الانتعاش الاقتصادي في كردستان العراق بين رواتب مقتطعة ومستثمرين خائفين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الانتعاش الاقتصادي في كردستان العراق بين رواتب مقتطعة ومستثمرين خائفين من موقع الشارقة 24، بتاريخ اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 .

الشارقة 24 – أ.ف.ب:

 

يعيش الموظفون في إقليم كردستان العراق، ضائقة اقتصادية ومالية صعبة بسبب استقطاع الرواتب، في إطار الإجراءات التقشفية التي تنتهجها حكومة الإقليم، بعد قرار بغداد حرمان الإقليم من 80 % من إيراداته النفطية.

 

خلال 15 عاماً قضاها موظفاً في وزارة الكهرباء، كان سامان قادر يتقاضى نحو 500 دولار شهرياً، لكن حين اضطر إقليم كردستان العراق إلى اتباع سياسة اقتطاع الرواتب لتجنب الإفلاس، خسر الرجل قرابة نصف راتبه.

 

وتزامناً مع تقلص راتبه، خسر قادر أيضاً الأعمال الصغيرة التي كانت تسمح له بزيادة مدخوله الشهري، خصوصاً بعد فشل الاستفتاء على الاستقلال في سبتمبر الماضي.  

 

ويشير قادر في منزله الصغير ذي الأثاث البسيط حيث يعيش مع زوجته المريضة وأولادهما الأربعة، إلى أن راتبه ازداد قليلاً منذ ذلك الحين، لكنه لم يعد إلى ما كان عليه في السابق.

 

ولطالما كان إقليم كردستان العراق، الذي ينتخب برلمانه الجديد الأحد، جنة للمستثمرين في منطقة الشرق الأوسط المضطرب، إلا أن الحرب ضد "داعش" وتراجع أسعار النفط، والفساد، فضلاً عن قرار بغداد بوقف المساهمة في ميزانية المنطقة، وحرمانها من 80 % من إيراداتها، شكل ضربة كبيرة لاقتصاد الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي

 

يقول مدير مركز كردستان لعلم الاجتماع في جامعة سوران قرب أربيل عادل بكوان إنه في بداية الحرب على "داعش" العام 2017، وصلت الأزمة الاقتصادية إلى مستوى كارثي، حيث خسر الموظفون الذين يشكلون 60% من السكان العاملين، نصف رواتبهم، وبلغت خسارة البعض 75 %، وغادر المستثمرون بأعداد كبيرة، وتوقفت المشاريع القائمة، وارتفع عدد السكان تحت خط الفقر إلى 15 %.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الانتعاش الاقتصادي في كردستان العراق بين رواتب مقتطعة ومستثمرين خائفين ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الشارقة 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق