«أداما تراورى».. «ذئب لا ماسيا» الذى التهم جوارديولا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
«أداما تراورى».. «ذئب لا ماسيا» الذى التهم جوارديولا نقلاً عن موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم الثلاثاء 14 يناير 2020 .

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أصبح الإسبانى صاحب الأصول المالية، أداما تراورى جناح فريق وولفرهامبتون محط أنظار واهتمام وحديث العالم أيضا خلال الأيام الأخيرة، ليس فقط لتألقه فى الدورى الإنجليزى وتحديدا فى مباراة مانشستر سيتى التى أقيمت فى الجولة التاسعة عشرة والتى قاد فيها الذئاب لتحقيق الانتصار، بعدما سجل هدفا وصنع آخر ليقضى على آمال بيب جوارديولا فى المنافسة على البريميرليج، ولكن لتميزه ببنيانه القوى وسرعته التى جعلته أحد أسرع لاعبى كرة القدم على مستوى العالم.

ووراء هذه القوة الكبيرة التى يتمتع بها جسد اللاعب والسرعة الفائقة، سيرة ذاتية مثيرة للاهتمام فى حياة هذا اللاعب الشاب والذى سيُكمل فى يناير المقبل عامه الـ24.

أداما تراورى ديارا، وُلد يوم 25 يناير عام 1996 من أبوين من المهاجرين الإسبان ولديهما جذور من دولة مالى الإفريقية.

والده هو بابا تراورى ووالدته فطومة، وُلد فى إحدى القرى الإسبانية الواقعة جنوب غرب مدينة برشلونة، وهو الابن الثانى من بين 3 أبناء حيث لديه شقيق يُدعى محمد تراورى ديارا أو «موحا» وهو الشقيق الأكبر له وشقيقة هى آسا.

نشأ أداما فى عائلة من الطبقة الوسطى ليست بالفقيرة أو الغنية، ووقع فى حب كرة القدم بشكل عام وفريق برشلونة الإسبانى بشكل خاص.

بدأ أداما رفقة شقيقه موحا فى ممارسة كرة القدم فى الحقول المجاورة لقرية CE l Hospitalet الإسبانية قبل أن يذهبا إلى أكاديمية Centre d Esport l Hospitalet.

قدم الثنائى نجاحا باهرا مع الأكاديمية الصغيرة، بينما كان الحلم الأكبر الذى يراوضهما هو الالتحاق بأكاديمية لا ماسيا الإسبانية التابعة لنادى برشلونة وهى واحدة من أكبر أكاديميات كرة القدم على مستوى العالم.

وبالفعل انضم أداما إلى الأكاديمية عام 2004، وبالمصادفة هو نفس العام الذى تفجرت فيه موهبة أسطورة الفريق الكتالونى ليونيل ميسى والذى كان يشارك لأول مرة مع الفريق الأول بالنادى.

أما شقيقه فاستمر فترة فى لا ماسيا قبل أن ينتقل إلى عدة فرق ولعب فترة فى مالى، واستقر حاليا فى صفوف فريق هيركوليس بالدرجة الثانية الإسبانية.

وظهر على أداما الموهبة مبكرا على الرغم من قصر قامته لكنه تميز بالقوة والسرعة الكبيرة وهو ما جعله مشهورا على مستوى الشباب فى أكاديمية لا ماسيا.

اشتُهر أدام باسم «يوسين بولت» وهو اسم العداء الجامايكى الشهير أسرع رياضى على مستوى العالم، وذلك بسبب السرعة الفائقة التى تميز بها الناشئ الصغير.

ولعب أداما مع فئات عمرية أكبر منه سنا نظرا لتميزه بالقوة والسرعة، وكان يتم توظيفه فى مركزى الظهير الأيمن والمهاجم خلال فترة لعبه فى أكاديمية لا ماسيا.

فى عام 2013 تألق أداما تراورى مع فريق برشلونة B حيث لعب 40 مباراة فى دورى الشباب، كما لعب دورا بارزا فى فوز الفريق ببطولة دورى الأبطال للشباب عام 2014.

وفى نفس العام، شارك لأول مرة مع الفريق الأول بالنادى الكتالونى حيث حلّ محل نيمار دا سيلفا فى مباراة تتويج الفريق بالليجا.

فى صيف 2015 رحل أداما عن برشلونة لينتقل إلى فريق أستون فيلا الإنجليزى وبعد عام واحد فقط مع الفيلانز رحل إلى صفوف ميدلسبره، وتوج بثلاث جوائز مع ميدلسبره وهى أفضل لاعب فى العام بالفريق، وأفضل لاعب شاب، وأفضل موهبة.

فى صيف 2018، أعلن نادى وولفرهامبتون العائد بعد غياب إلى الدورى الإنجليزى، تعاقده مع النجم الشاب أداما تراورى بعقد يمتد لمدة 5 مواسم.

قدم أداء جيدا الموسم الماضى مع الذئاب حيث شارك فى 36 مباراة، أحرز هدفا وصنع 3 أهداف، لكنه انفجر فى الموسم الحالى حيث شارك فى 29 مباراة أحرز5 أهداف وصنع 7 أهداف.

فى حوار له مع صحيفة ماركا الإسبانية، نفى أداما تراورى ما يتردد بأنه رافع للأوزان الثقيلة وهو السر وراء عضلاته الكبيرة والقوية، مشيرا إلى أنه يُولى اهتماما خاصا بالتدريبات فى صالة الألعاب الرياضية وهذا هو السبب فى ظهور كتلة العضلات واللياقة البدنية الكبيرة التى يتمتع بها.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( «أداما تراورى».. «ذئب لا ماسيا» الذى التهم جوارديولا ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق