أوروبا تعول على كشف عملاء بوتين لردع استخباراته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أوروبا تعول على كشف عملاء بوتين لردع استخباراته من موقع مصرس، بتاريخ اليوم السبت 6 أكتوبر 2018 .

أوروبا تعول على كشف عملاء بوتين لردع استخباراته
محمود نبيل نشر في التحرير يوم 06 - 10 - 2018

على الرغم من الخلافات الواضحة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في العديد من الملفات، أبرزها مفاوضات البريكست المستمرة منذ ما يزيد على عامين، فإن هناك أرضية مشتركة تجمع الطرفين تتمثل في المخاوف المتعلقة بخطط التجسس الروسي، والتي ظلت على مدى الفترة الماضية مثار قلق لدى لندن وبروكسل، على حد سواء. وعلى الرغم من المحاولات الدبلوماسية المختلفة لاحتواء الأمر مع موسكو، فإنه من غير المحتمل أن تتوقف روسيا عن القيام بعملياتها التجسسية، حتى بعد الكشف عن عدد من عملائها في هولندا.
وأكد المحللون الذين يدرسون الكرملين وأجهزة الاستخبارات الروسية، أن المهارة الخادعة لGRU، وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية، يجب أن تكون سببًا للقلق في الكرملين، وأوضحوا أن الرئيس فلاديمير بوتين من المرجح أن يتعامل مع الكشف العلني لمجموعة من عملاء موسكو باعتبارها مجرد "أضرار جانبية" لحربه السياسية مع الغرب.
إسرائيل في مأزق.. الاعتراف بالخطأ تعويض روسيا الوحيد عن إسقاط الطائرة
وكشفت وزارة الخارجية البريطانية والسلطات الهولندية ووزارة العدل الأمريكية عن معلومات حول أنشطة الإنترنت الخبيثة التي أجرتها روسيا، حيث أكدت السلطات الهولندية أنه بمساعدة الاستخبارات البريطانية، أحبطوا محاولة هجوم عبر الإنترنت على مقر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي.
وشملت الإجراءات التي اتخذتها هولندا في هذا الصدد توقيف وترحيل أربعة من ضباط من وكالة الاستخبارات العسكرية الذين كانوا يسافرون من خلال جوازات سفر دبلوماسية.
وقال المحللون لصحيفة الجارديان البريطانية، إن قائمة الأهداف المتنوعة التي نشرتها GRU والتي كُشفت يوم الخميس الماضي، لا علاقة لها بالاستخبارات العسكرية التقليدية بقدر تعبيرها عن الصورة العامة الروسية، موضحين كيف تم إعادة توجيه وكالة التجسس التي تأسست لدعم القوات المسلحة الروسية نحو أهداف سياسية.
صراع النخب.. كيف نجحت العقوبات الأمريكية على روسيا في تحقيق أهدافها؟
من جانبه، قال أندري سولاتوف، مؤلف كتاب "الشبكة الحمراء"، وهو كتاب عن مراقبة الإنترنت الروسية: "يبدو أن الشيء الوحيد الذي أخذوه من الجيش هو فكرة أنهم يستطيعون التصرف وكأنهم في حالة حرب بدون قواعد".
وأضاف سولاتوف: “من المرجح أن يكون الكرملين مستعدا لاحتمال كشف عملياتهم التي نفذت في إبريل الماضي، حيث كان لدى روسيا أشهر للتوصل إلى اتفاق مع الهولنديين لإبقاء هذا الأمر سرًا".
وأشارت الصحيفة إلى أن وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية لا تزال لا تتوقع مشكلات خطيرة حتى بعد أن تم الكشف عن مجموعة من العملاء في أوروبا، وهو الأمر الذي قد يكون بطبيعة الحال بداية لكشف أسماء أخرى ودوائر استخباراتية غير مُعلنة لموسكو في دول اليورو.
وفي هذا السياق، قال سولاتوف: "أنا لا أتوقع أي تهدئة من قبل GRU، فهم مستعدون لقبول هذه الأنواع من العواقب".
وقال مصدر مقرب من وزارة الدفاع البريطانية، إنه لم ترد تقارير أو شائعات عن تغيير كبير منذ اكتشاف عملية التجسس في إبريل، مشيرًا إلى أن العسكريين يفعلون ما يقال لهم، وهم لن يُعاقبوا على ذلك.
ويعول الغرب على أن يتسبب فضح عمليات GRU بشكل علني، في كبح جماح سلوك وكالة التجسس الروسية، سواء بشكل فردي أو حتى بأوامر مباشرة من الرئيس بوتين.
هل تنشر روسيا أسلحة نووية في سوريا ردا على العقوبات الأمريكية؟
وبدا أن النشر المنسق للمعلومات من قبل كل من المملكة المتحدة وهولندا والولايات المتحدة يوم الخميس قد استهدف وصم وكلاء GRU بالخزي والعار، وذلك خلال جلسات إعلامية استثنائية للكشف عن التفاصيل الخاصة بهم، غير أن الصحيفة البريطانية أكدت أن من يتبعون الكرملين يقولون إن بوتين نادرًا ما ينحني لضغط مباشر ويسعى باستمرار إلى التعاطي مع التهديدات، بما يبرز قوة الروس العسكرية والدبلوماسية والاستخباراتية.
وقال مكسيم ترودوليوبوف، كاتب عمود معروف في السياسة والاقتصاد الروسي: "بوتين ثابت للغاية، فهو لا يعتقد أنه يخطئ.. إنه مقتنع تمامًا بأنه يتبع مسارًا صحيحًا، وأن كل الأحداث تمثل جزءا من مهمة رئيسية بالنسبة له".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( أوروبا تعول على كشف عملاء بوتين لردع استخباراته ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق