خلافات تفشل محاولتين لعقد جلسة انتخاب الرئيس العراقي الجديد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
خلافات تفشل محاولتين لعقد جلسة انتخاب الرئيس العراقي الجديد من موقع العربى الجديد، بتاريخ اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 .

اضطر ، اليوم الثلاثاء مرتين، لتأخير عقد جلسته، التي كانت مقررة في الساعة الواحدة ظهر اليوم الثلاثاء، لاختيار  الجديد، بسبب الخلافات العميقة بشأن مرشح رئاسة الجمهورية.

"
الكتل الكردية لا تزال تصر على ترشيح عدة أشخاص لرئاسة الجمهورية

"

وقال مصدر برلماني مطلع، إن  ازدادت حدّةً ظهر اليوم بين جبهة مرشح "الحزب الديمقراطي الكردستاني"، فؤاد حسين، المدعوم من تحالف المالكي – العامري (البناء) من جهة، والجبهة الأخرى الداعمة لتولي مرشح "الاتحاد الوطني الكردستاني"، برهم صالح، مبيناً في حديث لـ "العربي الجديد" أن نصاب عقد الجلسة لم يكتمل في الساعة الواحدة، ما دفع رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، إلى تأجيل عقدها إلى وقت آخر من اليوم.

وأوضح أن "البناء"، و"الحزب الديمقراطي الكردستاني" المتحالفين يصران على عدم دخول قاعة البرلمان من أجل الإخلال  لعقد الجلسة، للحيلولة دون حصول صالح على أغلبية الأصوات التي تؤهله لرئاسة العراق، لافتاً إلى وجود أطراف تسعى إلى عقد صفقة تقنع الأكراد بالاتفاق على مرشح واحد.

وتابع: "إلا أن هذا الأمر لم يكن سهلاً، في ظل إصرار الحزبين الكرديين (الحزب الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني) على مرشحيهما"، متوقعاً أن تشهد جلسة اليوم سجالات كثيرة بشأن منصب رئيس الجمهورية.

يأتي ذلك في ظل الحديث عن وجود ضغوطات خارجية، لا سيما من إيران، للتدخل في مسألة اختيار الرئيس العراقي الجديد.

وهو ما دفع عضو البرلمان العراقي عن تحالف "النصر"، ندى شاكر جودت، إلى رفض الضغوط التي تُمارس على النواب، موضحة أن التحالف لن يدعم أي مرشح لرئاسة الجمهورية.

وأشارت إلى أن تحالفها منح الحرية لأعضائه للتصويت للمرشح الذي يريدون، مبينة خلال تصريح صحافي أن كتلتها لم تتبنَّ شخصية معينة لرئاسة الجمهورية.

وتابعت: "الأمر سيترك للنائب في حرية اختيار الشخصية لهذا المنصب"، مؤكدة أن  لا تزال تصر على ترشيح عدة أشخاص لرئاسة الجمهورية، على الرغم من المفاوضات.

في الأثناء، قال رئيس كتلة "الجيل الجديد" الكردية في البرلمان العراقي، رابون معروف، إن الكتلة لن تدعم أي مرشح لرئاسة الجمهورية، مشدداً على ضرورة أن يكون رئيس العراق مستقلاً.

اقــرأ أيضاً

وأضاف: "ما يؤسفنا هو العودة إلى المحاصصة، ونود أن نقول إن الذي سنصوت له يجب أن يكون مستقلاً ونزيهاً وقوياً ويعمل للعراق ككل"، مبيناً خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان ببغداد، أن كتلته ترفض مرشحي "الحزب الديمقراطي الكردستاني"، و"الاتحاد الوطني الكردستاني".

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( خلافات تفشل محاولتين لعقد جلسة انتخاب الرئيس العراقي الجديد ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق