ذروة النجاح

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بقلم ابتهال حمدتو

” سطعت الشمس بخيوط أشعتها الوهّاجة لتعلن وقت الشروق و سير الجميع ذهابًا و إيابًا ، انطلق شاب في سن الثامنة عشر يدعى ” سمير ” إلى الغيط ليخفف جزءًا من عمل والده الشاق ثم ذهب إلى صفه الدراسي يحمل حلمًا في ذاته منذ نعومة أظفاره ، ظل يمكث على الدراسة غدوًا و عشيًا و يجتهد اجتهادًا عظيمًا .

ها قد جاء اليوم الذي طالما حلم به كثيرًا و هو يلتحق بكلية الطب ، يريد أن يصبح طبيبًا مشهورًا يقدم العون للمرضى و يرفع رأس والديّه لكن لم يحالفه الحظ !

تفوق مصاريف كلية الطب حالتهم المادية كثيرًا لذلك ألتحق بكلية لم يحلم بالإلتحاق بها من قبل و لا يدرك عنها أي شيء .
مرت ليالٍ و شهور كأنه عام كامل ، الحزن ينهش قلبه و الألم يسيطر على جسده كم كان يتمنى أن يحقق حلمه فقد أرهقه الفقر و يئس من تلك الحياة المأساوية .
في أحد الأيام قرر التجول في بعض الأزقة فلمحت عيناه كتابًا في إحدى المكتبات يبدو من عنوانه إنه يتناول كيفية تحقيق الأحلام ، قام بشرائه ثم عاد إلى منزله و أنصّب عليه حتى أنهى قرائته ، التهمته عيناه فقد أعجبه الكتاب و قام بشراء بعض الكتب حتى أصبح شغوفًا بالقراءة . وضع خطة لأهدافه المستقبلية فأصبحت لديه ثروة معلوماتية في كافة المجالات و تفّوق في دراسته الجامعية فقد أحبّ مجاله بعدما ظفر بكمّ هائل من المعلومات . أصبحت أخلاقه و ثقافته ثروته الحقيقية و أمسى الفقر من صفحاته الماضية و ما زال يحلم أحلامًا ليحققها فالأحلام لا تنتهي إلى أن تخرج الروح من الجسد ؛ فالرحلة لم تبدأ و الدرب لم ينتهي و للحلم بقية و سنصبح يومًا ما نريد .”

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( ذروة النجاح ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الموجز العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق