سنكسار اليوم.. وفاة "صموئيل" ونقل أعضاء "أبي سيفين" لمصر القديمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

سنكسار اليوم.. وفاة "صموئيل" ونقل أعضاء "أبي سيفين" لمصر القديمة

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الأحد 16 يونيو 2019 .

يحتفل الأقباط في صلواتهم بالكنائس، اليوم الأحد، بحسب "السنكسار الكنسي"، بتذكار وفاة صموئيل النبي، واستشهاد القديسين لوكيليانوس وأبامون وسرنا، ونقل أعضاء القديس مرقوريوس أبى سيفين إلى كنيسته بمصر القديمة، بحسب الاعتقاد المسيحي.

"والسنكسار" هو كتاب يحوي سير القديسين والشهداء وتذكارات الأعياد، وأيام الصوم، مرتبة حسب أيام السنة، ويُقرأ منه في الصلوات اليومية.

فحسب التقويم القبطي، يوافق اليوم الأحد، 9 بؤونه لعام 1735 قبطي، ويدون "السنكسار"، أنه في مثل هذا اليوم توفي صموئيل النبي، كما استشهد القديس لوكيليانوس وأربعة آخرون معه، وكان كاهناً للأوثان في عهد الملك أوريليانوس قيصر، قبل أن يؤمن بالمسيحية ويعذبه الملك ويامر بقتله.

كما يذكر السنكسار أنه في مثل هذا اليوم عام 304 ميلادي، استشهد القديسان أبامون وسرنا، وكذلك تم في مثل هذا اليوم عام  1488 ميلادي، نقل أعضاء القديس مرقوريوس أبى سيفين إلى كنيسته بمصر القديمة وذلك في عهد البابا يوأنس السادس البطريرك الرابع والسبعين من بطاركة الكرازة المرقسية.

ويستخدم "السنكسار" التقويم القبطي والشهور القبطية "13 شهرًا"، وكل شهر فيها 30 يومًا، والشهر الأخير المكمل هو نسيء يُطلق عليه الشهر الصغير، والتقويم القبطي هو تقويم نجمي يتبع دورة نجم الشعري اليمانية التي تبدأ من يوم 12 سبتمبر.

و"السنكسار"، بحسب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مثله مثل الكتاب المقدس لا يخفي عيوب البعض، ويذكر ضعفات أو خطايا البعض الآخر، بهدف معرفة حروب الشيطان، وكيفية الانتصار عليها، ولأخذ العبرة والمثل من الحوادث السابقة على مدى التاريخ.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( سنكسار اليوم.. وفاة "صموئيل" ونقل أعضاء "أبي سيفين" لمصر القديمة ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق