قمم ثلاث.. وتحدٍّ واحد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
قمم ثلاث.. وتحدٍّ واحد نقلاً عن موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم السبت 1 يونيو 2019 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

انتهت، أمس، القمم الثلاث، التي استضافتها مكة المكرمة، بالتأكيد على ضرورة مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة، وفى مقدمتها ما تشكله إيران وأذرعها العسكرية والسياسية من تهديد للأمن والسلم العربى.

حسنًا فعل الرئيس السيسى عندما طرح رؤية مصر في القمة العربية الطارئة، والتى عرض خلالها استراتيجية شبه كاملة لمفهوم الأمن القومى العربى، وحسنًا فعل المشاركون، في تلك القمة والقمتين الأخريين، بالتأكيد على ضرورة تعزيز العمل العربى المشترك من أجل مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة.

ولكن، تظل هناك بادرة أمل للسلام، مع دعوة الدبلوماسية المصرية والسعودية المكثفة إلى إبعاد شبح حرب العالم في غنى عنها، وفى نفس الوقت تقليم مخالب إيران، التي جددت مقترحها بتوقيع «معاهدة عدم اعتداء» مع دول الخليج، وإزالة سوء الفهم مع دول، لم تُسمِّها، قالت إنها لم تُلبِّ دعوتها «الخيرة» إلى خفض التوتر والعمل على ترسيخ السلام والاستقرار في المنطقة.

طهران تتحمل جزءًا كبيرًا من الأزمة، ولا شك في ذلك، بدعمها ميليشيات مسلحة بالمنطقة العربية، ومحاولاتها المستمرة لخلق مشاكل في دول الجوار من أجل ترسيخ نفوذها بالمنطقة، وهو الأمر الذي يجب أن ترفضه منظمة التعاون الإسلامى لتَعارُضه مع ميثاقها والمواثيق الدولية. وفى كل مرة تدعو فيها إيران إلى اتفاق عدم اعتداء مع دول الخليج، تكون في الواقع متأخرة للغاية، بل تأتى الدعوة بعد اعتداءات تقف وراءها إيران بشكل واضح.

الوصول إلى نقطة لتغليب العقل هو الأمر الذي يدعو إليه عقلاء المنطقة لتجنيبها حربًا شرسة تأتى على أخضر ويابس مناطق بعينها. ولكن لابد أن تذهب إيران بقوة وسرعة وعزم حقيقى إلى هذا العقل، ما يُعد فرصة كبيرة لنزع فتيل الأزمة.

الأمر الآخر، الذي من الضرورى ألا يغيب عن أي مناقشات عربية أو خليجية أو إسلامية، هو التأكيد على أن القضية الأولى والرئيسية في هذه المنطقة هي قضية النزاع العربى الإسرائيلى، حتى إن «العساف»، وزير الخارجية السعودى، كان قد صرح، منذ أيام، بأن القضية الفلسطينية هي قضية المملكة العربية السعودية الأولى، وذلك على الرغم من أن السعودية الآن تعانى تهديدًا إيرانيًا واضحًا.

القمم التي انعقدت تُعتبر فرصة كبيرة لالتقاء وجهات النظر الداعية أولًا إلى الدعم، وثانيًا إلى تعزيز العمل المشترك لمواجهة التحديات، وأخيرًا إلى بحث إمكانية تحقيق الاستقرار دون حرب.

[email protected]

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( قمم ثلاث.. وتحدٍّ واحد ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق