تسهم فى دعم الاقتصاد القومى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
تسهم فى دعم الاقتصاد القومى من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .

تسهم فى دعم الاقتصاد القومى
المطارات المصرية.. كيف تقوم بدورها فى التنمية الشاملة؟


تشكل المطارات عنصرا رئيسيا فى تحقيق التكامل والتواصل بين شعوب العالم فى مختلف المجالات بل وبين أبناء الوطن الواحد من خلال سهولة التنقل للأشخاص والبضائع بما ينعكس بالإيجاب على الاقتصاد القومى للدول وتحقيق التنمية الشاملة.. فإلى أى مدى تقوم المطارات المصرية بهذا الدور.. وكيف يمكن تعزيزه ؟
المطارات المصرية التى يصل عددها إلى 23 مطارا منها 15 مطارا دوليا كان مفروضا أن يتم التركيز على أن تقوم كل هذه المطارات بدورها فى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة فى مصر، وكذلك فى تنمية المحافظات التى تقع بها هذه المطارات.. ولكن الواقع يشير إلى ترك العديد من المطارات الداخلية فى السنوات السابقة دون اهتمام والتركيز على المطارات ذات الكثافة فى الحركة الجوية والجذب السياحى والتى تحقق بالفعل عائدا كبيرا للاقتصاد القومى، وهذا لا يقلل من أهمية التركيز على هذه المطارات السياحية وتنميتها ولكن تراجع دور العديد من المطارات الداخلية الأخرى ومن بينها «شرق العوينات والوادى الجديد وبورسعيد» وعدم استغلالها الاستغلال الأمثل أضعف دورها تماما فى جذب الحركة الجوية والسياحية للعديد من المناطق والمحافظات المصرية التى يتمتع معظمها بميزات سياحية عالمية، وبالتالى تراجع دور هذه المطارات فى التنمية الشاملة وهو ما يتطلب رؤية وأفكارا جديدة وإعادة النظر فى السياسات الحالية لتنشيط الحركة الجوية لجميع مطارات مصر لتحقيق أقصى استفادة منها وزيادة عائداتها والاستثمارات بها وتشجيع حركة الصادرات المصرية من هذه المطارات.
ومن بين هذه الأفكار.. إعداد برامج متكاملة مدروسة بالتنسيق بين وزارتى السياحة والطيران توضع على أجندة الوزارتين وتكون متاحة لكل شركات الطيران والسياحة فى العالم طوال العام لتنشيط الحركة الجوية إلى مختلف مطارات مصر، وبرامج تحفيزية للمطارات التى تعانى ضعف الحركة إليها سواء برامج للسياحة الداخلية أو الخارجية مع مراعاة إعادة النظر فى أسعار تذاكر السفر بالنسبة للطيران الداخلىلتشجيع حركة السفر بين محافظات مصر.. إلى جانب تطوير وتدعيم شبكة الخطوط الجوية لشركة مصر للطيران بفتح خطوط وأسواق جديدة، وهنا يأتى دور تطوير السياسات والخطط التسويقية لمصر للطيران لزيادة الرحلات وتنمية الخطوط الجديدة.. أيضا سياسة السماوات المفتوحة سواء بالمطارات المصرية أو بمطار القاهرة تتطلب إعادة تقييمها بصورة «دورية» بما يسهم فى تنشيط الحركة الجوية إلى مصر سواء للرحلات «المنتظمة» أو «الشارتر».. إلى جانب دراسة تخصيص مطار بالقاهرة الكبرى لشركات الطيران منخفض التكاليف.. مطلوب تشجيع وتحفيز شركات الطيران الخاص المصرية بتشغيل المزيد من الرحلات سواء إلى المطارات الداخلية أو الإقليمية أو الدولية دون قيود أو شروط مسبقة بما يعود إيجابيا على زيادة التدفق السياحى لمصر.
ومع بداية مرحلة جديدة للطيران فى مصر بتولى الفريق يونس المصرى مهامه كوزير للطيران المدنى والذى قام ومازال بجولات ميدانية مهمة لمختلف المطارات فإننا نأمل أن تشمل هذه الجولات كل المطارات التى لم تنل اهتماما فى السنوات السابقة وأن تكون هذه الجولات «مفاجئة» ومتضمنة لقاءات للوزير مع الركاب ومختلف العاملين للتعرف على آرائهم ومقترحاتهم لتطوير الخدمات المقدمة بالمطارات.. وكلنا ثقة فى أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من الاهتمام بكل المطارات الداخلية التى لم تجد اهتماما فى السابق والتركيز عليها جنبا إلى جنب مع المطارات التى تحظى بالاهتمام ومراجعة السياسات التى مضى عليها سنوات بما يتلاءم مع تطورات صناعة الطيران لتنشيط الحركة وزيادة الاستثمارات لتعظيم دور منظومة المطارات المصرية فى التنمية الشاملة و المستدامة بمصر.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( تسهم فى دعم الاقتصاد القومى ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق