الزراعة: خطة لتنمية الثروة الحيوانية وزيادة المطروح من اللحوم الحمراء

اليوم السابع 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقع الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والمحاسب السيد القصير رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، بروتوكول تعاون مشترك لتدبير رؤوس ماشية لتوزيعها على صغار المربيين من المزارعين للتربية والتسمين، بالمحافظات المختلفة، ضمن المشروع القومي لإعادة إحياء البتلو.

 

وقال وزير الزراعة في تصريحات صحفية على هامش مراسم التوقيع، أن  البروتوكول يهدف في الأساس إلى تحقيق خطة طموحة لتنمية الثروة الحيوانية وزيادة المطروح من اللحوم الحمراء، والعمل على تخفيض الفجوة الغذائية من البروتين الحيواني في مصر، لافتاً إلى أن ذلك يعد مثالا للتنسيق والتناغم الحكومي بين مؤسسات الدولة والأجهزة الحكومية لرفع العبء عن كاهل المواطنين.

 

وأضاف انه بموجب هذا البروتوكول تم الاتفاق على التعاون المشترك والعمل المثمر بوضع خطة عم ل يساهم ويساعد فها كل طرف بأداء عمل محدد لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن من حيث: تدبير واستيراد رؤوس الماشية، والتسهيل الائتماني، ومعاينة الحظائر، وإصدار تراخيص التشغيل للمتقدمين للمشروع من صغار المربيين من المزارعين.

 

 وأشار البنا إلى أن  دور وزارة الزراعة وفقاً للبروتوكول سيتمثل في إصدار الموافقات الاستيرادية للعجول طبقا لشروط الهيئة العامة للخدمات البيطرية، حال طلب ذلك من جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، فضلاً عن إجراء المعاينات اللازمة لحظائر المتقدمين للمشروع، لتحديد مدى ملائمتها للتسمين من عدمه.

 

وأوضح الوزير أنه سيتم من خلال قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والهيئة العامة للخدمات البيطرية، تدشين حملات توعوية وإرشادية وتنظيم ندوات للمستفيدين لتعريفهم بجميع النواحي الغذائية والرعاية المرتبطة بتحسين معدلات الإنتاج لقطاع الرؤوس، فضلاً عن تيسير وتبسيط إجراءات اصدار تراخيص تشغيل حظائر المستفيدين مع الالتزام التام بكافة اشتراطات الأمن والأمان الحيوي مع اشتراط عدم تبوير أي أراض زراعية في حال إصدار تراخيص جديدة.

 

وأكد البنا أنه سيتم تحديد بيان الكمية والمواصفات الفنية المطلوبة في رؤوس الماشية المخطط تدبيرها بواسطة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، كذلك ستتولى الوزارة ممثلة في هيئة الخدمات البيطرية بتوفير الأمصال واللقاحات للمربين والمستفيدين بالمشروع، كذلك المرور على أماكن تربية وتسمين العجول الخاصة بالمستفيدين من المشروع لمتابعة سلامة الإجراءات الفنية والبيطرية والوقائية المتخذة بمعرفتهم في مجال التربية، فضلاً عن إجراء الترقيم والتسجيل والتحصين لقطعان الماشية عند المستفيدين وإجراء المتابعات البيطرية لها.

 

وقال اللواء مصطفى أمين مدير عام  جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، أن الجهاز سيتولى التعاقد على تدبير رؤوس الماشية في إطار التنسيق مع وزارة الزراعة والبنك الزراعي المصري، من حيث: التمويل المتاح، عدد الرؤوس، السلالة، المنشأ، الوزن، والعروض المقدمة من الشركات الموردة،  فضلاً عن إنهاء إجراءات استلام رؤوس الماشية الواردة من الخارج والتحفظ عليها في مزارع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية مع اتخاذ جميع الإجراءات الفنية والبيطرية والإعاشة اللازمة لحين تسليمها للمستفيدين من المشروع، لافتاً إلى أنه سيتم تحديد السياسة السعرية للرؤوس وفقا لسعر التدبير مضافا اليها كافة المصروفات التي سيتحملها الجهاز حتي تسليم الرؤوس للمستفيد.

 

وقال الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية إن الوزارة ستحصل على ثلث عدد الرؤوس الممنوحة للمستفيدين كحد أدنى طبقا للسعر السائد بالسوق في حينه، باعتبارها من الجهات الوطنية المتخصصة في مجال توفير السلع الغذائية الاستراتيجية للمواطنين بأسعار مناسبة للمساعدة في رفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

 

وقال السيد القصير  رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، إن البنك سيتولى توفير الاعتمادات المالية اللازمة لتدبير رؤوس الماشية من الخارج،  فضلاً عن دراسة طلبات العملاء الراغبين في شراء رؤوس الماشية المدبرة من الخارج من الناحية الائتمانية وفقا للآليات والشروط والقواعد والضوابط المحددة للمنح لتحديد موقفهم من المنح.​

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل الزراعة: خطة لتنمية الثروة الحيوانية وزيادة المطروح من اللحوم الحمراء , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق