المغربية للصلب تلجأ إلى صندوق الضمان المركزي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
المغربية للصلب تلجأ إلى صندوق الضمان المركزي من موقع اليوم 24، بتاريخ اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 .

نالت شركة المغربية للصلب قرضا جديدا يبلغ هذه المرة 225 مليون درهم، وسيكون الجزء الأكبر من هذا الرقم ممولا من طرف صندوق الضمان المركزي، فيما تساهم مؤسسات مصرفية في جزء آخر، وقد تم إعلان الموافقة عن “مشروع القرض” هذا، في اجتماع عام عادي لحاملي سندات الشركة.

وبخصوص الرقم المذكور، سيتم التمويل بقدر 25 مليون درهم منه من طرف بنوك، وتعود حاجة “مغرب ستيل” إلى هذا القرض بسبب ما يشهده السوق من ارتفاع في المواد الخام، والتي أرغمت بشكل من الأشكال شركة الصلب من اللجوء إلى الاستدانة، بعدما وجدت الشركة نفسها في حاجة إلى التمويل، فالارتفاع المشهود في المواد أثر على نشاط المغربية للصلب.

ويمكن تفسير لجوء عملاق الصلب المغربي إلى صندوق الضمان المركزي، بأنه كان الحل المتبقي أمام الشركة بعد إحجام المؤسسات المصرفية عن تقديم قرض بقيمة 225 مليون درهم، وترددها بشأن القيام بخطوة ضخ أموال من جديد للمغربية للصلب، وهو ما يفسر اكتفاءها بتمويل جزء يسير من مجموع القرض (25 مليون درهم). وستكون المبالغ المالية التي ستضخ في صناديق “مغرب ستيل”، موجهة لتزويد صندوق رأس المال المتداول، ولن تكون لهذه الملايين أية علاقة بسداد جزء من الديون القديمة المثقلة لكاهل الشركة، حسب ما تمت الإشارة إليه في موقع لوبورسيي.

والجدير بالذكر أن تسديد المتعلقات الخاصة بأحد الدائنين لشركة المغربية للصلب، يستلزم موافقة جميع الأطراف، خاصة أن الشركة تواجه ظروفا خاصة. وأكدت الشركة المستقرة في الدار البيضاء، أنها تعيش منافسة قوية وشرسة، خاصة من المواد التي تصفها بالرخيصة، والمستوردة من إسبانيا بأسعار منخفضة، وهو ما جعل الشركة المغربية تشهد مع هذه الظروف غير المريحة تراجعا في أعمالها وهوامشها الربحية، وتضاف كل هذه المعطيات إلى حقيقة وجود تباطؤ في الطلب على المنتجات وطنيا وعالميا. وفي خضم كل هذه المعطيات لا يجب إغفال، الاستثمارات غير الهينة التي قامت بها الشركة، والتي تم تمويلها بالديون، كما أن 90 في المائة من تكاليف المغربية للصلب تأتي من مواد لا تنتج في المغرب، وهما الكهرباء والخردة الحديدية.

ورغم كل الصعوبات استثمرت الشركة الصناعية 5.7 مليار درهم، في مُجمّع صناعي خاص بالفولاذ وتخصص الدرفلة الساخنة، وتعنى هذه الأخيرة بتشكيل المعادن عبر أجسام اسطوانية ثقيلة، تقليل سمك الصفائح، وتم تمويل جزء كبير من الاستثمار سنة 2012 من طرف 6 مؤسسات بنكية مغربية.  وكانت الخسائر الواضحة في 2017 سببا كافيا لكشف حجم الصعوبات التي تعيشها المغربية للصلب، رغم الزيادة الطفيفة المسجلة في رقم معاملاتها العام الماضي، مقارنة بالعام قبل الماضي (2016). فالشركة قامت فعليا باستهلاك جميع احتياطها من النقود بتسجيل ناقص 163.6 مليون درهم سنة 2017، لتزيد في عمق ديونها الثقيلة  ليصل مجموع ديون الشركة في 2017 إلى 4.6 ملايير درهم، وبهذا، فإن المغربية للصلب مازالت في محاولات لإخراج نفسها من بحر المشكلات، الذي يبدو أن هيجانه ليس رحيما بوضع الشركة.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( المغربية للصلب تلجأ إلى صندوق الضمان المركزي ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : اليوم 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق