رباب عبده: هل ينصف الفصل التشريعي الرابع المرأة ويعزز حقوقها بتشريعات نافذة ؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

إليكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
رباب عبده: هل ينصف الفصل التشريعي الرابع المرأة ويعزز حقوقها بتشريعات نافذة ؟ من موقع دنيا الوطن، بتاريخ اليوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018 .

رام الله - دنيا الوطن

‏‎قالت المحامية / رباب عبده ، مسئول ملف المرأة بالجمعية المصرية لمساعدة الاحداث وحقوق الانسان ، انه على الرغم من انحياز الدستور المصري للمرأة والنص صراحة على التزام الدولة بتوفير آليات التمكين السياسي لها ، و بعـد ما احدثته من إعادة تصحيح للرؤية المغلوطة بحقها ، و التي رسخت لتهميشها سياسيا على مدار سنوات عديده ، عادت من جديد لتشارك بفاعلية في كافة الاستحقاقات الوطنية في مرحلة التحول الديمقراطي عقب الثورة بموجتيها الأولى ٢٥يناير ٢٠١١ والثانية ٣٠يونيو ٢٠١٣ لتؤكد على أنها قادره على إعادة صياغة الواقع السياسي المصري من جديد من منظورها الخاص والذي لا يعترف بكل تلك التحديات المجتمعية التي فرضت عليها ، وآبت إلا أن تؤكد بما لا يدع مجال للشك انها شَرِيك فاعل وأساسي في مسيرة التحول الديمقراطي ، وعبرت عن ذلك بمشاركاتها الفاعلة بكافة الاستحقاقات الوطنية بدء من يناير 2011 وحتى الأن .

وأضافت أنه ‎على الرغم من وضوح دلالة نص المادة ١١من الدستور المصري التي اكدت على ان تكفل الدولة تحقيق المساواة بين المرأة والرجل في جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وفقا لأحكام الدستور. وتعمل الدولة على اتخاذ التدابير الكفيلة بضمان تمثيل المرأة تمثيلاً مناسبا في المجالس النيابية ، على النحو الذي يحدده القانون ، كما تكفل للمرأة حقها في تولى الوظائف العامة ووظائف الإدارة العليا في الدولة والتعيين في الجهات والهيئات القضائية ، دون تمييز ضدها ، إلا ان النص جاء مفتقر لآليات الانفاذ الفعلي على ارض الواقع  ، والتي تمكنها من التصدي بحزم لما هو قائم من تحديات مجتمعية وثقافية تقف كحجر عثره في سبيل تعزيز مشاركتها السياسية الفاعلة .

‏‎وطالبت ( عبده ) بان  يكون الفصل التشريعي الرابع  هو فصل إنصاف المرأة المصرية من خلال أطلاق وسن حزمة جديدة من التشريعات الواعية والتي تنبثق من توجهات الدستور المصري المعدل في يناير 2014 والذي جاء منصفاً لها ،  أملين ان تتصدر قضايا المرأة ، واليات تمكينها علي كافة الاصعدة  الأجندة التشريعية في هذا الفصل الجديد من الدورة البرلمانية الحالية ، والذي نطمح أن يتصدر مشهده ملف تعزيز حقوق وقضايا المرأة المصرية ، ولعل من اهم ابرز تلك المطالب تصويب القوانين التمييزية ضد المرأة وقانون الاحوال الشخصية.

 لما به من اشكاليات يجب تسليط الضوء عليها ومعالجتها واعادة معالجتها بنصوص تشريعية موائمة لمواد الدستور تضمن للمرأة عدم الإقصاء والتمييز ، والقضاء على جميع أشكال العنف ضد المرأة  ، بصدور قانون موحد يحتوى على عدد من التعديلات التشريعية الواعية ، والقادرة علي التصدي  لهذا العنف الحاصل بحق النساء ، وبخاصة العنف الاسرى والمنزلي الذى لم يتطرق اليه  القانون مسبقاً ، وعدم وجود نص عقابي يتصدى لتلك الجريمة التي تمارس ضد المرأة بشكل يكاد يكون ممنهج ( احياناً ) .

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( رباب عبده: هل ينصف الفصل التشريعي الرابع المرأة ويعزز حقوقها بتشريعات نافذة ؟ ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : دنيا الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق