فنانات تحدّين سرطان الثدي قبل إليسا.. تعرفوا إليهنّ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
فنانات تحدّين سرطان الثدي قبل إليسا.. تعرفوا إليهنّ من موقع سيدتى، بتاريخ اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 .

انضمت الفنانة اللبنانية إليسا إلى قائمة النجمات اللواتي حاربن سرطان الثدي، بينما يقف المرض عاجزًا أمام ابتسامتهن، ولم تكتفِ إليسا بمقاومة المرض والانتصار عليه فحسب، وإنما جسدت رحلتها من الألم إلى الأمل، في كليب جديد بعنوان "الى كل اللي بيحبوني"، لتؤكد مثل زميلاتها أنّ الفن "دواء" قادر على تحدي المرض اللعين.

سخر الكثير من سقوط إليسا على المسرح، كما سخروا من عنوان ألبومها الجديد "إلى كل اللي بيحبوني"، بمجرد الكشف عنه، والمؤكد أنّ كل هذه السخرية تحولت إلى بكاء وندم، بعدما صدمت المطربة اللبنانية الجميع بالكشف عن تجربتها المريرة في مواجهة المرض اللعين، حتى تمكنت من الشفاء منه.

وكما كرست إليسا حياتها للغناء، اختارت الكليب الأخير لتكشف عبر مشاهده، رحلتها منذ صدمة اكتشاف إصابتها بسرطان الثدي، مرورًا برحلة العلاج، حتى وصلت إلى الشفاء التام، مؤكدة أنها لم تكن لتعبر هذه الأزمة الصحية القاسية إلا بمحبة من حولها ودعم جمهورها.

ونشرت إليسا تسجيلًا صوتيًّا، وظهر على صوتها البكاء الشديد، وهي تكشف للمرة الأولى سبب وقوعها على خشبة المسرح في حفلها في دبي مطلع العام الحالي، والسبب إصابتها بأعراض التعب، لتكشف بعدها عن فرحتها الكبيرة بعد ظهور التقارير الطبية التي توضح شفاءها.

وفي رسالة للجميع ختمت إليسا كليبها قائلة: "أنا تعافيت وقاومت المرض وغلبته، الكشف المبكّر لسرطان الثدي قادر على إنقاذ حياتك".

رحلة إليسا في مواجهة المرض، تكررت سابقًا مع المطربة والممثلة المصرية شادية، التي أصيبت بسرطان الثدي قبل اعتزالها الفن، فقد تم تشخيص إصابتها أثناء تألقها في عرض مسرحيتها الوحيدة "ريا وسكينة"، ومع ذلك استمرت في إسعاد جمهورها، بينما هي تخطط للخضوع لجراحة إزالة الثدي، ولجأت بالفعل إلى فرنسا، وعادت من رحلة العلاج بعد التعافي من المرض، لتقدّم فيلمها الأخير "لا تسألني من أنا"، وبعدها قدّمت أوبريت الليلة المحمدية، وخرجت منها بقرار الاعتزال، ثم تبرعت بمنزلها ليكون مركزًا لأبحاث الأمراض السرطانية.

مطربة ثالثة قاومت المرض اللعين بالغناء، وهي المطربة السورية الأصل فايزة أحمد، التي أخفت آلام المرض طويلًا، وكانت تصر على الغناء وتقديم الحفلات الفنية، وتسجيل الأسطوانات، مؤكدة أنّ المرض الحقيقي هو التوقف عن إمتاع جمهورها، وبالفعل تعاطت فايزة أكبر كمية ممكنة من مسكّنات الألم، حتى تتمكن من تسجيل أغنيتها الشهيرة "لا ياروح قلبي"، بإشراف الموسيقار رياض السنباطي ومن بعده ابنه أحمد، وبعد أن أنهت الأغنية بكى كل من في الاستوديو عندما بكت فايزة من شدة الألم.

الممثلة الكويتية زهرة الخرجي انتصرت على سرطان الثدي، بعدما أمضت عامين في مستشفيات لندن، تلقت خلالهما العلاج حتى تماثلت للشفاء عام 2007.

المطربة المغربية رجاء بلمليح تلقت العلاج في فرنسا، وظنت أنها انتصرت عليه، لتستأنف أعمالها الغنائية، ليهاجمها المرض من جديد بعد حدوث مضاعفات سريعة، لتغيب بعدها عن عالمنا.

الممثلة المصرية ناهد شريف، صاحبة تجربة طويلة وقاسية جدًّا في مواجهة سرطان الثدي، الذي دهمها عام 1979، وبدأت رحلة علاجها في السويد، وظلت تقاومه خمس سنوات كاملة قدّمت فيها مجموعة من أفضل أعمالها الفنية، آخرها فيلم "مرسي فوق مرسي تحت" وأصرت على تصويره كاملًا رغم شدة الألم، ولكنها لم تتمكن من استكمال وضع صوتها على شريط الصورة، لترحل في 8 إبريل 1981 وهي لم تتعدَّ الـ43 عامًا فقط.

الممثلة المصرية مديحة كامل هاجمها مرض سرطان الثدي وهي في أوج نجاحها، وسافرت إلى لندن وبالفعل استأصلت الثدي، وعادت لاستكمال حياتها الفنية بالقوة نفسها، حتى قررت اعتزال الفن وارتداء الحجاب، وبعدها عاودها المرض وظلت تقاومه حتى الموت.

الفنانة المصرية هالة فؤاد، قاومت سرطان الثدي ثلاث مرات، وتنقلت ما بين مستشفيات فرنسا ومصر، وتم علاجها بالفعل من السرطان وعادت لتقدّم الفوازير مع النجم يحيى الفخراني، ولكن عدم متابعة الفحص الدوري تسبّب في إصابتها بالمرض اللعين مجددًا، وظلت تقاومه حتى توفيت في 10 مايو 1993.

الفنانة المصرية مها صبري فعلت المستحيل للنجاة من مرض سرطان الثدي، لدرجة تصديق كلام الدجالين وتجار الأعشاب، والمثير أنها نجحت بالفعل في تخطي محنة مرض سرطان الثدي، ولكن ما تناولته من سموم أثناء رحلة العلاج، تسبّب في قصور شديد بوظائف الكبد، أدى إلى وفاتها بالنهاية.

المطربة السورية نورا رحال، واجهت الجميع مبكّرًا بحقيقة إصابتها بسرطان الثدي، وقدّمت دروسًا في الصمود بمواجهة آلام العلاج الكيماوي والإشعاعي، ثم أكدت تمسكها بالحياة بعدما خاضت حربًا أخرى من أجل استعادة جمالها على مدار عامين كاملين، وقالت بعد الانتصار: ازددت أنوثة ومعرفة بمعنى الأنوثة…أنا معافاة اليوم، وسعيدة. أقدّر قيمة جسدي وأشكر الله يوميًّا على هذه التجربة التي هي أجبن من أن تهزمني أو تكسرني. أنا أحب الحياة أحب نفسي وكل من حولي، واتمنى ألا تتكرر مرة أخرى.

إليسا آخر النجمات المنضمات إلى قائمة الفنانات اللواتي حاربن سرطان الثدي، ولكنها أضافت إلى تجربتهنّ معنًى جديدًا، بعدما جعلت فنها "دواءً" لمقاومة المرض اللعين.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( فنانات تحدّين سرطان الثدي قبل إليسا.. تعرفوا إليهنّ ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : سيدتى

إخترنا لك

0 تعليق