من التحرير إلى «القاهرة والناس»: أكتوبر شرف كل مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
من التحرير إلى «القاهرة والناس»: أكتوبر شرف كل مصر نقلاً عن موقع التحرير الإخبـاري، بتاريخ اليوم السبت 6 أكتوبر 2018 .

إذا كانت مصر هي أول جملة صحيحة في كتب التاريخ، فإن شعب 6 أكتوبر 1973 هو أول جملة صحيحة في قصة النصر على إسرائيل. الشعب الذي تحمل النكسة، وأرسل أبناءه قرابين لتحرير أرض الفيروز من جنود الكيان الصهيوني، هو الشعب الذي كان يطلق الزغاريد وهو يودع أبناءه العائدين في أكفان الشرف. من رحم هذا الشعب خرج جيل أكتوبر: جمال عبد الناصر وأنور السادات والجمصي وسعد الدين الشاذلي، وإبراهيم الرفاعي، ومحمد المصري صائد الدبابات، والعريف زكريا سيد خليل أسد سيناء، والصعيدي والبحراوي والإسماعيلاوي والقناوي والإسكندراني، وهيلا هيلا الله أكبر. أبناء الفلاحين والصعايدة هم من مرمغوا أسطورة الجيش المتكبّر الذي لا يُقهر في رمل سيناء.

فكيف تطالعنا قناة القاهرة والناس بشعار على شاشتها يختصر ملحمة الشعب والجيش والقادة: أبناء الشعب، في عبارة "يوم الشرف.. يوم السادات"؟. كيف تختصر تضحيات وصمود ودماء مئات الآلاف من الأبطال: أبناء القرى والنجوع والحارات الشعبية، في شخص الرئيس السادات؟ السادات قائد حرب أكتوبر بحق، لكن نصر أكتوبر صنعه أولاد الشعب العرقانين الشُّداد على جبهة الحرب القاسية. ملحمة أكتوبر شجرة متفرعة تخلد معجزات أبناء الفلاحين في سيناء وتحكي عن بطولاتهم وتستاء جدًا لو أن أحدًا تعمدَ خلط الحقائق وحاول الترويج لفكرة مستفزة تمتطي ذلك الشعار، والسادات نفسه لو كان عائشًا بيننا الآن لعمل مداخلة تليفونية مع قناة القاهرة والناس وطلب منهم أن يحذفوا هذا الشعار الفارغ.

هذا تقزيم لبطولات مجيدة لأبناء شعب مصر الذين كان يقودهم الرئيس أنور السادات وباقي غرفة عمليات حرب أكتوبر: المشير أحمد إسماعيل والمشير الجمصي واللواء بحري فؤاد ذكري واللواء فؤاد نصار، وغيرهم من القادة الكبار، الذين لا تتجه صوبهم وسائل الإعلام أو لا يحبونها! بعد هذا كله نجد شعار "القاهرة والناس" يكاد يُخرج لسانه من التلفاز لشعب مصر العظيم صانع حرب أكتوبر ويصدمه بأننا أفقنا في الصباح الباكر وشعرنا بالضجر فقررنا أن نحتكر يوم الشرف في الرئيس الراحل.

ألا يتفكرون؟!

ألا يتذكرون بطولات الجنود المصريين وحكاويهم الكثيرة والمُلهمة؟ ألا يتذكرون العريف زكريا سيد خليل؟ هذا أسد سيناء الذي ظلت قصة استشهاده طي الكتمان قرابة ربع القرن. فجأة اعترف جندي إسرائيلي للسفير المصري في ألمانيا (في عام 1996) بأن العريف زكريا من أشرس المقاتلين الأفذاذ، وأنه قتل وحده ما يزيد على عشرين جنديا إسرائيليا، وظل يقاتل حتى الموت. هذا الجندي الإسرائيلي هو الذي قتل أسد سيناء ودفنه واحتفظ بمتعلقاته، وأطلق 21 طلقة تحية في الهواء، بعد أن قام بدفن البطل زكريا سيد خليل. 

ألا تتذكرون قصة محمد المصري، أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة الذي دمر وحده 27 دبابة من العدو، متفوقا على الشهيد البطل عبد العاطي الذي دمر فقط 23 دبابة في حرب أكتوبر المجيدة؟ ألا تتذكرون انفجار أنشودة "الله أكبر" من أفواه زهرة شباب شعب مصر، وهم يدكّون حصون خط بارليف تحت أرجلهم كأنهم يتمشون على كورنيش النيل؟ ألا تتذكرون الرئيس عبد الناصر وقادة حرب الاستنزاف الذين فتحوا الباب لحقيقة نصر أكتوبر؟ ألا تتذكرون بطولات العميد يسري عمارة الذي أسر عساف ياجوري؟ هذا البطل سبق له الاشتراك في حرب الاستنزاف وأسر أول ضابط إسرائيلى يُدعى "دان شمعون".

من ينسى قصة الفلاحين في محافظة الدقهلية الذين كانوا يهللون ويرقصون عندما يراقبون طائرة إسرائيلية تحترق في الجو. من ينسى المرأة العجوز في الشرقية التي كانت تجمع قطع الصواريخ المعادية وتضعها في قفة كي تسلمها لمسئولي المفرقعات في الجيش؟ من ينسى الأطفال الضاحكين في المنصورة وهم يلعبون فوق حطام طائرة فانتوم كأنهم يلعبون بالكرة؟ يا قناة القاهرة والناس: هل نسيتم قصة البطل الجندي محمد العباسي، ابن الشرقية الذي رفع العلم المصري فوق خط بارليف وهتف "الله أكبر"؟. وهل ينفع أن ينسى الشعب ذكرى المهندس اللواء باقي زكي يوسف صاحب فكرة تدمير خط بارليف؟

الشعب والجيش "المصري" هما بطل واحد متشابك لملحمة 6 أكتوبر. السادات قاد النصر، قادة الحرب صنعوا أيضًا النصر، الكل شارك في النصر، وليس الرئيس الراحل وحده، أعزاءنا في قناة "القاهرة والناس". الملايين التي لبّت النداء وحملت السلاح شاركت في النصر. الأمهات والآباء والأجداد الذين تحملوا سنوات مرّة كالحنظل كي يعود أبناؤهم من الجبهة غانمين سالمين، وهو ما تحقق بالفعل والقول والدم، شاركوا في النصر. المصريون الذين كانوا يفرقون الطوفي والشربات عندما يعلن الراديو أن أبناءهم يتقدمون على خطوط القتال وأنهم حطموا الخط المنيع شاركوا في النصر. روح الشعب والجيش وقادة الجيش انصهرت في بوتقة واحدة وأضاءت صفحاتها في كتاب تاريخ شعب مصر.

إنه يوم الشرف لكل المصريين يا "قناة القاهرة والناس" لا لشخص رئيس بعينه، مع الاعتراف بدور السادات "ابن الناس الغلابة" في نصر أكتوبر المجيد!

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( من التحرير إلى «القاهرة والناس»: أكتوبر شرف كل مصر ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق