4مخاطر يفجرها القطبان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
4مخاطر يفجرها القطبان من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الاثنين 1 أبريل 2019 .

4مخاطر يفجرها القطبان
روزاليوسف اليومية نشر في روزاليوسف اليومية يوم 01 - 04 - 2019

خرج كلاسيكو القطبين الأهلى والزمالك بشكل مغاير تماما عن المتوقع، بعد أن لعبت الأمطار الدور الرئيس فى الأحداث على أرضية ملعب برج العرب بالإسكندرية، لتفجر المباراة أربعة مخاطر محتملة فى غاية الإزعاج.
1- الإساءة لملف الكان
يأتى على رأس المشهد السيئ، أرضية ملعب برج العرب والتى تفاعلت مع الأمطار الغزيرة، وكأنها انتظرت طويلا لحدث ضخم وكبير مسلط عليه الأضواء بحجم الديربى الأشهر فى الوطن العربى لتعلن غضبها من كم ضغط المباريات عليها منذ أكثر من عامين متواصلين، لتظهر المباراة بشكل لا يليق بحجم ووزن واسم مصر، ولولا ثقل مصر سياسيا لتزعزعت ثقة الأفارقة فى قدرة البلاد على تنظيم كأس الأمم الأفريقية المقبلة، إلا أن الجميع يعلم أن ما يحدث من تنظيم فى المسابقات المحلية لا يمت بصلة لما ستشهده البلاد من تنظيم للبطولة القارية الكبرى والتى تحظى بإشراف مباشر من الدولة ورجالها، لذا جاء القرار الواضح بإغلاق الاستادات المطلوبة للبطولة لوضعها تحت الرقابة وتسليمها قبل الانطلاق فى يونيو المقبل.
مشهد ملعب برج العرب أساء إلى ملف تنظيم مصر لبطولة (كان 2019) أمام مختلف وسائل الإعلام الأجنبية.
2- إفساد حدث الدورى
خرجت القمة لتقدم أسوأ سيناريو ممكن من حيث النتيجة، والذى لا يتناسب مع طموحات الفريقين ووضعهما فى جبهة التنافس ربما لأول مرة بهذا الشكل منذ سنوات طويلة، فكان لزاما على أحدهما تحقيق الفوز على الآخر، وذهب البعض إلى أنها قد تشهد غزارة فى التهديف، لأسباب كثيرة أهمها على الإطلاق الانفراد بالقمة، وإثبات قدرات كل مدرب على حساب الآخر ومن ثم تعزيز قدرات الفائز، فجروس فى الزمالك يمثل المدرسة الأوروبية، ولاسارتى فى الأهلى يمثل المدرسة اللاتينية، فضلا عن توجد لاعبين أصحاب شأن وقيمة مالية كبيرة فى الفريقين، كلها معطيات دفعت الجميع للحلم بقمة غير عادية، لكنها خرجت بفعل تخطيط ادارى فاشل بأسوأ سيناريو ممكن أن تخرج به، ليبقى الرهان قائمًا، ويبقى الفريقان فى حالة تربص بالآخر مع أى مواجهة لهما أمام أى منافس، لتضيع حلاوة أهم قمة، كان بالإمكان أن تكتب فى التاريخ.
3- إرباك أجندة أجيرى
ساهم تدنى مستوى مباراة القمة فى زيادة ضبابية أفكار المدير الفنى للمنتخب الوطنى خافيير أجيري، والذى خرج مؤخرا بنتائج سلبية ومستوى متواضع من تجربتى النيجر الرسمية والتعادل بهدف، والخسارة بهدف أمام نيجيريا وديا فى أول اختبار فنى حقيقى له، فكان الترقب والانتظار يحيط به وباختياراته العجيبة للاعبين، وتركه لآخرين مميزين يجمع عليهم العقلاء فقط، لذا كان ظهور القمة بالمستوى العالى الذى كان مرسوما لها أملا فى تغيير مسار أفكاره اتجاه بعض اللاعبين، خصوصا أنها القمة الوحيدة التى سيواجه فيها القطبان الأهلى والزمالك بعضهما بشكل مباشر قبل بطولة الأمم، كونها المباراة المؤجلة من الدور الأول، وعلى الأرجح ستكون مباراة الدور الثانى بعد الأمم، لتضيع على أجيرى فرصة رؤية اللاعبين أصحاب الابداع الحقيقي.
4- ضربة محتملة فى الأمم
يترقب الجميع القرعة المنتظرة لبطولة الأمم الأفريقية المقرر انطلاقها فى يونيو المقبل، وستكون مصر على رأس أحدي المجموعات، لكن أمام أفكار أجيرى وتصميمه وتراجع مستوى بعض المحترفين، وتقديم عنوان الكرة المصرية بين الأهلى والزمالك بهذا الشكل الفنى المخزي، قد يدق ناقوس الخطر مبكرا، وقد ينذر بعواقب وخيمة فى بطولة يتوقع لها أن تكون الأشرس والأقوى، فبخلاف أنها أول بطولة تقام ب24 منتخبًا بدلا من 16 منتخبًا، ستكون هى الأولى التى ستشهد مشاركة جميع النجوم دون استثناء بعد ان تغير موعدها من شهر يناير إلى يونيو لكى تتماشى مع اجندة الاتحاد الأوروبى الامر الذى سيمنح كل النجوم المحترفة اريحية المشاركة دون تقديم واجب الاعتذار للمنتخب وتفضل النادى الاوروبى كما كان يحدث فى السابق، أمام كل هذا الارتباك يفرض الخوف نفسها من خسارة اللقب على أرض «الفراعنة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( 4مخاطر يفجرها القطبان ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق