اللي اختشوا ماتو .. تل أبيب تتفاخر بسلاحها الجوي في يوم انتصار مصر عليها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يحل علينا اليوم السبت الذكرى الـ 45 لنصر أكتوبر المجيدة، تلك الحرب التي تركت جرح لا يندب في وجوه الصهاينة محتلو الأراضي ومنتهكو الحقوق، وعلى الرغم من هذا الأمر إلا أن الكيان الصهيوني حاول مرارًا وتكرارًأ محو هذا النصر عبر وقائع مزيفة لم تحقق غرضها.

موقع إسرائيلي يزيف الحقائق..

ففي اليوم الذي انتصر فيه الجيش المصري بمساعدة الأشقاء العرب في الحرب على الكيان الصهيوني، خرج موقع "كالكاليست" العبري ليتفاخر بسلاح الجو الإسرائيلي وقت الحرب.

وتحت عنوان مثير للإشمئزاز، أفاد الموقع الإسرائيلي أن العرب لم يستطيعوا هزيمة السلاح الجو الإسرائيلي وأنه دائما ما هزم العرب على مدار الحروب المواجهة لإسرائيل.

فبدأ الموقع العبري بسرد تفاصيل واهية عن حرب 1948 وغيرها من الحروب مؤكد أن العرب وهو ما أسماهم بـ "الأعداء" قد ارتكبوا العديد من الأخطاء ولكن سيتم كشفها على مدار الزمن.


باعترافاتهم .. أسير إسرائيلي يروي ما حدث 

على عكس ما أعلنه الموقع العبري فنجد أن مؤسسة مؤرخين مصر للثقافة "المجموعة 73 مؤرخين" قد نشرت مقطع فيديو لـ "اهارون شموئيل جيسنر" وهو أحد الأسرى الإسرائيليين، وهو يحكي ما مر به خلال حرب أكتوبر.

وقال الأسير الإسرائيلي :"إن العرب أرادو استعادة أرضهم ، وليس سفك الدماء، وأن الوحدات المصرية قد قامت بتدمير وحدته العسكرية حيث أسقطت أكثر من 30 قنبلة عليهم، ما أدي إلى تدميرها وأسر جنود الاحتلال الإسرائيلي". 

وأضاف الأسير الإسرائيلي، أنه خلال لحظة سقوط القنابل، نظر إلى الخارج ولم يرى سوى سيقان فقط، وتابع قائلا، خلال حالة الهلع التي سادت الوحدة دخل علينا سيل من الجنود المصريين، الذين كانوا يحملون كلاشينكوف معلق فوقه مصباح يدوي يضيئون ويبحثون عن الإسرائيليين في كل مكان. 

وأشار" شموئيل " إلى أنه عندما رأى تلك الجنود المصرية حاول الاختباء في أحد المباني ولكن القوات المصرية أسقطت أكثر من 12 قنبلة على هذا المبني، وفي النهاية تم اعتقاله. 

اعتراف آخر يكشف كفاءة المحارب المصري..

وفي الفيلم الوثائقي ذاته، كشف أسير إسرائيلي أخر يدعي تسفي موسكفيتش من موشاف موليدت، وهو سائق دبابة دخل أثناء حرب أكتوبر حصن أقصى جنوب خط بارليف مع بقية السرية دبابات جاءت للمساعدة، وتحدث قائلاَ أثناء دخول الدبابات الإسرائيلية، فوجؤا بطلقات الصواريخ المضادة للدبابات من الجانب المصري. 

وتابع الأسير الإسرائيلي معترفاَ، أنه شاهد عن قرب الكفاءة القتالية العالية للمحارب المصري، مشيراَ إلى أنه أدرك خلال الحرب " أن العرب يريدون فقط استعادة أراضيهم، ولا يريدون سفك الدماء، لذلك فإنا أندم شديد الندم عن عدم خروج تظاهرات ضد سياسات الحرب ".

وأوضح " موسكفيتش " خلال محاصرة الجنود المصريين لنا وقع الضباط الإسرائيليون على مذكرة الاستسلام، ثم أسقط المصريون العلم الإسرائيلي ورفعوا العلم المصري.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( اللي اختشوا ماتو .. تل أبيب تتفاخر بسلاحها الجوي في يوم انتصار مصر عليها ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : بوابة المواطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق