السائق الخائف يقلل الحوادث

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
السائق الخائف يقلل الحوادث نقلاً عن موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تباينت الآراء حول أسباب تزايد حوادث الطرق عندنا، عنها فى غيرنا من الدول.. هل هى حالة الطريق، أم رعونة السائق، أم حالة السيارة؟.. لكن حسين بك بدران، وهو من كبار الفاهمين للسياحة وأسرارها، وكان وكيلًا للوزارة فى أهم فترة فى تاريخ مصر السياحى، صدمنى وهو يقول إن مصر ما قبل عام 2015 كان عدد قتلى هذه الحوادث بها 14500 قتيل، وعدد المصابين 40 ألف مصاب، وإن حادثًا واحدًا يقع لإحدى السيارات السياحية يدمر الجهود المبذولة لجذب المزيد من السياح.. ولذلك أنشأ سياسة عندما كان مسؤولًا عن مركز لتدريب وتأهيل سائقى قطاع السياحة والتدريب على القيادة الوقائية، لأنه كلما زاد التدريب العادى زادت الحوادث، لأن الشاب السائق هنا يعتقد أنه قادر على مواجهة أى حادث.. أما الدورة التدريبية للقيادة الوقائية فهى تعلمه كيف يكسر غروره من خلال مروره بعدة تدريبات على أجهزة المحاكاة.. أى يخاف أن يقود بسرعة أكبر من العادية.. وعندما يرى- على هذا الجهاز- نتائج الحادث يجعله يحرص على حياته.. من كثرة الخوف!! ويضيف أن تدريبًا ليوم واحد على القيادة الوقائية يقلل الحوادث بنسبة 34%. وأهم نتائج هذا التدريب فى المركز الذى أنشأه فى المعادى هو انخفاض عدد الحوادث، بعد أن اقتنع السائق بجدوى هذا التدريب الوقائى، إلى معدلات عالمية.. خصوصًا بعد أن أرسل حسين بك بدران مجموعة من المدربين إلى النمسا.. وكان دافعه هنا أن مصر والاقتصاد المصرى خسر 30 مليار جنيه، لأن المشكلة تكمن فى السائقين، وأن 50% من الحوادث سببها النقل الثقيل والمقطورات. ويؤكد الخبير السياحى العالمى حسين بدران أن تخويف السائق من مغبة الاستهتار ضرورى للحد من الحوادث.. ولذلك يقوم المركز المصرى للقيادة الآمنة على إقناع السائق بعدم الاستهتار.. ويجعله مقتنعًا بأن السيارة غير آمنة، وأنه لن يستطيع السيطرة عليها.. هنا يجد السائق نفسه مجبرًا على عدم القيادة بسرعة عالية عندما يعرف أنه لن يستطيع السيطرة على السيارة فى حالات مثل الأمطار والضباب.

■■ هنا لماذا لا نعمل على تعميم هذا النظام، أى تدريب السائقين على القيادة الآمنة.. وأن يخاف السائق على نفسه أولًا؟.. هنا سوف تقل نسبة الحوادث إلى حد كبير.. وبذلك تتوقف سيارات النقل والمقطورات عما نراه، وتتحول من أداة للقتل السريع إلى أداة آمنة للنقل، بشرط أن يعرف السائق أن أى سيارة غير آمنة مهما كانت مهارته.. وبالتالى لن يستطيع السيطرة عليها.

تعالوا نعمم هذا النظام من التدريب.. وإذا اقتنع السائق بأن أى سيارة غير آمنة، سيقلل من سرعته.. وبذلك نكسر غرور السائق.. ماذا لو أنشأنا عددًا من مراكز التدريب الوقائية عندنا كما فعل حسين بدران فى قطاع السياحة؟!.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( السائق الخائف يقلل الحوادث ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق