أول تعليق من أرملة الشهيد العميد عادل رجائي بعد نجاح الداخلية فى الثأر له

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:

أول تعليق من أرملة الشهيد العميد عادل رجائي بعد نجاح الداخلية فى الثأر له

نقلاً عن موقع صدى البلد، بتاريخ اليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019 .

وجهت الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين ارملة الشهيد عادل رجائى، الشكر إلي وزارة الداخلية بأجهزتها المختلفة، وذلك بعد أن لقى 9 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية مصرعهم عقب تبادل لإطلاق النار مع القوات أثناء مداهمة وكرين بمدينتى العبور و15مايو من بينهم قيادى حركة لواء الثورة محمود غريب قاسم محمود قاسم واسمه الحركى خلف الدهشورى، والمتورط فى حادثى اغتيال العميد قوات مسلحة عادل رجائى، واستهداف كمين شرطة العجيزى بالمنوفية.

وأضافت "زين العابدين" في تصريح لـ "صدى البلد": "بشكر ربنا ، وبقول الحمد لله ، أني ربنا أداني العُمر عشان أشوف حق جوزي وحق الشهداء بيرجع، حق عادل والشهداء رجع بفضل أبطال وزارة الداخلية ، ومهما قولتلهم شكرًا مش حوفيهم حقهم".

وأضافت الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين أن أهالي الشهداء والمصريين حريصون كل الحرص على الأمن القومي المصري، مؤكدة على أن القوات المسلحة والشرطة هما عمود الخيمة المصرية، وأن لولاهم لتعرضت مصر للعديد من المؤمرات الكبيرة التي أوقفها رجال الجيش والشرطة.

ووجهت حديثها للرئيس عبد الفتاح السيسي من خلال تصريحاتها لـ "صدى البلد" حيث قالت: "احنا أهالي الشهداء ياريس بنجددلك البيعة من جديد ، كلنا وراك ، المصريين كلهم وراك، عُمرنا محنسيبك ولا حنسيب بلدنا للمؤمرات والمخططات التآمرية ، ربنا يحفظك وينصرك".

كما وجهت حديثها لزوجها الشهيد اللواء عادل رجائي قائلة: "بقول لحبيبي ورفيق عُمري الله يرحمك يا غالي ويجمعني بيك إن شاء الله على خير ، حقك رجع يا غالي ، ألف حمد وشكر ليك يارب".

ووجهت سامية زين العابدين رسالة إلي الشعب المصري قائلة: "حافظوا على مصر، في أجهزة أمنية ودول مش عايزة خير لينا ، بقول لأجهزة الاستخبارات الدولية التي تستهدف مصر ـ إن شاء الله حيرد كيدكو ، مصر فيها جيش قوي وشرطة باسلة، قادرين يحافظو عليها كويس ويحموها".

يذكر أن 9 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية قد لقوا مصرعهم عقب تبادل لإطلاق النار مع القوات أثناء مداهمة وكرين بمدينتى العبور و15مايو من بينهم قيادى حركة لواء الثورة محمود غريب قاسم محمود قاسم واسمه الحركى خلف الدهشورى، والمتورط فى حادثى اغتيال العميد قوات مسلحة عادل رجائى، واستهداف كمين شرطة العجيزى بالمنوفية؛ وعثر بحوزتهم على 6 سلاح آلى، 2 خرطوش، كمية من مادتى RSALT والنترات، مجموعة من الدوائر الكهربائية، عبوة متفجرة ، 2 هياكل عبوات.

وكان العميد أركان حرب عادل رجائى اسماعيل قائد إحدى الفرق المدرعة بالقوات المسلحة استشهد عام 2016 وذلك أمام منزله بمدينة العبور أثناء توجهه للعمل .

وأعلنت وزارة الداخلية فى وقت سابق مقتل اثنين من منفذى حادث اغتيال العميد أركان حرب عادل رجائى، والهجوم على كمين العجيزى بمحافظة المنوفية والسابق إعلان ما يسمى بـ لواء الثورة التابع لتنظيم الإخوان الإرهابى مسئوليته عنهما.

وأكدت وزارة الداخلية فى بيان لها أن فريق البحث حدد مرتكبى الحادث من خلال المعلومات والتحريات تحديد العناصر والتعامل معها وأشارت الداخلية إلى أنه تم استئذان نيابة أمن الدولة العليا وإعداد الأكمنة اللازمة لضبط العنصرين المشار إليهما، إلا أنهما بادرا فور مشاهدتهما للقوات بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة تجاهها، حيث تم التعامل معهما، وأسفر ذلك عن مصرعهما وهما كلٍ من طارق محى سيد أحمد عبدالمجيد جويلى سائق و يوسف محمد عبد المقصود محمود البيوقى حاصل على الإبتدائية وعثر بحوزتهما على بندقية آلية عيار و طبنجة حلوان

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( أول تعليق من أرملة الشهيد العميد عادل رجائي بعد نجاح الداخلية فى الثأر له ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق