البنك الدولي: اقتصاد لبنان هشّ يفتقر لمقوّمات الاستمرارية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
البنك الدولي: اقتصاد لبنان هشّ يفتقر لمقوّمات الاستمرارية من موقع العربى الجديد، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .

وقال "هذا وضع لا يمكن أن يستمر ويتعين اتخاذ إجراءات"، على رغم أنه أضاف مصرف لبنان المركزي لديه احتياطيات أجنبية تشكل حماية جيدة، مضيفاً: "لست قلقا على الاقتصاد، لكنه في حالة هشاشة".

وبحسب "رويترز"، يعاني لبنان من ضعف في النمو منذ 2011، مع تضرره من الاضطرابات في المنطقة. وقدر صندوق النقد الدولي معدل النمو بنحو 1-1.5% في 2017 و2018، وقال إن المحركات التقليدية للاقتصاد، التشييد والعقارات، لا تزال ضعيفة.

وطالب الصندوق أيضا بإصلاح "فوري وكبير" للمالية العامة لتحسين القدرة على سداد الدين العام الذي بلغ أكثر من 150% من الناتج المحلي الإجمالي في نهاية 2017.

وقال قادة سياسيون من مختلف الأطراف المتنافسة إنهم يدركون حساسية الوضع والحاجة إلى البدء في تنفيذ إصلاحات، لكن حكومة وحدة جديدة لم يتم بعد التوافق عليها في أعقاب الانتخابات البرلمانية في السادس من مايو/ أيار.

وفي إبريل/ نيسان، تعهد مانحون دوليون في اجتماع في باريس باستثمارات للبنان تزيد قيمتها عن 11 مليار دولار، لكنهم يريدون أن يروا إصلاحات أولا.

وفي ذلك الاجتماع، تعهد رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بتقليص نسبة عجز الموازنة قياساً بالناتج المحلي الإجمالي بواقع 5% على مدى 5 سنوات.

ولدى البنك الدولي محفظة استثمار قيمتها حوالي 2.2 مليار دولار في لبنان، لكن عدم وجود حكومة يعني أن 1.1 مليار دولار من هذا المبلغ لا يزال ينتظر موافقة بيروت قبل استخدامه في الإنفاق على مشروعات في مجالات التوظيف والصحة والنقل.

وقال بلحاج: "يجب أن نتأكد من أن تلك المشروعات تمضي قدما. استمرار تعطل هذه الاستثمارات لا يشكل فقط خسارة للبنان، بل إن الحكومة تدفع أيضا تدفع رسوم التزام"، مضيفا أنه ربما يأتي وقت تُلغى فيه تلك المشروعات.

وكان بلحاج أكد يوم الإثنين، وجود محفظة بملياري دولار خصصها البنك  "يُفترض الاستفادة منها وفق الأولويات التي تحددها الدولة"، مجدداً الاستعداد لمساعدة البلد من خلال تمويل مشاريع تنموية وإنتاجية.

ووفق بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية، أمس، عقب لقاء بلحاج بالرئيس  ميشال عون في قصر الرئاسة، أكد المسؤول الكبير في البنك الدولي ترحيب إدارته "بالإصلاحات التي يحققها لبنان سياسياً واقتصادياً، والتي من شأنها تعزيز الثقة الدولية بالبلد"، الذي يعاني عجزاً بموازنة هذا العام يبلغ 7.3 تريليونات ليرة تعادل 4.8 مليارات دولار أميركي.

مصادر قريبة من وزارة المالية قالت لـ"العربي الجديد" إن أكثر من 90% من محفظة تمويلات البنك الدولي هي قروض ميسّرة بفوائد قليلة وآجال سداد طويلة، فيما الهبات لا تتجاوز 10%، كما أوضحت أن هذه المحفظة هي عبارة عن تمويلات متراكمة لم يستفد منها لبنان بعد، وليست قرضاً جديداً.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( البنك الدولي: اقتصاد لبنان هشّ يفتقر لمقوّمات الاستمرارية ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق