"تحقيقات" الحكومة VS العشوائيات.. محافظة البحر الأحمر أوشكت على التخلص من «العشش»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
الحكومة VS العشوائيات.. محافظة البحر الأحمر أوشكت على التخلص من «العشش» نقلاً عن موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم الأحد 13 يناير 2019 .

 

عدد كبير من المدن والمناطق بمحافظة البحر الأحمر، سيخضع للتطوير الشامل ضمن مخطط الحكومة للتخلص من المناطق العشوائية، والمساكن داهمة الخطورة بمختلف درجاتها، حيث تم تخصيص أكثر من 500 مليون جنيه لإنشاء 37 عمارة و947 بيتا ريفيا ليستفيد منها أكثر من 10 آلاف نسمة، ولعل أول المشروعات التى بدأتها المحافظة، هو مشروع تطوير مدينتى «حلايب وشلاتين وقرية الزعفرانة»، والتى سيتم إنشاء 100 بيت ريفى بها وتوصيل كل الخدمات والمرافق.

 

كما أنه سيتم إنشاء 500 بيت ريفى بمدينة حلايب وتم تخصيص 72 مليون جنيه لتطويرها كدُفعة أولى، بينما فى مدينة شلاتين فيستهدف مشروع تطويرها إنشاء عدد 1500 بيت ريفى ملحق به فناء لتسكين شاغلى الوحدات غير الآمنة، حيث تم الانتهاء من الدراسات الخاصة بالمنطقة وسيتم تخصيص 100 مليون جنيه لتطويرها فقط.

 

وفى رأس غارب، يتم العمل على مشروع تطوير «منطقة العشش» لتكون بديلة للعشوائيات الموجودة بالمنطقة، وهى منطقة مسكن غير ملائم بعدد وحدات وصل إلى 454 وحدة يقطنها حوالى 1900 نسمة.

 

وتستمر أعمال التطوير بمنطقة «زرزارة» بالغردقة، ويستهدف المشروع إنشاء 27 عمارة سكنية و250 بيتا، بمنطقة مساكن الروضة خلف منطقة الشيخ الشحات، لنقل سكان المنطقة غير القادرين على التطوير الذاتى إليها، مع إعداد مخطط تفصيلى لمنطقة زرزارة، يستوعب 563 وحدة سكنية بحالة إنشائية تسمح للأهالى بتطويرها ذاتيا بنفس الموقع، وسيستفيد من المشروع حوالى 5550 نسمة، بتكلفة حوالى 195 مليون جنيه.

 

وفى محافظة أسوان: تم الإنتهاء من تطوير منطقة المعمارية بمدينة البصيلية بحرى، وهى عبارة عن منطقة كانت غير آمنة من الدرجة الثالثة، وتمثل خطورة على حياة قاطنيها، حيث إنها تعانى من خطر خط كهرباء هوائى، وقد تم بناؤها منذ عشرات السنين بمنطقة على أراضى أملاك خاصة مساحتها 6.3 فدان وعدد وحداتها 46.

 

وعقب الانتهاء من إعداد التقارير الخاصة بالمناطق التى تمثل خطورة داهمة على حياة المواطنين، تستمر محافظة أسوان فى تنفيذ مشروعات تطوير لعدة مناطق وعلى رأسها مشروع إزالة المناطق المُهددة للحياة بأسوان، وهى عبارة عن 3 مناطق، وهى «خورعواضة وعزبة الفرن» بمدينة أسوان و«نجع السايح» بمدينة البصيلية بحرى، وهى مناطق معرضة لانهيارات أرضية، وتحتاج تلك المناطق لإنشاء سدود على مخرات السيول، حيث تم التفاوض مع الأهالى لنقلهم لأماكن أخرى، واتخاذ كل الإجراءات لمنع مشكلات الصرف الصحى التى ستؤدى إلى تعرض حواف الجبال إلى الانهيار.

 

وتستمر المرحلة الثانية من مشروع تطوير منطقة الصحابى بمدينة أسوان، ويتم إنشاء عدد 12 عمارة سكنية توفر عدد 576 وحدة بالموقع الذى تم إخلاؤه بالمرحلة الأولى من مشروع تطوير منطقة الصحابى، على أن يتم تقسيم باقى أراضى المنطقة بعد الانتهاء من تسكين كل السكان، واستغلال الأراضى فى تعويض ملاك الأراضى ثم يتم بيع فائض الوحدات والأراضى لرد التمويل للصندوق.

 

وشهدت محافظة الأقصر، انتفاضة ضد العشوائيات والمناطق ذات الخطورة الداهمة، حيث تم تنفيذ عدة مشروعات استهدف تطوير مناطق مثل منطقة الحمام، وهى إحدى المناطق المُقامة على مساحة أكبر من 12 فدانا، وهى عبارة عن منطقة غير آمنة تُمثل خطورة من الدرجة الثانية، حيث إنها تشمل مبانى متصدعة ومتهدمة، المشروع شمل تطوير 397 وحدة، وإعادة تسكينها من جديد.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "تحقيقات" الحكومة VS العشوائيات.. محافظة البحر الأحمر أوشكت على التخلص من «العشش» ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق