أهم الأخبار: كيف واجهت «التعليم» أزمة «طيور الظلام» مع الحدود الجبلية؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
كيف واجهت «التعليم» أزمة «طيور الظلام» مع الحدود الجبلية؟ نقلاً عن موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم الأحد 1 يوليو 2018 .

إبراهيم الديب

انتهى طلاب شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة «المكفوفين»، صباح اليوم السبت امتحانات الدور الأول في مادة الفلسفة والمنطق في آخر أيام الامتحان للطلاب المكفوفين هذا العام.

وقال أحمد خيري، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إن عدد الطلاب المكفوفين الذين قاموا بأداء الامتحان (201) طالبًا/ طالبة أمام (25) لجنة امتحانية على مستوى الجمهورية.

وحرص الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام الامتحان قبل بدء الامتحان على التواصل مع مديري المديريات التعليمية المتواجدين بغرف العمليات المحلية والاطمئنان على انتظام العمل بلجان سير الامتحان، وجاهزية اللجان لعقد الامتحان، حيث سارت أجواء الامتحان بشكل جيد ومنضبط ودون حدوث أية مشكلات من شأنها تعكير صفو العملية الامتحانية، ولم تتلق غرفة العمليات المركزية أية شكاوى بشأن صعوبة الامتحان.

أضاف «خيري» أن طلاب شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة بشعبتيها الأدبية والعلمية سيؤدون الامتحان غدًا الأحد الموافق 1/7/2018، حيث يؤدي طلاب الشعبة الأدبية الامتحان في مادة الفلسفة والمنطق بإجمالي عدد (248,513) ويؤدي طلاب الشعبة العلمية (العلوم) الامتحان في مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية بإجمالي عدد (239,704)، ويؤدي طلاب الشعبة العلمية (الرياضيات) الامتحان في مادة الرياضيات التطبيقية (الاستاتيكا) بإجمالي عدد (108,838) طالبًا/ طالبة.

وفي سياقٍ متصل صرح «حجازي» بأنه بشأن ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من وجود أخطاء بنموذج الإجابة بمادة الجغرافيا التي أدى الطلاب امتحانها يوم الخميس الموافق 28/6/2018، وذلك فيما يخص السؤال بما تفسر «الحدود الجبلية من أقوى الحدود السياسية بين الدول» وكذا السؤال الخاص بالنتائج المترتبة على «عجز الاتحاد السوفيتي السابق عن تطوير نظم إنتاجه الاقتصادي» فأنه بالتواصل مع السادة أعضاء الهيئة الفنية واضعي أسئلة الامتحان، وفي ضوء التقرير الفني المقدم من الأستاذ محمود عطية مدير عام تنمية مادة الدراسات الاجتماعية فقد تبين عدم صحة ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الصدد وذلك على النحو التالي:

- الإجابة الخاصة بسؤال الحدود الجبلية موجودة بالكتاب المدرسي بالصفحة رقم (28) والسؤال من الأسئلة المهارية التي تعتمد على قياس قدرة الطالب على الفهم والربط بين الجوانب الإيجابية للجبال واستخدامها كحدود سياسية، وأن السؤال مقرر له بنموذج الإجابة (درجة واحدة) ويحصل الطالب على تلك الدرجة كاملة حال ذكره لأي جانب إيجابي واحد منطقي من الجوانب العديدة الإيجابية، أو المميزات الخاصة باستخدام الجبال كحدود سياسية. 

- الإجابة الخاصة بسؤال حول عجز الاتحاد السوفيتي السابق عن تطوير نظم إنتاجه الاقتصادي موجودة بالصفحة رقم (103)، وتستكمل إجابته بالصفحة رقم (106) بالكتاب المدرسي والسؤال من الأسئلة المهارية التي تقيس قدرة الطالب على الاستنتاج والتحليل والربط بين الأحداث الاقتصادية والسياسية.

وعليه فقد قرر حجازي أن ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في هاتين الجزئيتين هو كلام عارٍ تمام عن الصحة، وأكد على سلامة وصحة ما ورد بهما بنموذج الإجابة.  

وعلى صعيدٍ أخر، كان حجازي قد عقد اجتماعًا موسعًا عقب انتهاء امتحان مادة الكيمياء مباشرةً وقبل البدء في أعمال تقدير أوراق العينة العشوائية مع كلٍ من أعضاء الهيئة الفنية واضعي الامتحان، ومدير عام تنمية مادة العلوم، وقد تم خلال الاجتماع دراسة الملاحظات التي أبداها السادة مقدري المادة خلال اجتماعهم مع أعضاء الهيئة الفنية ومدير عام تنمية مادة العلوم حول نموذج الإجابة والإجابات الأخرى المحتملة لبعض الأسئلة، وأصدر حجازي توجيهاته لمشرفي تقدير مادة الكيمياء على مستوى جميع قطاعات الجمهورية بتضمينها بنموذج الإجابة للمادة (عربي - لغات)؛ حرصًا على مصلحة الطلاب.

وقد قام حجازي اليوم السبت بإجراء زيارة ميدانية للجان تقدير مادة الكيمياء (عربي - لغات) بقطاع القاهرة (ب) تفقد خلالها سير أعمال التقدير واطمأن بنفسه على التزام لجان التقدير بتنفيذ الملاحظات التي تم اعتمادها بنموذج إجابة مادة الكيمياء باللغة العربية، وكذا تنفيذ تلك التعليمات على نموذج الإجابة باللغة الأجنبية (تراجم)، وقد رافقه خلال الزيارة كلٍ  من الأستاذ خالد عبد الحكم مدير عام الامتحانات ونائب رئيس عام الامتحان، وأعضاء الهيئة الفنية واضعي أسئلة الامتحان، والأستاذ يسري سويرس مدير عام تنمية مادة العلوم، والأستاذ ماهر عبد الرحمن رئيس لجنة النظام والمراقبة بقطاع القاهرة (ب)، أحمد أسامة رئيس لجنة الإدارة بقطاع القاهرة، وقد التقى حجازي بمشرف عام التقدير بالقطاع ومجموعة من السادة المقدرين وأطمأن على سير أعمال التقدير وفق المعدلات المقررة لها، ووجه بضرورة توخي الدقة في أعمال التقدير ومراعاة أن يحصل كل طالب على حقه كاملاً، وشدد حجازي على مشرفي تقدير مادة الكيمياء باللغة الأجنبية (تراجم) بمتابعة التزام مقدري أوراق اللغات بما جاء من تعليمات لمقدري المادة باللغة العربية.

وفي ضوء نتائج الاجتماع الطارئ الذي عقده حجازي اليوم مع أعضاء الهيئة الفنية ومدير عام تنمية المادة؛ لدراسة ومناقشة كافة الشكاوى الواردة من الطلاب، فقد تقرر الاكتفاء بما تم تضمينه من ملاحظات بنموذج الإجابة وعدم إضافة أي تعديلات أخرى بشأنه، نظرًا لعدم صحة ما ورد بباقي الشكاوى.

وعقب الزيارة الميدانية للجان تقدير مادة الكيمياء (عربي - لغات) بقطاع القاهرة (ب)، أعلن حجازي أن المؤشرات المبدئية لتقدير أوراق العينة العشوائية قد أوضحت أن عدد أوراق إجابة الطلاب الحاصلين على الدرجة النهائية (307) ورقة من إجمالي أوراق إجابة العينة العشوائية، وأن أكثر من نسبة (25%) من إجمالي أوراق العينة حصل على نسبة من 90%- أقل من 100% وعليه فلن يتم إضافة أية تعديلات على ما تم إعلانه قبل تقدير أوراق العينة، وأشار إلى أن إعلان نتيجة تقدير العينة العشوائية سوف يتم الإعلان عنها بمجرد الانتهاء منها مباشرةً.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( أهم الأخبار: كيف واجهت «التعليم» أزمة «طيور الظلام» مع الحدود الجبلية؟ ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق