"الدوحة" استعانت بشركة تحالفت مع"الأسد" لتشويه منافسيها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
"الدوحة" استعانت بشركة تحالفت مع"الأسد" لتشويه منافسيها نقلاً عن موقع سعورس، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .


واصلت صحيفة «التايمز» البريطانية فضح مزيدٍ من أسرار حملة التضليل والتشويه التي شنتها قطر لسرقة حق تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، وذلك في إطار حملتها التي أطلقتها بعد تفجير العدد الأسبوعي من الصحيفة الذي يصدر باسم «صنداي تايمز»، قنبلةً مدويةً عن خبايا الأنشطة المشبوهة التي انخرطت فيها الدوحة لتقويض فرص منافسيها على استضافة المونديال.
وكشفت صحيفة تايمز البريطانية، أن مايكل هولتزمان رئيس شركة العلاقات العامة التي استعانت بها قطر لتشويه ملفات المنافسين على استضافة كأس العالم 2022، كان يعمل لدى بشار الأسد وزوجته، مشيرة إلى أن رئيس شركة BLJ
المسؤولة عن الحملات التي مولتها قطر لتشويه الملفات المتنافسة لاستضافة كأس العالم 2022، كان قد تم تعيينه في مكتب أسماء الأسد في عام 2010.
وأوضحت أن هولتزمان تعاون مع الأسد وزوجته من أجل مجموعة من المقالات والتقارير عن زوجة بشار، كما أنه ساهم في عمل لقاء صحفي بين مجلة فوج الأمريكية وأسماء الأسد، وذلك قبل أشهر قليلة من بدء بشار أكبر مجزرة في حق شعبه، مشيرة إلى أنه على الرغم من مساهمة شركة العلاقات العامة الأمريكية، فإن المادة الصحفية تم مسحها من موقع مجلة فوج، وهو ما مثل صدمة كبيرة لأسرة الأسد في ذلك الوقت.
وكشفت «التايمز» عن أن هولتزمان -الذي كانت شركته تتقاضى 80 ألف دولار شهريًا من النظام القطري نظير أنشطتها المشبوهة الداعمة له، كان يحصل من الحكومة السورية على خمسة آلاف دولار في كل شهر، مقابل المساعدة على ترتيب المقابلة التي أجرتها «فوج» مع أسماء الأسد، وحفلت بالتملق.
وكان هولتزمان قد أقر في الرسالة المُسربة التي حملت عنوان «إستراتيجية» وتناولت تفاصيل أنشطة الدعاية القطرية السوداء، أنه تم شن حملةٍ مكثفةٍ لتقويض الترشيحات التي تقدمت بها الدول المنافسة «على استضافة مونديال 2022»، خاصة أستراليا والولايات المتحدة، وهو ما يشكِّل في حد ذاته إقرارًا بانتهاكٍ سافرٍ لقاعدةٍ أساسيةٍ وضعها الاتحاد الدولي لكرة القدم للفيفا للتنافس في هذا المضمار، وهي القاعدة التي يُحظر بموجبها على أيٍ من الدول الراغبة في تنظيم كأس العالم، التعقيب سلبًا أو إيجابًا على الملفات التي يقدمها منافسوها.
وتتضمَّن «الإنجازات» التي تحدث عنها هذا الرجل في رسالته، تجنيد «مجموعة من معلمي التربية البدنية الأمريكيين لمطالبة أعضاء الكونجرس في دوائرهم بطرح مشروع قانون يعارض تنظيم البطولة في بلادهم، بدعوى أن الأموال التي ستُنفق في هذا الشأن، يجدر تخصيصها للإنفاق على الرياضة في المدارس العليا».
وأشارت «التايمز» إلى أن الرئيس الحالي ل«الفيفا» جياني إنفانتينو قد يستغل الجدل الدائر حاليًا حول ارتكاب الدوحة مخالفاتٍ جسيمةً في الفترة السابقة على التصويت الذي أسفر عن منحها حق تنظيم كأس العالم، لممارسة ضغوط على النظام القطري لإجباره على القبول بزيادة عدد المنتخبات المسموح بمشاركتها في المونديال من 32 إلى 48، وإقامة بعض مباريات البطولة في دولٍ خليجية مجاورة.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "الدوحة" استعانت بشركة تحالفت مع"الأسد" لتشويه منافسيها ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : سعورس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق