منظمة حقوقية: حبس صحافيين وبرلمانيين ومحامين في مصر يعصف بحرية التعيبر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
منظمة حقوقية: حبس صحافيين وبرلمانيين ومحامين في مصر يعصف بحرية التعيبر من موقع جريدة الشعب، بتاريخ اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 .

منظمة حقوقية: حبس صحافيين وبرلمانيين ومحامين في مصر يعصف بحرية التعيبر

أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، منظمة حقوقية غير رسمية، اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر ، عن قلقها الشديد إزاء حكم محكمة النقض المصرية بتأييد حكم سجن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، و19 آخرين، بينهم محامون وصحافيون وبرلمانيون سابقون، في القضية المعروفة إعلاميا بـ«إهانة القضاء»،  وهي قضايا تخص تعبيرهم عن رأيهم.

وأكدت الشبكة أن الأحكام جاءت لتتناقض مع أحكام الدستور المصري، وما جاء في المادة 71 منه التي نصت على: (لا توقع عقوبة سالبة للحرية في الجرائم التي ترتكب بطريق النشر أو العلانية)، وهي المادة التي تمت ترجمتها لنص قانوني واضح في المادة 29 من القانون 180 الخاص بتنظيم الصحافة والإعلام الصادر في نهاية شهر أغسطس الماضي».


وأشارت إلى أن «أحكام الحبس الأخيرة لم تقف عند حد معاقبة البعض على التعبير عن آرائهم، بل تخطت ذلك لتطرح تساؤلا جادا حول حدود الدور القانوني لبعض المتهمين الذين عوقبوا رغم أن ما أبدوه من آراء كان أثناء عضويتهم في البرلمان المصري وتحت القبة، ما يمنحهم حصانة على ممارستهم لدورهم، ويثير الكثير من التساؤلات عن حدود الحصانة المفروضة على أداء النواب لدورهم الرقابي، فضلا عن حقهم كمواطنين في التعبير عن آرائهم بحرية».


وأوضحت أن «الأحكام طالت 10 محامين بسبب آراء قانونية في صلب ممارستهم لعملهم القانوني، ما ينال من أسس مهنة المحاماة التي تقوم على تفنيد الأحكام وإظهار ما بها من مخالفة للقانون ما يستوجب الطعن عليها بالطرق المختلفة، خاصة أن تعليقاتهم التي حوكموا بسببها انصبت على الأحكام الصادرة في القضية المعروفة بمحاكمة القرن».

وذكرت أم الحكم الأخير جاء ليضيف صحافيا جديدا هو عبد الحليم قنديل رئيس تحرير صحيفة «صوت الأمة» القريبة من السلطة لقائمة الصحافيين المحبوسين، فضلا عن مطاردة صحافي آخر موجود خارج البلاد بالحبس هو أحمد الشرقاوي، لمجرد تعبيرهم عن آرائهم في قضايا مطروحة للنقاش العام أو التعليق على أحكام قضائية غير نهائية».

وطالبت بـ«ضرورة منع الحبس في قضايا النشر وحرية التعبير، وكذلك سرعة تطبيق نصوص الدستور المتعلقة بحرية التعبير، وإعادة النظر في جميع العقوبات السالبة للحرية في مواد قانون العقوبات الخاصة بالتعبير عن الرأي في ضوء نص المادة 29 من قانون تنظيم الصحافة والإعلام رقم 180 لسنة 2018».

وكان الصحافي المصري عبد الحليم قنديل، والمحامي منتصر الزيات المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، والبرلماني السابق حمدي الفخراني، قد سلموا أنفسهم إلى المحكمة أمس الأول، وهو الشرط الذي يقتضيه القانون لنظر الطعن على حكم حبسهم، وبعد تأييد محكمة النقض لحكم حبسهم 3 سنوات، جرى نقلهم إلى السجن.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( منظمة حقوقية: حبس صحافيين وبرلمانيين ومحامين في مصر يعصف بحرية التعيبر ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : جريدة الشعب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق