الجزائر اليوم/ كانت تحتجزها منذ عدة أسابيع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كانت تحتجزها منذ عدة أسابيع
سلطات جبل طارق تفرج عن‮ ‬غريس‮ ‬1‮ ‬

أفرجت السلطات في‮ ‬منطقة جبل طارق التابعة لبريطانيا،‮ ‬عن ناقلة النفط الإيرانية‮ ‬غريس‮ ‬1‮ ‬التي‮ ‬تحتجزها منذ الرابع من جويلية الماضي‮.‬ وقالت مصادر مطلعة لصحيفة‮ ‬جبل طارق كرونيكل‮ ‬إن الحكومة المحلية أعلنت أنها اتخذت قرار الإفراج عن الناقلة بعد تلقيها ضمانات مكتوبة من الحكومة الإيرانية بأن الناقلة لن تفرغ‮ ‬حمولتها من النفط في‮ ‬سوريا‮.‬ وكانت النيابة العامة لجبل طارق أعلنت أن الولايات المتحدة الأمريكية طلبت من سلطات المنطقة مصادرة الناقلة‮ ‬غريس‮ ‬1‮ ‬لتي‮ ‬تحتجزها منذ شهر،‮ ‬بينما كانت المحكمة العليا تستعد للسماح للناقلة بالمغادرة‮.. ‬وفي‮ ‬الوقت ذاته،‮ ‬أعلن ناطق باسم حكومة جبل طارق إطلاق سراح قبطان الناقلة وأفراد الطاقم الثلاثة الذين كانوا معه‮.‬ وعقدت المحكمة في‮ ‬جبل طارق جلسة للبت في‮ ‬قضية الناقلة،‮ ‬وقررت الإفراج عنها،‮ ‬وفق ما ذكرت وسائل إعلام‮. ‬وكانت البحرية البريطانية قد احتجزت الناقلة الإيرانية في‮ ‬الرابع من جويلية الماضي‮ ‬قبالة سواحل‮ /‬جبل طارق‮/ ‬في‮ ‬البحر المتوسط،‮ ‬وهي‮ ‬محملة بمليوني‮ ‬برميل من النفط للاشتباه بانتهاكها العقوبات التي‮ ‬يفرضها الاتحاد الأوروبي‮ ‬بنقلها نفطا إلى سوريا،‮ ‬وتنفي‮ ‬إيران هذا‮.. ‬وقالت في‮ ‬وقتها،‮ ‬إن الناقلة‮ ‬احتجزت بناء على ادعاءات باطلة‮ .‬ بالمقابل هددت الولايات المتحدة بحظر منح تأشيرات دخول لطاقم ناقلة النفط الإيرانية‮ ‬غريس‮ ‬1‮ ‬بعدما قررت سلطات منطقة جبل طارق الإفراج عنها رغم معارضة واشنطن‮.‬ وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أوتاغروس إن الناقلة تساعد الحرس الثوري‮ ‬الإيراني‮ ‬الذي‮ ‬تصنفه واشنطن ضمن المنظمات‮ ‬‭ ‬الإرهابية‮ .‬ وأوضحت في‮ ‬بيان أن‮ ‬طواقم السفن التي‮ ‬تساعد الحرس الثوري‮ ‬الإيراني‮ ‬من خلال نقل النفط من إيران لا‮ ‬يستطيعون الحصول على تأشيرات أو دخول الولايات المتحدة لأسباب تتعلق بالإرهاب‮ .‬ وأضافت أنه بالنسبة إلى الناقلة‮ ‬غريس‮ ‬1‮ ‬،‮ ‬فإننا سنظل نعمل بما‮ ‬يتماشى مع سياستنا المتعلقة بتقديم دعم مادي‮ ‬للحرس الثوري‮ ‬الإيراني‮ .‬ وشاركت قوات من البحرية البريطانية في‮ ‬احتجاز الناقلة الشهر الماضي،‮ ‬وهو ما أثار أزمة بين لندن وطهران‮.‬ واحتجز الحرس الثوري‮ ‬الإيراني‮ ‬في‮ ‬19جويلية الماضي‮ ‬ناقلة نفط تملكها السويد،‮ ‬وترفع العلم البريطاني،‮ ‬في‮ ‬منطقة الخليج‮. ‬واستبعدت بريطانيا وإيران رفض مبادلة السفينتين‮.‬ وتدهورت العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران،‮ ‬بشكل حاد منذ تولي‮ ‬الرئيس دونالد ترامب السلطة في‮ ‬عام‮ ‬2017،‮ ‬وتفاقمت الأمور بعد انسحاب إدارته من الاتفاق الدولي‮ ‬مع إيران بشأن برنامجها النووي‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الجزائر اليوم/ كانت تحتجزها منذ عدة أسابيع ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : جزايرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق