إندونيسيا تفرض قيود على سفر الأجانب إلى بابوا المضطربة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
إندونيسيا تفرض قيود على سفر الأجانب إلى بابوا المضطربة من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 .

قالت الحكومة الإندونيسية، اليوم الثلاثاء، إن إندونيسيا تفرض قيودًا على الأجانب الذين يزورون إقليم بابوا المضطرب، بعد ترحيل أربعة أستراليين بسبب مزاعم بأنهم شاركوا في احتجاجات الاستقلال.

وشهدت بابوا، حيث تشهد مستوى منخفض من التمرد ضد السيطرة الإندونيسية لعقود من الزمان، احتجاجات جماهيرية استمرت أسبوعين وأعمال شغب مميتة نجمت عن الغضب بسبب العنصرية والدعوات الجديدة للحكم الذاتي.

وقال وزير الأمن الإندونيسي، ويرانتو، اليوم الثلاثاء، إن البلاد ستحد من دخول الأجانب إلى أقصى شرق البلاد - الذي يتمتع بشعبية ساحلية - بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة والتخلص من المحرضين المشتبه بهم.

وأضاف الوزير، الذي يحمل اسمًا واحدًا للصحفيين في جاكرتا: "سنقيد الوصول إلى بابوا مؤقتًا".

وأوضح، دون الخوض في تفاصيل: "هذا لا يعني أننا لن نسمح لأي شخص بالدخول. سيكون هناك مرشحات تستند إلى قضايا الأمن والسلامة".

ولم يكن واضحًا ما إذا كانت القيود الجديدة ستمنع الصحفيين الأجانب من الذهاب إلى منطقة تخضع لإغلاق الإنترنت الذي أمرت به الحكومة منذ اندلاع الاضطرابات - وهي سياسة انتقدتها وسائل الإعلام ودعاة حرية التعبير.

وحسبما أوردت صحيفة "أوت لوك إنديا"، قال "ويرانتو": "هذا لحماية الأجانب من أن يصبحوا ضحايا أعمال الشغب".

وتابع: "من الصعب التمييز بين الأجانب الموجودين هناك للاستفزاز والتدخل من أولئك الذين ذهبوا كسائحين".

كما رفض "ويرانتو"، الاتهامات بأن الحكومة كانت تتراجع عن التحقيق في مزاعم أن قوات الأمن ارتكبت انتهاكات لحقوق الإنسان، وسط تقارير غير مؤكدة بأن الجيش قتل بالرصاص ستة متظاهرين الأسبوع الماضي.

وكرر موقف جاكرتا، بأنه لم يكن مفتوحًا للحديث عن استقلال بابوا. وقال "ويرانتو": "الباب مغلق أمام الحوار بشأن الاستفتاء".

وسيطرت إندونيسيا على بابوا، وهي مستعمرة هولندية سابقة في جزيرة غينيا الجديدة، في الستينيات من القرن الماضي بعد تصويت الاستقلال الذي اعتبر على نطاق واسع أنه تم تزويره.

وقالت إندونيسيا، يوم أمس الاثنين، إنها ستقوم بترحيل أربعة أستراليين دخلوا بابوا - التي تشترك في الحدود مع بابوا غينيا الجديدة - على متن يخت في الشهر الماضي.

زُعم أن المجموعة شاركت في مظاهرة ورفعت علم "Morning Star" المحظورة، رمزًا لدولة بابوا.

واعتقلت السلطات الإندونيسية العشرات لمشاركتهم في الاحتجاجات وحظرت المظاهرات التي يمكن أن تؤدي إلى ما وصفته "بالأعمال الفوضوية".

ووفق ما أوردت الصحيفة، يبدو أن الاضطرابات الأخيرة قد نجمت عن توقيف العشرات من طلاب بابوا في جاوا في منتصف أغسطس، والذين تعرضوا للإيذاء العنصري.

إندونيسيا حساسة للغاية تجاه بابوا. في مايو، حُكم على رجل بولندي بالسجن لمدة خمس سنوات لتآمره مع المتمردين للإطاحة بالحكومة في المقاطعة.

وحسب وكالات الأنباء، حظرت الشرطة في إقليم بابوا الإندونيسي يوم أمس الإثنين تظاهرات يُمكن أن تشيع "الفوضى" بعد أسبوعين تقريباً من الاحتجاجات في المنطقة الواقعة في أقصى شرق الأرخبيل الإندونيسي.

وصدرت أوامر الحظر بعد إعلان الشرطة اعتقال العشرات على خلفية اندلاع أعمال شغب في عاصمة الإقليم جايابورا.

وقالت الشرطة في الأمر الذي نشرته على تويتر: "يُحظر على الجميع تنظيم تظاهرات والتعبير بشكل علني عن آراء، يمكن أن تثير الفوضى، وتؤدي إلى إلحاق أضرار وإحراق مرافق عامة".

وتشهد مقاطعة بابوا الفقيرة أعمال تمرد متقطعة ضد حكم جاكرتا منذ عقود.

وقالت إندونيسيا في وقت سابق إنها سترسل تعزيزات قوامها 2500 عنصر من الشرطة والجيش إلى بابوا لدعم 1200 عنصر، نشرتهم بعد اضطرابات اندلعت على خلفية توقيف عشرات الطلاب البابويين في جاوة وتعرضهم لشتائم عنصرية، إضافة إلى دعوات مطالبة بالاستقلال.

والخميس الماضي أقدم أكثر من ألف متظاهر على رشق الحجارة وإحراق متاجر، ومبنى حكومياً في جايابورا.

وجاءت الأحداث غداة مواجهات دامية في منطقة أخرى من الإقليم الذي يتشارك حدوداً مع بابوا غينيا الجديدة المستقلة.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( إندونيسيا تفرض قيود على سفر الأجانب إلى بابوا المضطربة ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق