رسالة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
رسالة من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .

رسالة


تلقت عالم المطارات الرسالة التالية من المهندس طارق سعيد ويعمل استشاريا بإحدى الشركات العالمية يقول فيها: بالإشارة إلى ما نشر بصفحة «عالم المطارات» بشأن (عدم تشغيل خدمة بوابات الجوازات الإلكترونية بمطار القاهرة) أود أن أشير إلى بعض الملاحظات التالية بمطار القاهرة فى ضوء ما شاهدته بالعديد من مطارات الدول التى زرتها بطبيعة عملى...
أولا بالنسبة لخدمة الجوازات الإلكترونية بالمطارات فهى «خدمة مجانية» فى العديد من الدول، وعند علمى بإدخال هذه الخدمة فى مصر ونظرا لسفرى المتكرر تفاءلت ورغبت فى الاشتراك بها إلا أن رسم الاشتراك المبالغ فيه وهو نحو 2400 جنيه سنويا بالإضافة للتعقيدات وضرورة التوجه لمجمع التحرير عدة مرات أرغمنى على عدم استكمال الإجراءات فى خدمة كنت أتمنى الاشتراك فيها ولكنها لم تبدأ حتى الآن! وتشاء الصدفة بعد عدة أشهر أن التقى أحد الأصدقاء الذى حاول الاشتراك فى نفس الخدمة لأجده يندب حظه أيضا!
ملاحظة أخرى وهى صالونات درجة رجال الأعمال والتى لا تليق بمكانة مطار القاهرة فمساحاتها ضيقة وتشهد ازدحاما خصوصا فى ساعات الصباح.. وليشاهد المسئولون بالمطار مساحات هذه الصالونات فى العديد من مطارات العالم.
أماكن انتظار السيارات بالمطار حدث ولا حرج فلا تستطيع بسهولة التعرف على المدخل من المخرج, أما فى مبنى 2 الجديد فالمعاناة كبيرة بسبب عدم وجود جراج خاص به, وأمام صالة سفر مبنى الركاب 3 يتم تكدس السيارات بصورة كثيفة وخاصة فى الصباح لإنزال المسافرين بحقائبهم فى حارة مرورية ضيقة، وهذا حال ممتد منذ فترة طويلة دون أى اهتمام!
ويختتم رسالته قائلا.. «أرجو مراعاة الراكب متلقى الخدمة والاهتمام به أولا مهما تكن الأسباب!».
.. إلى هنا انتهت الرسالة والتى نأمل أن تجد اهتماما من جانب مختلف الجهات المسئولة بمطار القاهرة بما يجعل خدمات المسافرين فى مقدمة الأولويات ويضعه فى مصاف المطارات العالمية.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( رسالة ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق