تفاصيل اليوم الدامي في قلب كابول.. (صور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تفاصيل اليوم الدامي في قلب كابول.. (صور)

كتب - عادل عبدالمحسن

أصيب أكثر من 100 شخص، نصفهم من الأطفال، في هجوم بسيارة مفخخة لطالبان خارج مبنى مجمع عسكري في العاصمة الأفغانية كابول، قبل أن يقتحم 7 مسلحين من طالبان المبنى ويطلقون النار على عمال الطوارئ الذين ذهبوا إلى موقع الانفجار لمساعدة الجرحى، لكن المسلحين قتلوا في نهاية المطاف على أيدي قوات الأمن الأفغانية. 

في البداية، انفجرت السيارة المفخخة ثم استولى 7 مهاجمين على المبنى حتى اشتبكت قوات الأمن الأفغانية معهم وقتلتهم.

 

 

وقال نصرت رحيمي، المتحدث باسم وزارة الداخلية، إن المنطقة موقع الانفجار محاصرة من قبل قوات الشرطة الخاصة التي تمكنت من قتل المهاجمين. وسرعان ما أغلقت القوات الأفغانية وسيارات الإسعاف المنطقة، حيث شوهدت طائرات الهليكوبتر العسكرية تحلق في المنطقة مع استمرار إطلاق النار.

وبعد ساعات من وقوع الحادث الدامي الذى أدى لإصابة 100 شخص، أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها وقالت إنها كانت تستهدف "منشأة تقنية" في وزارة الدفاع.

وحسبما ذكرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، قال زاهر عثمان الموظف في فرع بوزارة الثقافة: "كنا جالسين داخل المكتب عندما انقلب العالم رأسا على عقب"، على بعد 150 متراً من الانفجار.

 وأشار إلى أن الانفجار بدا أنه وقع بالقرب من برج "جلبهار" الذي يحتوي على مركز تجاري ووحدات سكنية وبجوار مبنى حكومي.

 

 

وأوضحت نوريا نزهات، المتحدثة باسم وزارة التعليم، أن 51 طفلاً في مدرستين بالقرب من موقع الانفجار أصيبوا في شظايا الزجاج المتطايرة.

عندما فتحت عيني، كان المكتب ممتلئاً بالدخان والغبار وكان كل شيء محطماً، كان زملائي يصرخون. تم نقل ما لا يقل عن 65 جريحًا، بينهم تسعة أطفال، إلى المستشفى بعد انفجار ساعة الذروة، وسط تحذيرات من أن الخسائر البشرية قد ترتفع.

وقال شمس أميني، المتحدث باسم اتحاد كرة القدم، لوكالة فرانس برس، إن الانفجار وقع بالقرب من بوابات المقر الرئيسي.

وأضاف أميني: "بعض زملائنا محاصرون في الداخل ولدينا معلومات عن بعض الإصابات. لا نعرف ما إذا كان المهاجمون دخلوا المبنى أم لا".

 

 

وتم إغلاق المنطقة الدبلوماسية القريبة من المنطقة الخضراء لفترة وجيزة، لكن تم فتحها لاحقًا مرة أخرى. وقد جاء الانفجار بعد يومين من انطلاق الجولة السابعة من المفاوضات بين طالبان والولايات المتحدة في قطر حيث تتطلع واشنطن إلى تحقيق انفراجة قبل الانتخابات الرئاسية في سبتمبر. وتركزت المفاوضات حتى الآن على 4 قضايا - مكافحة الإرهاب، وجود القوات الأجنبية، الحوار بين الأفغان ووقف دائم لإطلاق النار. ومن المحتمل أن يتوصل الطرفين إلى صفقة بمقتضاها الولايات المتحدة قواتها بعد أكثر من 17 عامًا في أفغانستان، الأمر الذي يثير مخاوف عميقة بين شرائح ضخمة من الأفغان الذين يخشون أن يعود الارهابيون إلى بعض مظاهر القوة. في المقابل، ستضمن طالبان ألا تصبح البلاد مرة أخرى ملاذاً آمناً للجماعات المتطرفة العنيفة، كما حدث مع تنظيم القاعدة قبل هجمات 11 سبتمبر 2001.

 

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( تفاصيل اليوم الدامي في قلب كابول.. (صور) ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : بوابة روز اليوسف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق