العناني: تدريب العاملين بالآثار بمنطقة كوم الشقافة بالتعاون مع "المعونة الأمريكية"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
العناني: تدريب العاملين بالآثار بمنطقة كوم الشقافة بالتعاون مع "المعونة الأمريكية" من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأحد 3 مارس 2019 .

قال الدكتور خالد العناني وزير الآثار، إن مشروع خفض المنسوب في منطقة كوم الشقافة الأثرية، ضمن بنوده، تدريب العاملين على التعامل مع ماكينات خفض المنسوب لمدة عام، وذلك بالتعاون مع هيئة المعونة الأمريكية.

وأشار العناني، إلى أن مشروع خفض المنسوب في كوم الشقافة ليس الوحيد وهناك عدة مشاريع أخرى مماثلة ستوجه لانقاذ أماكن أثرية تعاني من ذات المشكلة.


ويفتتح اليوم الأحد الدكتور خالد عناني وزير الآثار برفقة الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية المرحلة الثانية من سحب المياه الجوفية في منطقة آثار كوم الشقافة بحي كرموز غرب الإسكندرية.

كما سيعلن انتهاء مشروع ترميم مقابر كوم الشقافة، بالتعاون مع هيئة المعونة الأمريكية، كما سيقوم وزير الاثار بتفقد آخر مستجداد أعمال ترميم وتطوير المتحف اليوناني الروماني بالاسكندرية.


وذلك بحضور القائم بأعمال السفير الإمريكي في القاهرة  ستيفن بيكروفت، وومثلو الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، وقيادات وزارة الآثار.

وقال عبد العال سعد مدير أثار منطقة كوم الشقافة في تصريح سابق ل"الفجر" المرحلة الثانية للمقبرة الأثرية بمنحة من الوكالة الإمريكية للتخلص من المياه الجوفية، واكتشاف اعماق جديدة بداخل المقبرة، مشيرًا إلى أن المرحلة الأولى لمقبرة كوم الشقافة قد بدأت عام 1985، وهو مشروع سحب المياه الجوفية، وتثبيت منسوب المياه في الدور الثاني.

أما المرحلة الثانية التي بدأت في أغسطس 2018، وهي أول عملية سحب المياه الجوفية في الدور الثاني، والوصول إلى دور ثالث جديد من المقبرة، لم يتم اكتشافه من قبل، وأن ذلك الدور الجديد سيصل من نحو 20 متر في العمق إلى 42 متر جديد في الأعماق، وسيتم وضع في تلك الدور الجديد طلمبات غاطسة، لسحب المياه، وسيتم إلقائها إلى ترعة المحمودية عبر خط طرد يصل إلى الترعة، وبالتالي سيتم الوصول إلى الدور الثالث الجديد في عمق المقبرة، وهو كما وصفه"أرض بكر".

ويذكر أن منطقة كوم الشقافة، والتي تقع بحي كرموز غرب الإسكندرية، أطلق عليها هذا الاسم إحياءً للاسم اليوناني القديم "لوقوس كيرامايكوس"، وبسبب كثرة البقايا الفخارية وكسرات الالخزف والشقف التي كانت تتراكم في هذا المكان.

وتقع كوم الشقافة في المنطقة التي قامت فيها قرية راكوتيس وهو الإسم الذي عرفت به عند الرومان وذلك إحياءً للاسم الفرعوني القديم "ra-gadit"، كما هو مذكور في نقش هيروغليفي من عهد بطليموس الأول.

أما مقابر كوم الشقافة الأثرية، فترجع أهميتها نظرا لأتساعها، وكثرة زخارفها، وتعقيد تخطيطها، كما أنها من أوضح الأمثلة علي اختلاط الفن المصري القديم، بالفن الرماني في الإسكندرية، وأروع نماذج العمارة الجنازية في الأسكندرية.

والجبانة من نوع الكاتا كومب، وهو نوع من المقابر انتشر في القرون الثلاثة الأولى الميلادية، وجبانة الكاتا كومب هي الجبانة الرئيسية في منطقة كوم الشقافة، وحملت المقابر هذا الاسم نظرًا للتشابه في التخطيط بينهما وبين مقابر الكاتا كومب المسيحية في روما، واسم كاتا كومب اصطلاح يطلق على المقابر المحفورة تحت سطح الأرض، وعثر على المقبرة بطريق الصدفة يوم 28 سبتمبر 1900، بالرغم من أن التنقيب قد بدأ في هذه المنطقة منذ عام 1892م.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( العناني: تدريب العاملين بالآثار بمنطقة كوم الشقافة بالتعاون مع "المعونة الأمريكية" ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق