«أرض التسامح» محور نقاشات مجلس سالم بن سلطان في رأس الخيمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
«أرض التسامح» محور نقاشات مجلس سالم بن سلطان في رأس الخيمة نقلاً عن موقع البيان، بتاريخ اليوم السبت 1 يونيو 2019 .

أكد المشاركون في مجلس المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، «أرض التسامح» بحضور القنصل الهندي ومجموعة من رجال الدين المسيحيين، أن دولة الإمارات تحمل أخلاق وقيم التسامح التي يمارسها أبناء الشعب الإماراتي من مواطنين ومقيمين في حياتهم اليومية، لتصبح الإمارات عاصمة عالمية في التقاء الحضارات والتقارب العالمي، ما جعلها المقصد الأول لجميع شعوب العالم بمختلف انتماءاتهم وأديانهم وثقافاتهم، ليعيشوا في أمن وأمان ومحبة وتسامح.

وقال المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، إن التسامح نهج أرساه المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، مع تأسيس الدولة التي تقوم على الانفتاح والحوار وعدم الانحياز، ومد أيادي الخير والعون لإغاثة المنكوبين ومساعدة المحتاجين في كل بقاع الأرض، مؤكداً أهمية نشر وتعزيز قيم التسامح بين فئات المجتمع وخاصة فئة الشباب وطلاب المدارس كونهم الأكثر استخداماً للتكنولوجيا وبرامج التواصل الاجتماعي التي تربط العالم. وأشار إلى أن التسامح يعد من صميم شخصيتنا الإماراتية وصميم معتقداتنا الدينية، ولنا في رسولنا صلى الله عليه وسلم، أسوة حسنة في ذلك، وقد عملت قيادتنا الرشيدة على إقامة علاقات راسخة مع العالم الخارجي وسعت حثيثا على ترسخ مبادئ العدل والمساواة، وهو الشيء الذي مكن من إقامة مجتمع يضم أكثر من 200 جنسية جاءت لتعيش وتعمل على أرض الإمارات بتآلف وتسامح ضمن الأسرة الواحدة واحترام الأديان.

علاقات قوية

وأكد القنصل العام الهندي في دولة الإمارات، على العلاقات القوية والراسخة التي تربط الإمارات مع الهند، منذ أمد بعيد وتعززت بقوة في وجود أرضية التسامح القائمة على المبادئ الإنسانية والأخلاقية التي تتمتع بها الإمارات في ظل النتائج والروابط القوية التي ربطت أكثر من 3.3 ملايين شخص من الجنسية الهندية بالحياة والعمل في دولة الإمارات، حيث يفوق عددهم الهنود الموجودين في أمريكا، وذلك في دلالة واضحة على مدى ما تتمتع به الإمارات من بيئة مفعمة بالتسامح وحب الآخر بغض النظر عن اللون أو الدين والعرق.

وأكد سالم النار الشحي عضو المجلس الوطني، أن التسامح والسعادة وجهان لعملة واحدة وهو ما تسعى قيادة الامارات إلى تعزيزه في نفوس أبنائها وجميع من يقيم على أرضها من خلال تطبيقهم لسلوكيات قائمة على القيم والأخلاق ونشر الخير والمحبة والتجانس بين الجميع، وترسيخ مبدأ التسامح كرسالة عالمية، وتمارس قيادتنا الرشيدة التي أنعم الله بها علينا نهج التسامح مع شعبها، والدليل على ذلك حرصها على توفير الأمن وسلامة الوطن وتقديم كل ما يفيد المواطن والمقيم، كما يظل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، رمزاً للتسامح في كل وجدان كل من يعيش على أرض الإمارات من مواطنين ومقيمين.

وأكد رجال الدين المسيحيون، أن دولة الإمارات انتهجت وقدمت للإنسانية منهجاً فريداً يحتذى به في التسامح وفي احترام وقبول الآخر، ويتم ترجمته على أرض الواقع من حرية في ممارسة الشعائر والعبادة، التي تدعم التعايش والسعادة، حيث أثبتت الإمارات منذ تأسيسها أنها بلد متسامح يحب الخير لكل شعوب العالم، وتوفر للمقيمين على أرضها بيئة تملؤها الألفة والمحبة والاحترام والمساواة ولا مكان فيه للكراهية والعصبية.

طباعة Email Ùيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( «أرض التسامح» محور نقاشات مجلس سالم بن سلطان في رأس الخيمة ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : البيان

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق