صحف سعودية: 200 مليون دولار منحة للبنك المركزي اليمني.. ودفن جماعي بإندونيسيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
صحف سعودية: 200 مليون دولار منحة للبنك المركزي اليمني.. ودفن جماعي بإندونيسيا نقلاً عن موقع التحرير الإخبـاري، بتاريخ اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 .

طالعتنا الصحف السعودية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، على منحة المملكة للبنك المركزي اليمني، كما سلطت الضوء على الدفن الجماعي لضحايا تسونامي إندونيسيا بالإضافة إلى تناول العديد من القضايا والموضوعات التي استعرضت الشأن المحلي والعربي والدولي.

تحت عنوان "السعودية تقدم 200 مليون دولار أمريكي منحة للبنك المركزي اليمني"، ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وجه بتقديم مبلغ مئتي مليون دولار أمريكي منحة للبنك المركزي اليمني دعما لمركزه المالي.

وأشارت صحيفة "عكاظ" إلى أن هذه المنحة ستساهم بالإضافة إلى ما سبق إيداعه في البنك المركزي اليمني بما مجموعه ثلاثة مليارات دولار أمريكي في تخفيف الأعباء الاقتصادية على الشعب اليمني الشقيق.

وتؤكد السعودية استمرار دعمها للحكومة اليمنية لاستعادة أمن واستقرار اليمن، وتمكينها من القيام بواجباتها مما سيعود بالنفع على المواطن اليمني.

الملك سلمان

وتحت عنوان "الحوثي" يلجأ إلى الجواسيس لمواجهة سخط مؤيديه"، كشفت صحيفة "الجزيرة" أن موجة السخط الشعبي اتسعت في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، خاصة العاصمة صنعاء، جراء سلوك الميليشيا الذي أدى إلى تدهور الوضع الاقتصادي والارتفاع الجنوني لأسعار الوقود والسلع.

وبلغت حدة الغليان والغضب في أوساط مؤيدي الجماعة الحوثية الإرهابية أعلى درجاتها في ظل تدهور الأوضاع المعيشية وتجاهل الجماعة لمعاناة السكان، وتسخيرها للموارد من أجل المجهود الحربي والإنفاق على قادتها وعناصرها في الجبهات.

وبدأت موجة الغضب تمتد إلى أوساط أتباع الميليشيا الانقلابية ومناصريها، جراء تخليها عن أسر قتلاها وجرحاها من أبناء القبائل، وتوقفها عن تقديم الرعاية لهم، باستثناء القتلى والجرحى المنتمين إلى صعدة أو المرتبطين سلاليا بزعيم الجماعة الإرهابية.

وكشفت صحيفة "عكاظ"، أن الكويت أعربت عن أسفها لمعلومات مغلوطة حول نتائج زيارة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، وأعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية عن ارتياح دولة الكويت للزيارة الأخوية التي قام بها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، وللنتائج الإيجابية التي أسفرت عنها تلك الزيارة.

الكويت

كما أعرب المصدر من جانب آخر عن أسفه لما يتم تداوله ‏في بعض وسائل الإعلام وخصوصا التواصل الاجتماعي، وما تضمنته من معلومات مغلوطة لا أساس لها من الصحة حول نتائج الزيارة، مؤكدا أن تداول مثل هذه المعلومات يعد نهجا يهدف إلى الإساءة للعلاقات الأخوية بين البلدين كما يهدف إلى النيل من المصالح العليا لهما.

امير الكويت

وحول آخر التطورات في إندونيسيا، ذكرت "الشرق الأوسط" تحت عنوان "دفن جماعي لمئات ضحايا تسونامي إندونيسيا"، أن متطوعين بدأوا بدفن مئات من ضحايا الزلزال الذي أعقبه تسونامي في جزيرة سولاويسي الإندونيسية في قبر جماعي لمنع انتشار الأوبئة، بينما يسابق رجال الإنقاذ الزمن للعثور على أحياء تحت الأنقاض.

اندونيسيا

وفي مواجهة حجم هذه الكارثة التي أودت بحياة 832 شخصا على الأقل، طلبت الحكومة الإندونيسية مساعدة دولية. وتجاوزت الحصيلة عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب جزيرة لومبوك في أغسطس، متسببا بمقتل 500 شخص.

وتتوقع السلطات ارتفاع حصيلة الضحايا، بينما ما زال الوصول إلى أجزاء واسعة من المنطقة المتضررة متعذرا، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، وأبدت عشرات المنظمات الإنسانية والمنظمات غير الحكومية استعدادها لتقديم مساعدة عاجلة، لكنها تواجه صعوبات في إيصال المساعدات إلى المناطق بسبب قطع الطرق وتضرر المطارات.

وذكرت صحيفة "الحياة" أن الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في إندونيسيا أعلنت حاجتها إلى مزيد من المعدات الثقيلة وعمال الإنقاذ، للمساعدة في انتشال جثث الضحايا.

وكتب مسؤول حكومي على "تويتر" أن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو "سمح لنا بقبول مساعدة دولية عاجلة لمواجهة الكارثة"، علماً بأن الرئيس أكد أن "الحكومة تبذل كل ما يمكنها، وسترسل طائرات تحمل أكبر مقدار من الطعام والوقود إلى بالو".

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن 191 ألف شخص في إندونيسيا يحتاجون مساعدة إنسانية عاجلة، بينهم حوالى 45 ألف طفل و14 ألف مسنّ، فيما أعلنت مسؤولة في "أوكسفام" في إندونيسيا أن المنظمة "تعتزم تقديم مساعدات لحوالى مئة ألف شخص"، بينها أغذية وأدوات لتنقية المياه وملاجئ.

كما أعلنت منظمات إنسانية وغير حكومية استعدادها لتقديم مساعدات عاجلة، لكنها تواجه صعوبات في إيصالها، نتيجة قطع طرق وتضرّر مطارات.

"عكاظ" كشفت أيضا عن فضح الملا الإيراني أحمد منتظري تورط الحرس الثوري ومسؤوليته عن وضع متفجرات في حقائب الحجاج الإيرانيين عام 1986، وذلك بعد 32 عاماً من الواقعة التي أحبطتها أجهزة الأمن السعودية.

وكشف الملا منتظري، ابن المرجع الشيعي الراحل آية الله حسين‌ علي منتظري الذي كان نائبا للخميني، ثم وضعه لاحقاً تحت الإقامة الجبرية، عن الواقعة التي مر عليها أكثر من 30 عاماً.

وبحسب ما نقل موقع قناة "كلمة" الفضائية، وهو موقع وثائقي تابع للقناة الرابعة الإيرانية، احتجت أسرة حسين‌ منتظري، في بيان على تصريحات حسين دهباشي في أحد البرامج التلفزيونية حول تورط سيد مهدي هاشمي (صهر حسين‌ منتظري) في شحن المواد المتفجرة في حقائب الحجاج عام 1986، مؤكدين دور الحرس الثوري في تلك العملية.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( صحف سعودية: 200 مليون دولار منحة للبنك المركزي اليمني.. ودفن جماعي بإندونيسيا ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق