الاتحاد الأوروبي يحل أزمة خروج بريطانيا العسكرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
الاتحاد الأوروبي يحل أزمة خروج بريطانيا العسكرية نقلاً عن موقع التحرير الإخبـاري، بتاريخ اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 .

يواصل الاتحاد الأوروبي محاولاته لوضع النقاط فوق الحروف فيما يتعلق بخروج بريطانيا من اليورو، فعلى الرغم من الاختلافات الاقتصادية والتجارية الواضحة بشأن البريكست، فإن هناك اتفاقا في الرؤى بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن الوضع العسكري والتعاون المشترك بين الجانبين في المستقبل.

وقالت مجلة بوليتيكو الأمريكية، إنه -وفقًا لحل وسط- سيتم السماح للمملكة المتحدة والولايات المتحدة بالانضمام إلى بعض المشاريع العسكرية للاتحاد الأوروبي.

وبموجب حل وسط بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لن يتمكن الغرباء من الوصول إلا على أساس كل حالة على حدة، وليس بشكل أساسي.

ميزانية فرنسا العسكرية تقود الناتو للانصياع لرغبات ترامب 

وأشارت المجلة الأمريكية، إلى أن الاتفاقية العسكرية المشتركة للاتحاد الأوروبي ستكون مفتوحة للدول خارج التكتل مثل الولايات المتحدة وبريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ويمثل هذا الوضع فرصة ذهبية للدول المتحمسة للتدخل الخارجي في المشاريع العسكرية للاتحاد الأوروبي، وأولئك الذين يشعرون بالقلق من أن فتح الاتفاقية سيعطي الغرباء فرصة للاستيلاء على عقود الدفاع المربحة، والتي تتمثل في الصفقات العسكرية.

واطلعت المجلة الأمريكية على وثيقة خاصة بالتعاون العسكري، والتي تهدف إلى جعل الدول الأعضاء أكثر تداخلًا واندماجًا من الناحية العسكرية، وأوضحت بوليتيكو، أن تلك الوضعية تمت بعد موافقة من دول الاتحاد الأوروبي، والتي أعقبت مجهودات واسعة من فيدريكا موجريني مفوضية اليورو للشؤون الخارجية، لإقناع تلك البلدان بقبول هذا النمط من التسوية.

وترى الصحيفة، أن تلك الخطط تمثل النهج الذي وضعه الاتحاد الأوروبي نصب عينيه فيما يتعلق بالاستقلالية الدفاعية عن الولايات المتحدة وبريطانيا، لا سيما في ظل رغبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في زيادة إنفاق حلف شمال الأطلسي الناتو على المستوى الدفاعي، إضافة إلى رغبة لندن الواضحة الاستقلال التام عن بروكسل.

بالأرقام.. هل يمكن أن ينجو الناتو دون أمريكا؟ 

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من تصديق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على زيادة الميزانية العسكرية المرصودة للجيش الفرنسي خلال عام 2019، والتي شملت زيادة واضحة المعالم، جعلتها أولى دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" في الانصياع إلى رغبات الولايات المتحدة الأمريكية.

الزيادة في الميزانية العسكرية الفرنسية كانت مطلبا رئيسيا من حلف الناتو للدول الأعضاء، وذلك بعد أن طالب بذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صراحةً خلال الأشهر القليلة الماضية، ما أدى إلى تصدير مشكلات سياسية للدول الأعضاء في الحلف بسبب زيادة الميزانية العسكرية.

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية، إن بلادها تعتزم زيادة ميزانية الدفاع لعام 2019 بمبلغ 1.7 مليار يورو، لتصبح 35.9 مليار يورو، وهو ما يعني زيادة مقدرها 5% على العام الحالي، وذلك حسب ما جاء في مجلة ديفينس نيوز الأمريكية.

وأضافت الوزارة: "الزيادة في الإنفاق استبعدت المعاشات وستمثل 1.82% من الناتج المحلي الإجمالي، وهو جزء من محاولة فرنسية لتحقيق هدف يتلخص في الوصول بالميزانية العسكرية إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2025". 

الناتو والاتحاد الأوروبي يتفقان على زيادة وجودهما في العراق 

وفي مايو قدمت مجموعة من الدول التي قادتهت هولندا وبلجيكا ولوكسمبورج وثيقة تدعو إلى فتح باب اتفاق "بيكو" أمام الغرباء، غير أن دبلوماسيين فرنسيين كانوا قلقين من أن فتح الباب أمام شركات الدفاع في الولايات المتحدة وبريطانيا من شأنه أن يحرم شركات الاتحاد الأوروبي من العمل في مجال الدفاع المربح، كما أعربت النمسا واليونان عن قلقهما من أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يعرض على تركيا نفس الترتيب.

وتقترح ورقة عمل مؤلفة من خمس صفحات، أعدتها دائرة العمل الخارجي لدى موجيريني، وُأرسلت إلى الفريق السياسي العسكري "PMG" -وهي لجنة من مسؤولي المجلس تمثل العواصم الوطنية- تسوية بتاريخ 18 سبتمبر، تُلخص سلسلة من التوصيات حول الشروط العامة لمشاركة دولة ثالثة استثنائية في مشاريع الاتحاد الأوروبي العسكرية.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الاتحاد الأوروبي يحل أزمة خروج بريطانيا العسكرية ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق