"تحقيقات" أكاذيب «محمد على» على «الشرق».. قصة فنان مفلس هرب للخارج طمعا في المال الحرام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
أكاذيب «محمد على» على «الشرق».. قصة فنان مفلس هرب للخارج طمعا في المال الحرام نقلاً عن موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 .

باتت "الهلفطة"، والأكاذيب، شعار الإخوان وعناصرهم الإجرامية على قنواتهم الإرهابية، والتى تستقطب كل باحث عن الأموال الحرام،وآخرهم فنان مغمور يدعى محمد على هرب إلى تركيا وظهر فى حلقة خاصة مع " دعاء حسن" زوجة الهارب أيمن نور مؤسس قناة الشرق، ليبث أكاذيب تستهدف الدولة المصرية.

عندما فتشنا فى السيرة الذاتية للمدعو " محمد على" فإننا لم نجد شىء يذكر بشأنه، إلا بعض التصريحات له على بعض الفضائيات اعترف فيها إنه يعمل مقاول وممثل"!

المفاجأة أن "محمد على" كان قد انتج لنفسه فيلم " البر الثانى" بتكلفة قدرها ٦ ملايين و٧٠٠ ألف جنيه، حيث قال فى تصريحات له:" وافقت على الميزانية وطلبت منه التعامل معى كممثل فقط"- يقصد مخرج الفيلم- وهو الفيلم الذى تعرض لخسائر، وسقط سقوطا مدويا ليقول " محمد على باعترافه نصا:" خرجت من تجربة إنتاج فيلم "البر الثاني" خاسرًا مبلغا ضخما كان حصيلة تعب سنوات عمري، ولكننى قررت بعدها إغلاق ملف الإنتاج تمامًا والتفرغ للتمثيل".


محمد على

 

ما قاله " على" يؤكد إنه يبحث عن الأموال بأى شكل ، فكيف يستقيم العمل بالتمثيل مع بناء العمارات وبيع الشقق، وكيف كان يجد الوقت ليمارس عمله فى الدراما التليفزيونية خاصة أنه  لعب دور " سراج" في مسلسل "طايع"، وهى مساحة درامية لاباس بها للمثل مغمور مثل " محمد على".

كما لعب " على" عدة أدوار صغيرة في أعمال مثل مسلسل "صفحات شبابية" مع المنتج الراحل إسماعيل كتكت ومسلسل "السيدة الأولى" والجزء الثانى من مسلسل "شارع عبدالعزيز"، وأيضًا فيلم "المعدية" الذى شاركت فى إنتاجه، ولكن بدون أن يعلم الممثلون المشاركون فى العمل، وخرجت خاسرًا من هذه التجربة حوالى مليون جنيه وفق تصريحات له.

اللافت أن الهارب "أيمن نور" احتفى بالفنان الهارب ونشر تدوينة على صفحته مفادها أن هذا الفنان المغمور سيظهر مع " دعاء حسن" والأخيرة بالمناسبة كان قد تزوج منها " نور" منذ عدة شهور.

" محمد على" دائم الحديث عن الأموال فى العديد من تصريحاته الصحفية فقد سبق وقال :" أنتمى لأسرة بسيطة من الطبقة المتوسطة، وكان والدى بطل العالم فى كمال الأجسام، ونشأت أعشق الرياضة حتى وصلت لأكون بطل الجمهورية فى الجلة والقرص، وبعدها دخلت مجالًا آخر وأصبحت أحد الناجحين فيه بعد عمل متواصل لمدة ١٠ سنوات، ولكن ظل حلم التمثيل يراودنى طوال الوقت، حتى اقترح على أحد الأصدقاء ضرورة الحصول على "كورس" فى التمثيل، وبالفعل التحقت بورشة تمثيل عند مروة جبريل، وكنت وقتها أخفى حقيقتى كشاب ثري، وقدمت لها نفسى على أن محاسب بسيط فى شركة مقاولات، وطلبت منها تقسيط مبلغ الكورس "٣٨٠٠ جنيه"، ووافقت، وحصلت على أحد المراكز المتقدمة بين الخمسة الأوائل من بين ١٨ شابا وفتاة.

تابع "على" فى تصريحه:" انتظرت أن يتم ترشيحى لبعض الأعمال ولكن دون جدوى، إلى أن جاءت بعض التجارب المهمة، منها فيلم "القشاش" الذى رشحنى للمشاركة فيه المخرج إسماعيل فاروق، وأذكر أنه قال لى وقتها إنه أقنع المنتج بأن يرفع قيمة عقدى معهم من ١٠ آلاف جنيه إلى ١٥ ألفا، وهو لا يعلم أيضًا أننى لا أهتم بالعائد المادى بقدر عشقى للتمثيل.

وهكذا كل أحاديث " محمد على " تدور حول الأموال وطريقة اكتسابها، فبعد أن تعرض لخسائر بسبب عدم خبرته فى مجال الإنتاج السينامئى وافتقاره إلى الموهبة الحقيقية فى التمثيل ، هرب للخارج ليستمر فى أكاذيبه فربما تركه " الديانة" الذين خدعهم دون أن يلاحقوه بالدعاوى القضائية.

 

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "تحقيقات" أكاذيب «محمد على» على «الشرق».. قصة فنان مفلس هرب للخارج طمعا في المال الحرام ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق