«مادفعوش فلوسها».. أزمة بين محافظة قنا وشركة الصعيد بسبب قطعتي أرض

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
«مادفعوش فلوسها».. أزمة بين محافظة قنا وشركة الصعيد بسبب قطعتي أرض نقلاً عن موقع التحرير الإخبـاري، بتاريخ اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 .

ظهرت خلال الأونة الاخيرة، أزمة كبيرة بين محافظة قنا، والشركة القابضة للنقل البري التابعة لوزارة قطاع الأعمال والمعروفة شعبيًا بشركة الصعيد للنقل العام، وذلك لتنازعهما على قطعتي أرض في مركز نجع حمادي شمال المحافظة، والتى وضعت الشركة يدها عليها منذ أكثر من 40 عاما.

البداية كانت برفع الوحدة المحلية لمركز نجع حمادي، دعوى قضائية ضد الشركة، بعد نزاع علي الأرض منذ سنوات، ليحكم القضاء بعودة الأرض للوحدة المحلية، ولكن دون أي تنفيذ للقرار منذ تاريخ صدور الحكم  في عام 2016،.

وبحسب مصادر داخل شركة الصعيد للنقل البري بنجع حمادي، فإن الشركة وضعت يدها علي قطعتي أرض، تمثل لها المقر الذي يستقل منه الركاب الأتوبيسات، وقطعة أخرى مخصصة كجراج وورشة للأتوبيسات الخاصة بها، وذلك في بدايات الثمانينات من القرن الماضي، وذلك في نظير دفع الشركة قيمة مالية مقابل الأرض التى حصلت عليها للوحدة المحلية.

اقرأ أيضًا: أصحاب الأراضي المسحوبة في قنا: عايزين فلوسنا (صور)

وتضيف المصادر، أن الشركة لم تدفع أي قيمة مالية للأرض منذ ذلك الوقت، لتعود الوحدة المحلية لنجع حمادي، في عام 2014، وتبدأ مطالبة الشركة بعودة الأرض مرة أخرى إليها بعدما تم الحصول عليها من الشركة دون وجه حق ودون دفع أموال نظير الحصول عليها.

وذكرت المصادر، أن المحكمة قضت في عام 2016، بعودة الأرض إلى الوحدة المحلية، إلا أن الشركة لم تنفذ بسبب عدم وجود أرض أخرى لها أو موقعا بنجع حمادي يتسع لها، ولم تتم المغادرة منذ صدور الحكم وسط أزمات متتالية بين الشركة وإدارتها بنجع حمادي من  طرف، والوحدة المحلية من طرف آخر.

من جانبه قال العميد أركان حرب ماجد السيد، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، إن شركة الصعيد للنقل البري لم تنفذ الحكم القضائي بترك الأرض، حيث أن الأرض تتبع وتملكها الوحدة المحلية، وذلك بعدما حصلت عليها الشركة دون دفع قيمتها المالية منذ سنوات.

اقرأ أيضًا: «عاوزين دعاء الناس».. حكاية 4 سيدات تبرعن بممتلكاتهن لخدمة أهالي قنا

وتابع رئيس الوحدة المحلية في تصريحات خاصة، بأن قطعتي الأرض يمكن الاستفادة بهما في إنشاء عدة مشروعات خدمية وتنموية بل وتنزهات لأهالي قري ونجوع المدينة.

وأضاف السيد، أنه تم منح الشركة مهلة وذلك للخروج من قطعتي الأرض وتركهما، بعدما تم الاستيلاء عليها خلال الفترة الماضية دون أحقية قانونية، لافتا إلى أنه منذ صدور الحكم القضائي منذ عامان والشركة لم تغادر الأرض وتتجاهل طلبات الوحدة المحلية.

وفي ذات السياق، أكد اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، أن الوحدة المحلية لمركز نجع حمادي، تنفذ القانون، وتحاول استرداد الأرض التابعة لها، التى حصلت عليها الشركة لسنوات طويلة، حيث أن تلك الأرض قد تحل عدة أزمات لمشروعات كثيرة لأهالى المركز، منوها بأن الوحدة المحلية تطالب بأحقتيها في الأرض منذ ما يقرب من 4 سنوات وتم الحكم لصالحها في 2016 ولم تنفذ الشركة حتي الآن الحكم القضائي.

اقرأ أيضًا:

 بعد 7 أشهر.. أين ذهبت منحة الرئيس لأهالي المراشدة بقنا؟

قصة أرض المراشدة.. أهداها الرئيس للأهالي وباعوها بسبب الأقساط

محافظ قنا: 40 ألف طلب لتقنين أراضي أملاك الدولة

 

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( «مادفعوش فلوسها».. أزمة بين محافظة قنا وشركة الصعيد بسبب قطعتي أرض ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق