«الجفري»: البعض رفض الإعلان العالمي لحقوق الإنسان باعتباره مضاد للشريعة الإسلامية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الحبيب علي الجفري، رئيس مؤسسة طالبة بأبوظبي، إن بعضنا تعامل مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بالرفض التام حيث بعضه مضاد للشريعة الإسلامية، موضحا أن الحل يكمن في جوهر التجديد.

وأوضح الجفري، أن الجوهر الأول التجديد يرتكز على مرتكزات تكمن في النموذج المعرفي وهو العمل على إقناع العالم بالخروج من هذه الكوارث.

جاء ذالك خلال الجلسة الثالثة التي تعد أولى جلسات اليوم لفعاليات المؤتمر العالمي الرابع الذي تنظمه الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم التابعة لدار الإفتاء المصرية، الذي يقام تحت رعاية كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي تحت عنوان "التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق"، والذي يستمر على مدار ثلاثة أيام بمشاركة وفود من مفتين وعلماء ومؤسسات دينية من 73 دولة على مستوى العالم.

جدير بالذكر أن مؤتمر الإفتاء العالمي الرابع الذي انطلقت فعالياته أمس مستمر حتى غدا الموافق  18 أكتوبر الجاري يناقش العديد من المحاور والقضايا الهامة حول التجديد في الفتوى، والذي يعد بمنزلة حدث تاريخي تجتمع فيه كلمة المفتين للوفاء بفريضة التجديد الرشيد، والاجتهاد في الجديد.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( «الجفري»: البعض رفض الإعلان العالمي لحقوق الإنسان باعتباره مضاد للشريعة الإسلامية ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الهلال اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق