حكاية شعب..

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
حكاية شعب.. من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018 .

حكاية شعب..
وطن يخطو نحو مستقبل مشرق بتاريخ عريق

يتواكب احتفال المصريين بالذكري45 لانتصارات أكتوبر المجيدة مع ثمار التنمية عقب ثورة30 يونيو بعد الصبر وتحمل اجراءات الإصلاح الاقتصادي بظهور مشروعات الاكتشافات البترولية والغاز وإنشاء محطات الكهرباء وتوليد الطاقة المتجددة وغيرها من مشروعات عملاقة في الطرق والإسكان والنقل وغيرها.
ونشرت القناة الرسمية لوزارة الدفاع علي موقع يوتيوب عددا من الأفلام الوثائقية والتسجيلية عن حرب أكتوبر المجيدة, والاحتفالات التي تقيمها القوات المسلحة بالذكري ال45 للنصر كان أبرزها فيلم وثائقي من إنتاج الشئون المعنوية بعنوان جدو البطل يسرد قصة البطولة للشعب والقوات المسلحة, وما حدث من ترتيبات قبل الحرب وخلالها وما بعدها, مصحوبا بتعليقات صوتية للرئيس الراحل محمد أنور السادات, تضمنت خطاب النصر وكلماته قبل الحرب عن عدم التنازل عن سنتيمتر واحد من الأرض مهما كلف الأمر, مرورا بالدعوة الشهيرة والتاريخية للسلام والتي أدهشت العالم كله لتؤكد أن المصري مواطن مسالم بطبعه ويطلب السلام وهو في أشد حالات القوة.
كما نشرت القوات المسلحة فيلما وثائقيا ثانيا بعنوان الشعب هو البطل, شارك فيه العديد من الفنانين والشخصيات العامة المصرية منهم يسرا وإسعاد يونس ومدحت العدل ورامي عاشور وحسن شحاتة وأحمد فهمي ومحمد هنيدي وصابرين وأمير كرارة.. وتضمن الفيلم حكاية الحضارة المصرية والتقدم الذي حققه الأجداد في العالم القديم وما توارثه الأحفاد من آثار شامخة تدل علي ما كانت عليه مصر كأول دولة قوية في التاريخ.
كما شمل الفيلم ما يؤكد أن مصر ولادة منذ آلاف السنين وتكون فيها أول جيش نظامي في التاريخ كما استطاع المصريون صناعة الأسلحة المتنوعة والعجلات الحربية وأساطيل السفن المختلفة وخاضوا معارك كبيرة للدفاع عن الأرض والعرض ضد الأعداء والتي أبرزها معركة قادش.
وسرد الفيلم تاريخ الثورة العرابية ونشأة الجيش الحديث وثورة1952 التي عبرت عن إرادة الشعب عن طريق الجيش الذي قاد الثورة وعرض التقرير علي لسان الفنانين بطولات معارك حرب الاستنزاف مثل معركة رأس العش وتلاحم الشعب مع القوات المسلحة والدعم غير المحدود للجيش من الشعب الذي تحمل كل الصعاب وكانت المصانع تعمل والماكينات هادرة والمزارع عامرة بالفلاحين وكل عامل يكد ولا يمل ويعتبر نفسه مقاتلا في الميدان.
ثم كانت كلمات الله أكبر هي القول الفصل في حرب أكتوبر1973 وحقق الجيش المصري النصر وتعم الفرحة في الشوارع ثم حقق السلام..
وكانت للشعب ثورة عظيمة في25 يناير ورغم الفوضي التي حصلت وسرقة الإخوان للحكم فإن الشعب وقف لجماعة الظلام وفي الوقت اللي طالب الشعب الإخوان الإرهابية بالرحيل ظهرت قوة تلاحم الجيش والشعب وتهدر عبارات الجيش والشعب إيد واحدة في الشوارع ثم تبدأ مصر في حرب جديدة بعد ثورة30 يونيو من خلال حرب داخل الوطن مع جماعات الظلام.
ويسرد الفيلم أن القوات المسلحة بدأت تطوير نفسها وتسليح القوات البرية والبحرية والجوية وفي وقت معاركها ضد الإرهاب بدأ تلاحم الشعب لتحقيق التنمية بدعم الدولة في خطوات الإصلاح والتنمية وتنفيذ وإنشاء مشروعات عملاقة في كل المجالات وأثبت المصريون أنهم سند لبلادهم وأمتهم العربية بصبرهم وتحملهم وجهدهم وأن مصر لن تقوم إلا بأبنائها.
انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( حكاية شعب.. ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق