تأملات سياسية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
تأملات سياسية من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .

تأملات سياسية
المنشقون عن الإخوان


اعتدت بعد 25 يناير أن أفاجأ بجوارى الدكتور كمال الهلباوى حينما يتم دعوتى لبرامج الحوار فى الفضائيات المصرية والعربية، كنت ساعتها أتساءل: هل صحيح انشق الهلباوى عن الجماعة وقبل العمل السياسى وفق قواعد الدولة المدنية الحديثة؟ أم أن تلك إحدى مناورات جماعة الإخوان. إعلان الانشقاق ثم التسلل الى مفاصل الدولة، ثم محاولة التقريب ثم فى حالة الفشل الهروب إلى الخارج ثم بدء الهجوم على الدولة المصرية وإعلان الاستقالة من المجلس القومى لحقوق الإنسان.
لقد استمعت للرجل فى حوار على إحدى القنوات فى حديث يتاجر من خلاله بالقضية الفلسطينية يخلط ما بين الوطنية والقومية والمشروع الإسلامى.. يهاجم الغرب الذى يعيش فى كنفه الآن ويتهمه بالفساد واللا أخلاقية، يتحدث عن سنوات العمل مع الأمريكيين فى أفغانستان التى قضى بها 6 سنوات. يهاجم المملكة العربية السعودية وهو يعلم من أين يأتى تمويل القناة التى يتحدث من خلالها.. يدعو إلى التعاون مع الحاكم الديكتاتور أردوغان الذى يريد أن يبتلع العالم العربى مرة أخرى من خلال مشروعه الفاشل مع جماعة الإخوان. يرى أن ايران هى نموذج الدولة العصرية الحديثة رغم انتهاكات حرية التعبير وحرية المرأة وقمع دعاة حقوق الإنسان رغم الادعاء انه مدافع عن حقوق الإنسان. والآن نرى حالة من الصمت تجاه الهلباوى من المجلس القومى لحقوق الانسان ومن الوزير السابق محمد فائق. لا المجلس قبل استقالته رغم خروجه من مصر ولا عين آحد المهتمين بحقوق الانسان مكانه. ألم يعلن الرئيس السيسى الموقف من جماعة الإخوان بشكل واضح؟ الم يعلموا أنه لا قبول لجماعة دينية تتنافس على السلطة على أرضية الدولة المدنية!
لمزيد من مقالات ◀ جمال زايدة

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( تأملات سياسية ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق