مستثمر بعشرة آلاف!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
مستثمر بعشرة آلاف! نقلاً عن موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الأحد 16 يونيو 2019 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نشرت صحيفة عربية كبيرة عنواناً بالبنط العريض يقول إن القاهرة سوف تمنح الجنسية المصرية للمستثمر الذى يودع عشرة آلاف دولار فى بنك مصرى!

والقصة بدأت قبل أيام عندما وافقت لجنة الدفاع والأمن القومى فى البرلمان على مشروع قانون تقدمت به الحكومة لجذب المزيد من الاستثمارات.. وكان منح الجنسية من بين إغراءات كثيرة تضمنها مشروع القانون، على سبيل إغراء المستثمر الأجنبى بالمجىء!

والقضية فى عمومها تحمل شيئين مهمين، أولهما أن الحكومة منشغلة بالمستثمر الأجنبى، ومنشغلة بالبحث عن كل طريقة يمكن أن تجعل هذا المستثمر يفضل السوق المصرية، على سواها من أسواق المنطقة لاستثمار أمواله.. ولا خلاف مع الحكومة على هذا الهدف.. ولكن الخلاف هو على الطريقة التى يمكن أن نحققه بها!

ذلك أن الطريقة الأسرع نحو تحقيقه هى البدء بالمستثمر الوطنى وحل مشاكله.. إذ يكفى أن يكون لدى مستثمرنا الوطنى إحساس مكتمل بالأمان، وبأن القانون العادل هو الفيصل بينه وبين أى طرف آخر.. عندها سوف تصل الأصداء إلى المستثمر الأجنبى، وسوف يشعر بها ويسمعها.. وعندها أيضاً سوف يأتى دون أن يكون فى حاجة إلى لجنة يشكلها رئيس مجلس الوزراء لجذبه من كل مكان!

لقد سبق أن تناولت هذا الموضوع، وهذه اللجنة، وضربت مثلاً بالمستثمر أشرف محمود.. الذى بالمناسبة لا أعرفه ولم يحدث أن رأيته فى حياتى.. غير أنى فوجئت برسالة منه بعد نشر موضوعه، ملخصها أن الصمت التام هو رد الفعل على قضيته فى وزارة الاستثمار!

الصمت التام رغم أنه لا يطلب شيئاً سوى إنصافه، وسوى أن يستدعيه الذى يعنيه الأمر فى الوزارة فيعطيه حقه إذا كان صاحب حق، أو يبلغه بأنه ليس صاحب حق، وأن يتم ذلك كله بأمانة، وموضوعية، ورغبة حقيقية فى إنصاف كل مظلوم!

هذا كل ما فى الأمر.. لا أكثر أبداً ولا أقل!

وأما الشق الثانى فى مسألة الجنسية التى يجرى التلويح بها أمام المستثمر الأجنبى، فهو أنى أتمنى أن تهتم الحكومة التى قدمت مشروع القانون، ومعها لجنة الأمن القومى التى وافقت عليه، بشرحه جيداً أمام الرأى العام، حتى يتبين للجميع أن فى مشروع القانون بنوداً أخرى بخلاف العشرة آلاف دولار، وأن هذا البند مجرد شىء من أشياء، وأن المستثمر الذى سيحصل على جنسيتنا سوف يستفيد منها كذا وكيت، وأننا لا نبيع الجنسية المصرية فى مقابل فلوس وفقط، وإنما فى مقابل استثمارات محددة نريدها على أرضنا!

جنسيتنا ليست رخيصة فى سوق الجنسيات.. لا يجب أن تبدو هكذا.. ولا يجب أن تكون!

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( مستثمر بعشرة آلاف! ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق