ليبيا: جدل في روما إثر إعادة سفينة إيطالية مهاجرين لطرابلس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ليبيا: جدل في روما إثر إعادة سفينة إيطالية مهاجرين لطرابلس

في السياسة 2 أغسطس,2018 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

مسلحون يحتجزون رهائن آسيويين منذ 27 يوما
روما ـ عواصم ـ وكالات: اتهم عدد من السياسيين الايطاليين على غرار منظمات غير حكومية سفينة تجارية ايطالية بخرق القانون الدولي عبر نقل 108 مهاجرين الى ليبيا بعد انقاذهم من الغرق في المياه الدولية. وقامت سفينة الامداد “اسو فنتوتو” بانتشال المهاجرين من على زورق مساء الاثنين بينما كانوا على بعد نحو ستين ميلا بحريا شمال غرب طرابلس، بحسب ما افادت المواقع التي تتابع الحركة البحرية. وكان حرس الحدود الايطاليون ينسقون خلال السنوات الماضية عمليات الانقاذ، على ان ينقل المهاجرون عادة الى الشواطئ الايطالية. الا انه ومنذ يونيو الماضي تغيرت سياسة الحكومة الايطالية وطلبت روما من السفينة نقل المهاجرين الى طرابلس. وقالت المفوضية العليا للاجئين تعليقا على ما حصل “ان ليبيا ليست ملجأ آمنا ويمكن ان يؤدي الامر الى خرق للقانون الدولي”، موضحة ايضا انها لا تزال تجمع المعلومات حول المسألة. من جهتها اعتبرت النائبة الايطالية اليسارية نيكولا فراتواني ان ما حصل عبارة عن “طرد جماعي”. والنائبة موجودة حاليا على متن سفينة تابعة لمنظمة اسبانية غير حكومية وتابعت الاتصالات اللا سلكية التي اجرتها سفينة الامداد. اما منظمة “سي ووتش” الالمانية غير الحكومية فاعتبرت ما حصل “اول عملية طرد قامت بها سفينة ايطالية منذ سنوات”.
على صعيد آخر، ذكر مسؤول بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن رجلا كوريا جنوبيا وثلاثة فلبينيين محتجزون كرهائن، في ليبيا منذ 27 يوما، على أيدي جماعة مسلحة لم يتم الكشف عن هويتها، طبقا لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء. وأضاف المسؤول أنه تم خطف الاربعة في محطة مياه في “جبل الحساونة”، الواقع غرب ليبيا، في السادس من يوليو الماضي. ولم تتأكد هوية الخاطفين ولا ما إذا كانت أي طلبات قد قدمت مقابل امكانية إطلاق سراحهم. وأظهر مقطع فيديو، تم نشره صباح امس في حساب لاحدى الهيئات الاعلامية الليبية الكبرى على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، ما يبدو أنهم الضحايا. ويقول أحدهم، وهو رجل يزعم أنه كوري، باللغة الانجليزية “من فضلكم، ساعدوني، يا رئيسي ويا بلدي كوريا الجنوبية”.

2018-08-02

مسلحون يحتجزون رهائن آسيويين منذ 27 يوما
روما ـ عواصم ـ وكالات: اتهم عدد من السياسيين الايطاليين على غرار منظمات غير حكومية سفينة تجارية ايطالية بخرق القانون الدولي عبر نقل 108 مهاجرين الى ليبيا بعد انقاذهم من الغرق في المياه الدولية. وقامت سفينة الامداد “اسو فنتوتو” بانتشال المهاجرين من على زورق مساء الاثنين بينما كانوا على بعد نحو ستين ميلا بحريا شمال غرب طرابلس، بحسب ما افادت المواقع التي تتابع الحركة البحرية. وكان حرس الحدود الايطاليون ينسقون خلال السنوات الماضية عمليات الانقاذ، على ان ينقل المهاجرون عادة الى الشواطئ الايطالية. الا انه ومنذ يونيو الماضي تغيرت سياسة الحكومة الايطالية وطلبت روما من السفينة نقل المهاجرين الى طرابلس. وقالت المفوضية العليا للاجئين تعليقا على ما حصل “ان ليبيا ليست ملجأ آمنا ويمكن ان يؤدي الامر الى خرق للقانون الدولي”، موضحة ايضا انها لا تزال تجمع المعلومات حول المسألة. من جهتها اعتبرت النائبة الايطالية اليسارية نيكولا فراتواني ان ما حصل عبارة عن “طرد جماعي”. والنائبة موجودة حاليا على متن سفينة تابعة لمنظمة اسبانية غير حكومية وتابعت الاتصالات اللا سلكية التي اجرتها سفينة الامداد. اما منظمة “سي ووتش” الالمانية غير الحكومية فاعتبرت ما حصل “اول عملية طرد قامت بها سفينة ايطالية منذ سنوات”.
على صعيد آخر، ذكر مسؤول بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن رجلا كوريا جنوبيا وثلاثة فلبينيين محتجزون كرهائن، في ليبيا منذ 27 يوما، على أيدي جماعة مسلحة لم يتم الكشف عن هويتها، طبقا لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء. وأضاف المسؤول أنه تم خطف الاربعة في محطة مياه في “جبل الحساونة”، الواقع غرب ليبيا، في السادس من يوليو الماضي. ولم تتأكد هوية الخاطفين ولا ما إذا كانت أي طلبات قد قدمت مقابل امكانية إطلاق سراحهم. وأظهر مقطع فيديو، تم نشره صباح امس في حساب لاحدى الهيئات الاعلامية الليبية الكبرى على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، ما يبدو أنهم الضحايا. ويقول أحدهم، وهو رجل يزعم أنه كوري، باللغة الانجليزية “من فضلكم، ساعدوني، يا رئيسي ويا بلدي كوريا الجنوبية”.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( ليبيا: جدل في روما إثر إعادة سفينة إيطالية مهاجرين لطرابلس ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الوطن (عمان)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق