"تحقيقات" كتاب بالأمر المباشر لعضو مجلس الإدارة.. هل أصبحت «قصور الثقافة» عزبة للمحاسيب؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
كتاب بالأمر المباشر لعضو مجلس الإدارة.. هل أصبحت «قصور الثقافة» عزبة للمحاسيب؟ نقلاً عن موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم السبت 6 أكتوبر 2018 .

حازم حسين

 

في الوقت الذي يحاول فيه الدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، تقليص نشاط إدارة النشر، ورفع أسعار المطبوعات بما يتعارض مع فلسفة الهيئة، يتخذ قرارات على جانب آخر تشوبها المجاملات والترضية والإنفاق المبالغ فيه.

 

ضمن الممارسات الأخيرة التي تندرج تحت لافتة الشبهة، إصدار كتاب بالأمر المباشر لأحد أعضاء مجلس إدارة الهيئة، يترافق هذا مع شبهة تحيط بقانونية وجود هذا العضو في موقعه، إضافة إلى استحداث آلية للسيطرة على الأقاليم والفروع عبر إصدار دليل مركزي شهري للأنشطة والفعاليات، والتنبيه على الفروع بعدم الخروج عما يقره هذا البرنامج، مع طباعة عدة آلاف منه شهريا طباعة ملونة على ورق «كوشيه» فاخر.

 

 

مجاملة عضو مجلس الإدارة

 

مساء أمس الجمعة، نشر الكاتب الصحفي طارق الطاهر، رئيس تحرير الزميلة أخبار الأدب وعضو مجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة، صورة لغلاف كتابه الجديد الصادر عن الهيئة «ملحمة الدم والحبر.. الأخبار دفتر أحوال المصريين في أكتوبر 1973».. في النظرة الأولى يبدو أن هناك تعارضا، أدبيا على الأقل، بين عضوية الطاهر بمجلس إدارة الهيئة وإصداره كتابا في إحدى سلاسلها، لكن النظرة العميقة للأمر قد تأخذه في مسارات أكثر إثارة للشك والريبة.

 

غلاف كتاب ملحمة الدم والحبر
كتاب ملحمة الدم والحبر

 

الكتاب الجديد تصدره سلسلة «إصدارات خاصة».. وبعيدا عن السؤال الوجيه بشأن عدم صدوره ضمن سلسلة «العبور» التي تهتم بهذه الموضوعات وأُنشئت خصيصا لتغطيتها، فإن الملفت في الأمر أن سلسلة «إصدارات خاصة» يرأس تحريرها رئيس مجلس الإدارة، الدكتور أحمد عواض، وتصدر عناوينها بالأمر المباشر دون لجان فحص أو طوابير انتظار. هكذا تتغير النظرة من عضو مجلس إدارة ينشر كتابا في جهة يشارك في إدارتها، إلى عضو مجلس إدارة ينشر كتابا بقرار مباشر من رئيس مجلس الإدارة، في وقت يُفترض فيه أن يمارس دورا رقابيا وتصحيحيا لسياسات رئيس مجلس الإدارة وأن يكبح جماح رغباته وقراراته التي لا تنسجم مع فلسفة الهيئة أو لا تراعي أوضاعها واستراتيجيتها.

 

أحمد عواض رئيس مجلس إدارة هيئة قصور الثقافة
أحمد عواض رئيس مجلس إدارة هيئة قصور الثقافة

 

بجانب النشر السهل الممهور بتوقيع رئيس الهيئة، والمُحاط بشبهة المجاملة، يلفت العنوان نفسه النظر في ضوء الخلفية العملية للزميل طارق الطاهر، الذي يرأس تحرير أخبار الأدب التابعة لدار أخبار اليوم، واختار في كتابه رصد أرشيف صحيفة الأخبار الصادرة عن الدار نفسها. كان الأوقع أن يرصد أرشيف الصحف الثلاثة الكبرى وقتها (الأهرام - الأخبار - الجمهورية) حتى يكون الموضوع بحق دفترا لأحوال المصريين، خاصة أنه يرصد أكتوبر 1973 ولن يكون الأمر مرهقا، فهل انحاز الطاهر إلى مؤسسته؟ وهل يستبق التغييرات الصحفية المرتقبة في المؤسسات القومية بهذا الكتاب حفاظا على موقعه أو رغبة في الترقي؟.. تبدو الأسئلة في هذا السياق مشروعة قياسا على حجم الألغاز والشكوك المحيطة بالأمر.

 

يدعم الأسئلة السابقة توسط عضو مجلس الإدارة في وقت سابق لنشر كتاب يخص الصحيفة التي يرأس تحريرها، حمل عنوان «أخبار الأدب ونوبل» للكاتب جمال المراغي، وصدر في سلسلة إصدارات خاصة أيضا بتوقيع رئيس الهيئة السابق أشرف عامر، وبعدها اختير مؤلفه الذي تجمعه صلة قرابة بزميلة في أخبار الأدب مديرا لتحرير سلسلة «آفاق عالمية» الصادرة عن الهيئة.. يحق هنا تكرار الأسئلة نفسها فيما يخص الانحياز لمؤسسة صحفية بعينها، ومصادفة أن يكون أحد كوادر هذه المؤسسة عضوا بمجلس إدارة الهيئة.

 

غلاف كتاب أخبار الأدب ونوبل
كتاب أخبار الأدب ونوبل

 

مجلس على هامش القانون

 

في العام 2015 نشب خلاف داخل مجلس إدارة الهيئة العامة لقصور الثقافة، بين رئيس الهيئة الراحل سيد خطاب وعدد من أعضاء المجلس، وقتها نشر الزميل طارق الطاهر محاضر اجتماعات المجلس بأخبار الأدب، في مخالفة واضحة باعتباره عضوا لمجلس الإدارة ولا يحق له نشر هذه المحاضر، وخرج في لقاءات تليفزيونية متحدثا عن مخالفات مالية وعن شركات متجاوزة في أعمال تطوير عدد من مواقع الهيئة.

 

طارق الطاهر عضو مجلس إدارة هيئة قصور الثقافة
طارق الطاهر عضو مجلس إدارة هيئة قصور الثقافة

 

في الوقت الراهن تتواتر المؤشرات عن ملاحظات مالية وإدارية على رئيس الهيئة وبعض قراراته. منها عملية تجديد مكتبه ومكتب نائبه الوهمية بما يتجاوز 141 ألف جنيه، وعملية تجديد وتطوير قصر ثقافة العمال بشبرا الخيمة، وغيرها من الأعمال الجارية في عدة فروع. لم يتحدث الزميل طارق الطاهر عن هذا الأمر، في الوقت الذي وافق فيه مع مجلس الإدارة على زيادة أسعار المطبوعات، وعلى إصدار برنامج شهري فاخر بعشرات الآلاف، وعلى تحصين أحد موظفي الهيئة المقربين منه شخصيا بقرار من مجلس الإدارة يمنع أحمد عواض نفسه من إقالته. فيما يبدو أن المواقف تتحدد أحيانا بحسب شخص رئيس الهيئة ومدى الانسجام معه.

 

جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق
جابر عصفور وزير الثقافة الأسبق

 

 

المفارقة أن وجود الزميل طارق الطاهر في مجلس الإدارة حتى الآن محفوف بالملاحظات. ففي الوقت الذي ينادي فيه الجميع بتداول المناصب تجديدا للدماء ودعما للمؤسسات والهيئات المختلفة، ويرى الزميل هذا الأمر عمليا في دوائره المهنية التي لا يبقى فيها رئيس تحرير في موقعه لسنوات طويلة، أنهى الرجل فترتين في مجلس إدارة الهيئة وبدأ الثالثة. فبحسب القرار الجمهوري رقم 63 لسنة 1989 بإنشاء الهيئة العامة لقصور الثقافة يضم مجلس الإدارة عضوين من ذوي الخبرة بالثقافة الجماهيرية على أن تكون فترة العضوية سنتين قابلة للتجديد. دخل الطاهر مجلس الإدارة في 10 أغسطس 2014 بقرار الوزير جابر عصفور، جددها لاحقا حلمي النمنم، لتنتهي الفترة الثانية في 9 أغسطس 2018، وبينما كان المتوقع من كاتب ورئيس تحرير له قيمته أن يعتذر مغادرا منصبه لوجه جديد، يقرر نشر كتاب عن مؤسسته الصحفية بالأمر المباشر لرئيس الهيئة!!

 

حلمي النمنم وزير الثقافة السابق
حلمي النمنم وزير الثقافة السابق

 

منهج أحمد عواض الشهري

 

القرار المفاجئ الذي مرره أحمد عواض من مجلس إدارة الهيئة قبل أسابيع، برفع أسعار الإصدارات المطبوعة بنسب متفاوتة وصلت في بعضها إلى 300%. جرى تسويقه في مجلس الإدارة ودوائر الهيئة بأن مطبوعات إدارة النشر تحقق خسائر، ويجب تعديل هذا الوضع ضمانا للاستمرارية، وحتى تحقق الهيئة عوائد لتحصل على زيادة في المخصصات لدعم الأنشطة وتجديد المواقع، وأيضا لتجنب قرار محتمل من الوزيرة بسحب بعض السلاسل ودمجها، أو دمج إدارة النشر بكاملها، ضمن هيكل الهيئة العامة للكتاب. لا يبدو الكلام منطقيا، لكن كان يمكن قبوله والنقاش حوله لو كانت قرارات عواض وسياساته اتجهت في المسار نفسه.

 

على عكس القرار السابق. اعتمد الدكتور أحمد عواض آلية جديدة لإدارة دولاب الأنشطة في الفروع والمواقع، بتشكيل لجنة تابعة له شخصيا وإعداد برنامج شهري للنشاط، لا يُسمح للفروع بالخروج عنه. بعيدا عن فلسفة الفكرة وما تنطوي عليه من تجميد للنشاط وتعطيل لقدرات العاملين وأفكارهم ولحالة الفروع ومناسباتها الخاصة، فإن المدهش أن تطبع الهيئة عدة آلاف من المنهج المدرسي الجديد كل شهر، بواقع ألف نسخة لكل إقليم ومثلها لديوان عام الهيئة، طباعة ملونة على ورق كوشيه. بحسب مصادر بالهيئة فإن تقديرات التكلفة الشهرية لهذا البرنامج تتجاوز نفقات إدارة النشر الشهرية. أي أن رئيس الهيئة رفع أسعار المطبوعات لتقليل الخسائر، وابتكر آلية جديدة لامتصاص آثار الزيادة، والإبقاء على الخسائر أو زيادتها!

 

 

أسئلة مفتوحة دون إجابات

 

بحسب الضوابط التي تحكم إدارة النشر بالهيئة، لا يحق لصاحب العمل أو غيره نشر غلاف الكتاب قبل طباعته أو طرحه بالأسواق. في أغلب الحالات لا يرى الكاتب غلاف كتابه قبل طباعته أصلا. هذا الأمر يُعني أن نشر الزميل طارق الطاهر، عضو مجلس إدارة الهيئة، غلاف كتابه الجديد «ملحمة الدم والحبر» ينطوي على ملاحظة جوهرية تحتاج للإيضاح.

 

أسئلة عديدة تتقافز حول الكتاب والكاتب، ومبررات إصدار كتاب عن حرب أكتوبر في سلسلة «إصدارات خاصة» التي يرأس تحريرها أحمد عواض، بدلا من سلسلة «العبور» المعنية بهذا الملف. ولماذا يصدر الكتاب بالأمر المباشر؟ وهل هناك تعارض ولو أدبيا بين موقع الطاهر بمجلس الإدارة ونشر كتاب بتوقيع رئيس المجلس؟ وكيف حصل على الغلاف؟ وهل يحق له نشره قبل الطباعة ونزول الأسواق؟.. حملنا هذه الأسئلة وغيرها للشاعر عبد الحافظ بخيت، مدير عام النشر بالهيئة، لكنه التزم الصمت ولم يُعلق على الأمر سلبا أو إيجابا.

 

ما زالت الأسئلة قائمة وتبحث عن إجابات. الهيئة من جانبها رأت أن أسعار المطبوعات ظالمة فقررت إنهاء الظلم من وجهة نظرها بزيادة الأسعار. وعلى الجانب الآخر يسجل المهتمون بأمر قصور الثقافة ملاحظات على الهيئة ومجلس إدارتها ورئيسها وسياساتها في الإدارة والنشر والإنفاق. فمن يتخذ قرار إنهاء الظلم في هذه الحالة؟!

ADTECH;loc=300


ADTECH;loc=300

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "تحقيقات" كتاب بالأمر المباشر لعضو مجلس الإدارة.. هل أصبحت «قصور الثقافة» عزبة للمحاسيب؟ ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق