إيران تطور أجهزة الطرد المركزي مع انهيار الاتفاق النووي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
إيران تطور أجهزة الطرد المركزي مع انهيار الاتفاق النووي من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الخميس 5 سبتمبر 2019 .

تستعد إيران اليوم الخميس للبدء في العمل على أجهزة الطرد المركزي المتقدمة التي ستخصب اليورانيوم بشكل أسرع مع انهيار الاتفاق النووي لعام 2015 وعدم احتمالية تنفيذ الاقتراح فرنسي بتقديم ائتمان بقيمة 15 مليار دولار لتعويض إيران عن عدم قدرتها على بيع نفطها الخام في الخارج بسبب العقوبات الأمريكية المتزايدة.

من ناحية أخرى، أطلقت إيران سراح سبعة من أفراد طاقم السفينة ستينا إمبيرو التي تحمل العلم البريطاني في بادرة حسن نية وانطلق البحارة من إيران.

برغم ذلك، لم تعلن إيران رسميًا عن الخطوات الدقيقة التي ستتخذها بانتهاء الموعد النهائي الذي منحته للأوروبيين لإنقاذ الصفقة قبل يوم الجمعة. تقوم أجهزة الطرد المركزي التي تعمل على سرعة التخصيب بتقصير الوقت الذي ستحتاج فيه طهران إلى مواد كافية لصنع سلاح نووي - إذا اختارت ذلك. بموجب الاتفاق، اعتقد الخبراء أن إيران ستحتاج إلى حوالي سنة للوصول إلى هذه النقطة.

في هذه الأثناء، واصلت الولايات المتحدة جهودها لإيقاف مبيعات النفط الخام الإيراني في الخارج، وهو مصدر حاسم للإيرادات الحكومية. يصر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي يواصل جولته الدبلوماسية العالمية المتوترة، على أن بلاده ستبذل كل ما في وسعها للحفاظ على استمرار هذه المبيعات، على الرغم من وصفه للعقوبات الأمريكية في تغريدة غاضبة اليوم الخميس بأنها تعادل "حارس السجن".

وصرح ظريف لمحطة "آر تي" الروسية في مقابلة بثت مؤخرًا "سنبيع نفطنا بطريقة أو بأخرى.. لن تكون الولايات المتحدة قادرة على منع ذلك".

وقد تصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة منذ أنسحاب الرئيس دونالد ترامب أمريكا من جانب واحد من الصفقة النووية، التي شهدت موافقة طهران على الحد من تخصيب اليورانيوم مقابل رفع العقوبات الاقتصادية. في ذلك الوقت، أعاد ترامب فرض العقوبات القديمة وخلق عقوبات جديدة تستهدف المسؤولين الإيرانيين مثل ظريف والحرس الثوري الإيراني شبه العسكري.

في هذه الأثناء، وقعت هجمات ناقلة نفطية غامضة بالقرب من مضيق هرمز في الأسابيع الأخيرة، وهي هجمات تتهمها الولايات المتحدة إيران بها. وتنفي طهران تورطها. كما أسقطت إيران طائرة استطلاع أمريكية بدون طيار واستولت على ناقلات نفط بينما قامت أمريكا بنشر قاذفات بي 52 ذات القدرة النووية وطائرات مقاتلة متطورة والمزيد من القوات في المنطقة.

سعت الولايات المتحدة إلى الاستيلاء على ناقلة نفط إيرانية، أدريان داريا -1، التي يعتقد المحللون أنها الآن قبالة الساحل السوري على الرغم من اعلان طهران بأن شحنتها لم تكن متجهة إلى هناك.

في وقت متأخر من يوم الأربعاء، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن طهران ستبدأ قريبًا العمل على البحث والتطوير لكل أنواع أجهزة الطرد المركزي. تقوم هذه الأجهزة بتخصيب اليورانيوم عن طريق الدوران السريع لغاز سداسي فلوريد اليورانيوم.

بدأت إيران في خرق حدود الصفقة، بالذهاب إلى ما بعد حدود التخصيب البالغة 3.67٪ وقواعد مخزونها. باستخدام التخصيب المتطور لسرعة أجهزة الطرد المركزي، رفع المسؤولون الإيرانيون بالفعل فكرة التخصيب إلى 20٪، وهي خطوة تقنية قصيرة من مستويات إنتاج الأسلحة البالغة 90٪.

لطالما حافظت إيران على أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية وتنفي سعيها للحصول على قنبلة ذرية. ومع ذلك، أشارت الدول الغربية إلى الأبحاث الإيرانية السابقة في برنامج الأسلحة الذي يقول خبراء الأمم المتحدة إنه انتهى إلى حد كبير في عام 2003.

كانت فرنسا قد تبنت في الأيام الأخيرة فكرة تقديم قرض بقيمة 15 مليار دولار لإيران لبيع نفطها، على الرغم من أن التفاصيل لا تزال غير واضحة ويبدو أن الصفقة لن تتم قبل الموعد النهائي الذي حددته إيران يوم الجمعة.

و من جانب اخر، دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وهو من الصقور الذين طال أمدهم إيران، العالم إلى زيادة الضغط على طهران قبل السفر إلى لندن لعقد اجتماعات مع المسؤولين البريطانيين اليوم الخميس.

بينما يؤكد ترامب أنه منفتح على إجراء محادثات على غرار كوريا الشمالية مع إيران، إلا أن إدارته زادت باستمرار من الضغط على الجمهورية الإسلامية. يوم الأربعاء، فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على شبكة شحن نفطية تزعم أن لها صلات بالحرس.

وصرح بريان هوك المبعوث الامريكي الخاص لايران للصحفيين في وزارة الخارجية "ستكون هناك المزيد من العقوبات.. لا يمكننا أن نوضح أننا ملتزمون بحملة الضغط القصوى هذه". ورد ظريف بغضب على التقرير.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( إيران تطور أجهزة الطرد المركزي مع انهيار الاتفاق النووي ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق