"تحقيقات" طارق «سوستا» نور.. رجل الأعمال الشهير يتاجر بسمعة مصر على «القاهرة والناس»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
طارق «سوستا» نور.. رجل الأعمال الشهير يتاجر بسمعة مصر على «القاهرة والناس» نقلاً عن موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم السبت 1 يونيو 2019 .

 

على محرك البحث العملاق «جوجل»، اكتب فقط «إعلانات جنسية»، الصفحة الأولى والثانية وحتى العاشرة، كلها ستجدها لفيديوهات منقولة من قناة القاهرة والناس المملوكة لرجل الأعمال الشهير طارق نور، لك أن تتخيل أن قناة تدعي أنها من أكبر القنوات في مصر، ترتكز خريطتها للمسلسلات والبرامج والإعلانات على الجنس، وما يتعلق به من موضوعات شائكة وإعلانات مشبوهة، وبرامج تتعمد الإثارة، وتغلب جذب المشاهدات الوهمية على حساب المصلحة العامة، والمحافظة على التقاليد العامة والأعراف المصرية. 

 

 غامر طارق نور بسمعة مصر، من أجل تحقيق حفنة من الأموال عن طريق الإعلانات الزائفة، التي يجلبها  على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و «يوتيوب» لما يعرض على قناته من برامج وإعلانات ومسلسلات. 

 

اعتمدت قناة القاهرة والناس في انطلاقاتها على برنامج أقل ما يوصف به أنه برنامج فاضح، يقدمه مذيع اسمه «لاسوستا»، متخيل أنه حسب على الإعلام المصري أنه في يوم من الأيام ضم مذيعاً اسمه «لاسوستا»، هذا الـ«لاسوستا» لم يجد أمامه وسيلة للوصول للجمهور سوى استضافة واحدة من نجمات الفضائح في مصر، لتصنع له حلقة تضمن له مشاهدات كبيرة، وهنا يجري الحديث عن اللافنانة سما المصري. 

 

ظهرت سما المصري، وكعادتها تحدثت بأسلوبها غير اللائق، وزادت وعادت فيما لديها من ألفاظ خادشة للحياء، وقتها تم إيقاف البرنامج الذي أثار غضب المشاهدين، الذين اعترضوا على مثل هذه المادة الإعلامية المقززة في شهر رمضان،  ولكن طارق نور مالك القناة، أصر على عودة البرنامج، واستفتزاز الجماهير في هذا الشهر الكريم، على الرغم من أنه كان قد قدم اعتذارًا رسميًا للجمهور، معترفاً بأن ما تم عرضه في البرنامج لا يتناسب مع أخلاقيات الشهر الفضيل. 

 

 عاد البرنامج بعد توقف يومين، وفوجئ المشاهدون بتلميحات أكثر قبحاً، حتى باتت «تيت» هي الأكثر ظهوراً طوال مدة الحلقات التي كانت تعرض بعد صلاة العشاء. 

 

 

ولأن من أمن العقاب أساء الأدب، وجد طارق نور بعد عرض عدد من البرامج الخادشة للحياء، أنه لا مانع من عرض برنامج موضوعه الأساسي الرقص، وأطلق عليه اسم «الراقصة»، واختار له الراقصة الشهيرة دينا. 

 

قطعاً، لسنا في حاجة للتذكير إلى أن البرنامج كان هدفه الأساسي، اكتشاف المواهب في الرقص الشرقي، وتحريض الفتيات في المنازل على ترك الفن والهندسة والطب والعلوم، والاتجاه إلى هذا النشاط. 

 

بمجرد الإعلان عن برومو البرنامج، انهالت عليه الدعاوى القضائية، وبعد عرض أولى حلقاته، تم تقديم العديد من البلاغات للنائب العام تتهمه بنشر الرذيلة والفجور، مطالبةَ بمحاكمة دينا وطارق نور. 

 

البرنامج كان مستفزاً للجميع، حتى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، انتقده في أحد حواراته مع رؤساء تحرير الصحف، فقال: «أليس تنظيم الإعلام لمسابقات تهدف إلى اختيار أفضل عالم، أو أكثر فلاحة إنتاجية، أو عامل مبتكِر، أو طالب نابه، أفضل من مسابقة أحسن راقصة».

 

وكما فعلت القناة بالتحايل على قرار المجلس الأعلى للإعلام بوقف برنامج شيخ الحارة، ومحاولة بيعه لقناة إماراتيه، فعلت نفس الشيء مع برنامج الراقصة، وقررت وقفه لعدة أيام، كانت أعلنت فيهم البلاد على شهداء من الجيش المصري، ولكنها عادت بعد وعرضته مرة أخرى، ولكن لأن الأمر كان مستفزاً للجميع، نفره الجمهور، وأعرض المعلنون عنه، فتوقف نهائياً، وكتب حلقة جديدة من حلقات فشل نور في المتاجرة بسمعة مصر وإعلامها. 

 

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "تحقيقات" طارق «سوستا» نور.. رجل الأعمال الشهير يتاجر بسمعة مصر على «القاهرة والناس» ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق