحياة .... و امثله كثيره بيننا.

قمنا بحيازة ارض صحراويه عن طريق وضع اليد بعد دفع مقابل لخلوها و كلنا امل ان ياتى الوقت و تساعدنا الدوله فى تملك تلك الارض 

وكانت سعادتنا بالغه بصدور توجيهات رئيس الجمهوريه بدراسة و فحص طلباتنا لتملك الارض و تشكيل ما عرف ب (لجنة محلب ) فاسرعنا جميعا لاتمام الاجراءات المطلوبه منا رغم قيام الكثير بتقديم العديد من الطلبات منذ عام ١٩٩٥".

واستكملوا قائلين : قمنا بتسديد كافة الرسوم التى طلبت منا و كافة المستندات لاتمام الملف و اجراء الفحص و المعاينه و رفع المساحات .... و قد قامت اللجان المختصه بمحافظة الفيوم بإعمال اجراءاتها و المعاينات اللازمه على مدار عام تقريبا حتى نصل الى الموافقه على التمليك ووضع سعر مناسب و عادل".

وأضافوا في بلاغهم " جميعنا و دون استثناء كنا ولازلنا مستعدين لدفع حق الدوله كاملا و دون تردد رغبة منا فى تملك تلك الارض و دعما لتنمية الدوله هذا رغم ما نعانيه من مشقه و تكلفه عاليه لاستصلاح و زراعة هذه الارض للاسباب الاتيه :

- المنطقه محل حيازاتنا تربتها حجريه جيريه و نسبة الملوحه بها عاليه جدا ... وهذا يؤدى الى ارتفاع شديد فى تكلفة الاستصلاح و الزراعه تصل فى معظم المناطق الى الحاجه الى احلال التربه و هذا اجراء يعلمه خبراء الزراعه و يعلموا حجم تكلفته العاليه بالاضافه الى التكاليف المستمره لتقليل نسبة الملوحه العاليه 

- المنطقه محل حيازتنا من المناطق التى يندر فيها بل ينعدم وجود مياه جوفيه و هذا طبقا لتقارير خبراء المياه بمركز بحوث الصحراء ..... و هذا يستتبع الحصول على مياه الرى بتكلفه عاليه جدا للحاجه الى نقلها بخطوط تصل الى ٥ كم و طلمبات رفع و ضخ 

- المنطقه محل حيازتنا خارج اهتمام محافظة الفيوم من ناحية انشاء البنيه الاساسيه  من مياه ، كهرباء ، طرق  و وسائل اتصالات و بالتالى لا يوجد اى بنيه اساسيه متوفره ..... و هذا يستتبع تحملنا لتكلفة توصيل ايا من عناصر البنيه الاساسيه 

واضافوا انه مما سبق يتبين قدر المعاناة و حجم التكلفه العالى حتى نتمكن من تحقيق حلمنا بالاستثمار الزراعى و كلنا امل ان يضع المسئولين ذلك فى اعتبارهم عند تقدير و تسعير تلك الاراضى 

و لما كان شغفنا جميعا الوصول الى تملك الارض فقد كنا نتابع القرارات السابقه التى صدرت لتقنين اراضى جيراننا و الاسعار التى وضعت لهم و التى بدءت ب خمسمائة جنيه للفدان حتى وصلت الى عشرون الف فى العامين الاخيرين و كان يحدونا الامل ان يتم معاملتنا بالمثل رغم انه لم يحدث اى تطور بالمنطقه او ظهور اى عناصر جذب لتحريك السعر 

و قد زاد لدينا الامل فى اسعار عادله و نحن نرى الدوله بمشروع المليون و نص فدان تقوم باعداد الارض الصحراويه و تجهيزها و مدها بكل عناصر البنيه الاساسيه  بالاضافه الى حفر بئر ارتوازى للرى و فى تربه صالحه للزراعه ثم تقوم بطرحها للمواطنين بسعر خمسه و اربعون الف جنيه للفدان 

الا انه و للاسف الشديد فوجئنا بصدمه شديده افجعت الجميع حينما ظهرت الاسعار التى قدرتها محافظة الفيوم لبيع الفدان و هى اسعار تتراوح بين مائة الف و مائه و خمسون الف جنيه 

وتسائلوا في بلاغهم " هل تتصور حجم اللطمه التى وجهتها لنا محافظة الفيوم سعر مجحف و مغالى فيه و غير واقعى و لايناسب اى من معطيات التسعير العادل من ناحية طبيعة التربه و ندرة المياه و تكلفة الاستصلاح و انعدام البنيه الاساسيه و اخيرا سعر المثل 

وقد زاد من صدمتنا ان يكون السداد بموجب مقدم ٢٥٪  و الباقى على ثلاث سنوات و كأننا ياسيدى رجال اعمال كبار نملك من الملاين مالا يعد و نجنى من الارض الكثير و يفيض علينا 

ولم تكتفى المحافظه بما لطمتنا به و لكن ارادت ان تسلبنا الحق فى التظلم و تزيد معانتنا فقررت ان ترهبنا جميعا بالتهديد بان من لم يقم بالسداد فورا ستقوم المحافظة بازالة كل ماعلى الارض من اخضر و يابس". 

وقالوا في نهاية بلاغهم إنهم لم يجدوا الا ان يجتمعوا و ويرفعوا شكواهم من التسعير الجائر و الاجراءات التهديديه لهم من محافظة الفيوم املين ان يجدوا الرعايه و رفع الظلم الشديد عنهم

وطالبوا في نهاية بلاغهم باعادة تقيم سعر الفدان طبقا للعناصر التى ذكرها سالفا.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( بلاغ من حائزي الأراضي الصحراوية بطامية ضد محافظ الفيوم ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق