قلق أممي من التأخير في تأسيس الهيئات الدستورية بتونس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
قلق أممي من التأخير في تأسيس الهيئات الدستورية بتونس من موقع جريدة الشعب، بتاريخ اليوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 .

أعرب كليمان نياليتسوسي فولي، المقررّ الخاص للأمم المتحدة المعني بالحق في حرية التجمّع السلمي وتكوين الجمعيات، مساء اليوم الجمعة 28 سبتمبر ،بمؤتمر صحفي عقده بالعاصمة تونس، لتقديم ملاحظات أولية في ختام زيارة رسمية بدأها في السابع عشر من الشهر الجاري ، عن قلق الأمم المتحدة من "تأخّر" تونس في تأسيس الهيئات الدستورية.


وقال المقرر الأممي إنّ "تأخّر تونس في تركيز المؤسسات الدستورية التي أقرها دستور 2014، على غرار المحكمة الدستورية ودائرة المحاسبات الجديدة وهيئة حقوق الإنسان، من شأنه المسّ بضمانات سلامة المسار الديمقراطي."

وذكر أنه "لا يمكن ضمان الانتقال الديمقراطي دون الانتهاء من تركيز هذه المؤسسات وتفعيلها."

كما انتقد "مشروع قانون مطروح في البرلمان التونسي متعلّق بالسجل الوطني للمؤسسات، يضع التزامات إضافية على الجمعيات من شأنها أن تحدّ من قدرتها على لعب دور في مسار الانتقال الديمقراطي".

يذكر أنه في 25 يناير الماضي، أعلنت حملة "فاش نستناو؟" (ماذا ننتظر؟) التونسية أن قوات الأمن اعتقلت حوالي ألف شخص شاركوا في التحركات الاجتماعية الرافضة لرفع الأسعار وقانون المالية لسنة 2018.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( قلق أممي من التأخير في تأسيس الهيئات الدستورية بتونس ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : جريدة الشعب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق