ما زال العمل في المدينة الرياضية متعثرا منذ تسع سنوات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
ما زال العمل في المدينة الرياضية متعثرا منذ تسع سنوات نقلاً عن موقع سعورس، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .


تشارك ستة من فرق أندية الخرج في المسابقات التي يشرف على تنظيمها اتحاد كرة القدم مباشرة، ففي دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى، الذي يضم عشرين فريقاً يشارك فريقا الشعلة والكوكب، وفي دوري الدرجة الثانية الذي يضم أربعة وعشرين فريقا، مقسمة على مجموعتين يشارك فريقا الشرق والسد.
وعلى مستوى الفئات السنية، يشارك في دوري الدرجة الأولى على مستوى الشباب، الذي يضم عشرة فرق شباب نادي الشعلة، وفي دوري الدرجة الأولى لدرجة الناشئين الذي يضم عشرة فرق يشارك ناشئو نادي الشعلة.
هذه الفرق مجموع مبارياتها في المسابقات المذكورة، تصل تقريباً لثمانين مباراة، قابلة لزيادة فضلاً عن مسابقة بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، وهذه الفرق تعاني كثيراً في ظل تعثر الانتهاء من مدينة الخرج الرياضية التي من المفترض أن تكون قد سلمت قبل أكثر من ثلاث سنوات، ولكن يبدو أن رياضة الخرج ستواصل معاناتها ما لم يكن هناك تدخل مباشر وحاسم من قبل معالي تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة لإنهاء العمل في المدينة الرياضية المستعصي، حيث لا زالت أندية الخرج تدفع الثمن. إن من غير المعقول أن أكثر من ثمانين مباراة للفرق الست، فضلاً عن تصفيات أندية المنطقة جميعها تقام على ملعب نادي الشعلة، والذي كثيراً ما اشتكى منه مسئولو الفرق التي تلعب على الملعب، من سوء أرضيته والتي استهلكت على مدار الثلاثين سنة الماضية، إضافة الى أنه يعاني من سوء الإنارة.
المشكلة الأخرى أن نادي الشعلة لا يوجد لديه ملعب رديف، يساند الملعب الرئيسي ويخفف العبء عنه، فليس من المعقول أن جميع فرق النادي تتمرن وتلعب مبارياته على نفس الملعب إضافة لأكثر من ثمانين مباراة التي ذكرناه سابقاً.
مقر نادي الشعلة يوجد فيه مساحة، سبق أن تم تجهيزها الموسم الماضي لإنشاء ملعب رديف عليها، ولكن توقف العمل فيه ويبدو أن المادة هي السبب الرئيسي، والموسم الرياضي على مشارف انطلاقته أمام اتحاد الكرة عدة خيارات للخروج من مأزق الملاعب بالاستفادة من ملعب كلية التقنية لإقامة مباريات ناشئين وشباب الشعلة عليه في دوري الدرجة الأولى، أما فريقا الشرق والسد في دوري الدرجة الثانية فهناك ملعب نادي الشرق بعد دعمه ببعض الاحتياجات الرئيسية أو ملعب الانور بحوطة بني تميم والتي تبعد عن الخرج بثمانين كيلو والذي أعتقد أنه جاهز ولم يتبق إلا تسليمه لهيئة الرياضة من قبل الشركة المنفذة، على أن يخصص ملعب الشعلة بعد إعادة صيانته لمباريات دوري الأمير محمد بن سلمان.
هذه الملاعب هي طوق النجاة لاتحاد الكرة للخروج من مأزق الملاعب في الخرج حتى يأتي الفرج ويسدل الستار على حلم رياضيي الخرج المتمثل في افتتاح مدينة الخرج الرياضية.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( ما زال العمل في المدينة الرياضية متعثرا منذ تسع سنوات ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : سعورس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق